أفضل علاج لهبوط الرحم

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٥٩ ، ٦ مارس ٢٠١٩
أفضل علاج لهبوط الرحم

أفضل علاج لهبوط الرحم

في الحقيقة يعتمد علاج مشكلة هبوط الرحم (بالإنجليزية: Uterine Prolapse) على مدى شدة وخطورة الحالة، فمثلاً في الحالات البسيطة التي لا تظهر فيها الأعراض أو تظهر بشكل بسيط للغاية يكتفي الطبيب المختص بتقديم النصح بتعديل نمط الحياة، بما في ذلك ممارسة التمارين الرياضية، ويمكن بيان الخيارات العلاجية الممكنة في الحالات الأخرى فيما يأتي:[١]


العلاجات الدوائية

من العلاجات الدوائية التي قد تُصرف في بعض حالات هبوط الرحم: هرمون الإستروجين (بالإنجليزية: Estrogen) الذي يُعطى على شكل كريم أو تحميلة مهبلية أو ما شابه لبعض السيدات اللاتي تجاوزن سنّ اليأس، وذلك لدوره في تقوية منطقة المهبل وتعزيز نشاط الأنسجة فيها.[٢]


الإجراءات الجراحية

عادة ما يلجأ الطبيب المختص لخيار الجراحة في الحالات المتوسطة أو الشديدة من هبوط الرحم، ويمكن أن تتم الجراحة عن طريق المنظار أو بإجراء شق في البطن، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ هبوط الرحم يمكن أن يعود لما كان عليه بعد الجراحة في حال عدم علاج المُسبّب أو السيطرة عليه، مثل السعال أو حمل الأشياء الثقيلة أو الشدّ.[٣]


التحاميل المهبلية

يُطلق مصطلح التحميلة أو الكعكة المهبلية (بالإنجليزية: Vaginal pessary) على الاداة التي تُوضع في المهبل لدعم الرحم، ويمكن اللجوء إليها في بعض الحالات؛ فهي لا تُناسب جميع النساء المصابات بهبوط الرحم، ويجدر بالذكر أنّها لا تُوضع إلا من قبل طبيب أو مُقدّم رعاية طبيّة مختص.[٣]


النصائح العامة

من النصائح التي تُقدّم للنساء اللاتي يُعانين من هبوط الرحم ما يأتي:[١]

  • ممارسة تمارين كيجل (بالإنجليزية: Kegel exercises) التي تساعد على تقوية عضلات الحوض.
  • تجنب الإصابة بالإمساك، وذلك بالإكثار من تناول الألياف وشرب السوائل وخاصة الماء.
  • تجنب حمل الأشياء الثقيلة.
  • علاج السعال.
  • إنقاص الوزن في حال المعاناة من السمنة أو زيادة الوزن.


المراجع

  1. ^ أ ب "Uterine prolapse", www.mayoclinic.org, Retrieved February 20, 2019. Edited.
  2. "Prolapsed Uterus", www.webmd.com, Retrieved February 20, 2019. Edited.
  3. ^ أ ب "February 20, 2019", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved February 20, 2019. Edited.