أفضل علاج لثنائي القطب

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٤ ، ٤ فبراير ٢٠١٩
أفضل علاج لثنائي القطب

العلاج الدوائي

هناك عدد كبير من الخيارات الدوائية التي يمكن أن يصفها الطبيب المختص لعلاج الاضطراب ثاني القطب (بالإنجليزية: Bipolar Disorder)، ويتم الاختيار فيما بينها بالاعتماد على حالة المصاب والأعراض التي تظهر عليه، ومن الخيارات الدوائية الممكنة نذكر ما يأتي:[١]

  • مثبتات المزاج النفسي: (بالإنجليزية: Mood stabilizers)، وتُعطى للسيطرة على حالة الهوس (بالإنجليزية: Mania) التي يُعاني منها المصابون باضطراب ثنائي القطب، ومن الأدوية التابعة لهذه المجموعة: الليثيوم (بالإنجليزية: Lithium) وكاربامازيبين (بالإنجليزية: Carbamazepine).
  • مضادات الذهان: (بالإنجليزية: Antipsychotics)، ويمكن أن يصفها الطبيب المختص وحدها أو مع الأدوية المُثبتة للمزاج النفسي، ومنها: كويتيابين (بالإنجليزية: Quetiapine).
  • مضادات الاكتئاب: (بالإنجليزية: Antidepressants)، وعادة لا تُصرف هذه الأدوية وحدها.
  • البنزوديازيبينات: (بالإنجليزية: Benzodiazepines)، وتساعد على علاج القلق، ولها دور في تحسين قدرة المصاب على النوم.


العلاج النفسي

يساعد العلاج الفسي بعض المصابين بالاضطراب ثنائي القطب على السيطرة على المرض بين النوبات، وذلك إلى جانب العلاجات الدوائية، ومن هذه الخيارات التي تندرج ضمن العلاج النفسي نذكر ما يأتي:[٢]

  • التربية النفسية (بالإنجليزية: Psychoeducation).
  • العلاج السلوكي المعرفي (بالإنجليزية: Cognitive behavioural therapy).
  • العلاج العائلي.


نصائح عامة

تُقدّم مجموعة من النصائح للمرضى الذين يُعانون من اضطراب ثنائي القطب، وإنّ اتباع هذه النصائح يُساعد على ضبط الأعراض والتحكم بالمرض إلى حدّ كبير، ومن هذه النصائح نذكر ما يأتي:[٣]

  • الحرص على توفير بيئة هادئة للمصابين بالاضطراب وخاصة عند معاناتهم من نوبات الهوس.
  • اتباع نمط يوميّ محدد لتناول وجبات الطعام، والنوم، وممارسة التمارين الرياضية.
  • النوم لساعات كافية من اليوم، فهذا من شأنه أن يساعد على منع التعرض لنوبات المرض.
  • تجنب المُحفّزات والمُثيرات، مثل مشاهدة التلفاز لفترات طويلة، وحضور الحفلات، وغيرها.
  • الامتناع التام عن شرب الكحول وتعاطي المواد الممنوعة قانونياً، فهي تتسبب بتحفيز المرض وظهور النوبات وزيادة شدتها سوءاً.


المراجع

  1. "Bipolar disorder", www.mayoclinic.org, Retrieved January 23, 2019. Edited.
  2. "Bipolar disorder", www.nhs.uk, Retrieved January 23, 2019. Edited.
  3. "Understanding Bipolar Disorder -- Treatment", www.webmd.com, Retrieved January 23, 2019. Edited.