أفضل علاج لتفتيت الحصى

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٩ ، ١١ فبراير ٢٠١٩
أفضل علاج لتفتيت الحصى

علاج الحصى صغيرة الحجم

يُمكن السيطرة على حصى الكلى صغيرة الحجم من خلال اتباع طرق معينة واستخدام بعض الأدوية، نذكر منها ما يأتي:[١]

  • الإكثار من شرب الماء: حيث يُنصح بشرب لترين إلى ثلاثة لترات يومياً من الماء، وذلك لطرد الحصى خارج الجهاز البولي.
  • استخدام مسكنّات الألم: وذلك لتخفيف الشعور بالألم والانزعاج الناتجين عن مرور الحصى، ومن الأمثلة عليها؛ الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، أو الأسيتامينوفين (بالإنجليزية: Acetaminophen)، أو نابروكسين الصوديوم (بالإنجليزية: Naproxen Sodium).
  • حاصرات ألفا: (بالإنجليزية: Alpha blocker)، حيث تستخدَم لإخراج حصى الكلى؛ وذلك عن طريق إرخاء عضلات الحالب، ممّا يُسهل مرور الحصى بسرعة أكبر وبألم أقل.


علاج الحصى كبيرة الحجم

من الخيارات العلاجية التي يُلجأ إليها في حال المعاناة من حصى الكلى كبيرة الحجم نذكر ما يأتي:


استخدام الموجات الصادمة

تتمثل طريقة تفتيت الحصى بموجاتٍ صادمة من خارج الجسم (بالإنجليزية: Extracorporeal shock wave lithotripsy) بتحويل الحصى إلى قطع أصغر حجماً، بحيث يسهل مرورها عبر المسالك البولية، ويُجرى ذلك عادةً في العيادات الخارجية تحت تأثير المُخدر.[٢]


التنظير

يهدف تنظير الحالب (بالإنجليزية: Ureteroscopy) أو تنظير المثانة (بالإنجليزية: Cystoscopy) إلى استخراج الحصى أو تحويلها إلى أجزاء أصغر حجماً؛ إذ يتمّ ذلك من خلال إدخال أنبوب مُزوّد بكاميرا صغيرة عبر الحالب وإلى المثانة، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الإجراء يتمّ في المستشفى وتحت تأثير المُخدّر، وقد لا يتطلب المكوث في المستشفى؛ فيُمكن للمريض مُغادرة المستشفى في يوم إجراء العملية.[٢][٣]


استخراج الحصوات عبر الجلد

يُجرى استخراج حصوات الكلى عن طريق الجلد (بالإنجليزية: Percutaneous nephrolithotomy) من خلال إجراء شقوقٍ صغيرة في الظهر، ويلجأ لهذا الإجراء في عدّة حالات، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • حدوث انسداد، أو عدوى، أو تضرّر الكلى نتيجة الحصى.
  • زيادة حجم الحصى بشكلٍ كبير، بما يحول دون خروجها.
  • فقدان السيطرة على الألم.


المراجع

  1. "Kidney stones", www.mayoclinic.org, Retrieved 2-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Treatment for Kidney Stones", www.niddk.nih.gov, Retrieved 2-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Kidney Stones", www.healthline.com, Retrieved 2-2-2019. Edited.