أفضل علاج للكحة والبلغم

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٤ ، ٢٤ فبراير ٢٠١٩
أفضل علاج للكحة والبلغم

علاج الكحة والبلغم بالمواد الطبيعية

هناك العديد من الأعشاب والمواد الطبيعية التي يُمكن استخدامها للتخفيف من السعال والبلغم، نذكر بعضاً منها فيما يأتي:[١]

  • البروبيوتك: تُقدم البروبيوتك مجموعة من الفوائد الصحية، وفي الحقيقة لا تُخفف البروبيتويك السعال بشكل مباشر، إلا أنّها تُساعد على تحقيق التوازن بين البكتيريا في الجهاز الهضمي؛ حيث يدعم هذا التوازن وظيفة الجهاز المناعي في جميع أنحاء الجسم، ممّا يساعد على علاج السعال وخاصة المصحوب بالبلغم.
  • النعنع: يُعرف النعنع بخصائصه التي تساعد على الشفاء؛ إذ يحتوي النعنع على المنثول الذي يُهدئ الحلق ويُقلل من الاحتقان، كما يساعد على التخلص من البلغم.
  • البروملين: يُعدّ البروملين (بالإنجليزية: Bromelain) أحد أنواع الإنزيمات، ويوجد فقط في جذع وثمرة الأناناس، حيث يُساعد على تخفيف الكحة والبلغم في الحلق، بالإضافة إالى ذلك تُشيير الدراسات إلى فعالية البروملين في تخفيف التهاب الجيوب الأنفية وحساسية الجيوب، مما يُساعد على التخفيف من الكحة والبلغم، مع وجوب أخذ الحيطة والحذر عند تناول مكملات الأناناس لما لها من بعض التداخلات الدوائية، ومن الأدوية التي تتداخل مع مكملات الأناناس: أدوية مُميعات الدم، وبعض المضادات الحيوية مثل الأموكسيسيلين.
  • المحلول الملحي: تُعتبر الغرغرة بالمحلول الملحي من أحد الخيارات البسيطة والفعالة لعلاج التهاب الحلق والتخفيف من البلغم.[٢]


علاج الحكة والبلغم بالبخار

في الحقيقية يُساعد استنشاق الهواء الرطب على تقليل المخاط الموجود في الممرّات الهوائيّة، كما يُمكن أن يساعد أخذ حمّام دافئ على الشعور بالاسترخاء، ويُمكن استنشاق البخار من خلال وضع الماء الساخن في وعاء مع إضافة بعض الأعشاب أو الزيوت العطرية، مثل الكافور أو إكليل الجبل، والتي قد تخفف أيضاً من البلغم، ثم يُنصح باستنشاق البخار المتصاعد من الوعاء لمدة 5 دقائق.[٢]


العلاجات الدوائية

في الحقيقة هناك العديد من الأدوية التي يُمكن استخدامها دون وصفة طبية والتي تُساعد على التقليل من إنتاج البلغم والتخلص منه، ومن هذه الأدوية: مزيلات الاحتقان (بالإنجليزية: Decongestants) ومضادات الهستامين (بالإنجليزية: Antihistamines)؛ حيث تُخفّف مُزيلات الاحتقان من تدفق الدم إلى أنسجة الأنف وبالتالي تُقلل من إنتاج البلغم؛ ولكن يجب الانتباه إلى أن مُزيلات الاحتقان قد يكون لها تأثير سلبي في البلغم؛ حيث تتتسبب بزيادة سمك البلغم الموجود أصلاً لأنها تُجفف الأنف؛ فيُفضل استخدامها تحت إشراف طبي خصوصاً في حال المعاناة من ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب. أمّا مضادات الهيستامين فتُقلّل من المخاط من خلال الحدّ من إنتاج الهيستامين خلال التفاعلات التحسسية والذي يزيد إفراز المخاط، مع ضرورة الانتباه إلى وجود بعض مضادات الهيستامين التي تُسبب النعاس والتي قد تؤثر في الأنشطة اليومية. بالإضافة إلى ذلك يمكن استخدام الأدوية التابعة لمجموعة المُقشّعات (بالإنجليزية: Expectorants) التي تُساعد على التخفيف من سمك البلغم، ومنها غايفينيسين (بالإنجليزية: Guaifenesin)، وبالتالي تُسهّل التخلص منه عن طريق السعال.[٣]


المراجع

  1. "The Best Natural Cough Remedies", www.healthline.com, Retrieved 3-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What can I do to make my cough go away?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-2-2019. Edited.
  3. "What Is Mucus?", www.medicinenet.com, Retrieved 19-2-2019. Edited.