أفضل عمر للزواج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٧ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٨
أفضل عمر للزواج

الزواج

الزواج سنة الله في خلقة، وهو الفطرة الصحيحة التي جعلها الله سبحانه وتعالى في داخل كل رجل وامرأة، لحفظ الجنس البشري من الانقراض، وإعمار الأرض، واستمرار عبادة الله سبحانه وتعالى فيها، وتحقيق المقاصد السامية من الزواج، وربما يتساءل الكثيرون عن أفضل عمر للزواج، ورغم أن الإجابة متشعبة ومتشابكة جداً، بحيث لا يمكن الاتفاق على إجابة محددة.


يحكمها الثقافة داخل المجتمع، والبيئة التي يعيش فيها كل من الشاب والفتاة، وظروفهم الاجتماعية والاقتصادية، لهذا، فإن أفضل طريقة لتحديد العمر للزواج، يجب أن تكون من منظور ديني وعلمي، بغض النظر عن نظرة المجتمعات التي تختلف فيما بينها اختلافاً كبيراً.


من منظورٍ ديني، يقول الرسول عليه الصلاة والسلام : " من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم ، فإنه له وجاء "، وهنا كلام الرسول عليه الصلاة والسلام واضحٌ وصريح، يدعو فيه من استطاع النفقة والقيام بواجبات الزوجية المادية والمعنوية، فعليه أن يتزوج.


أفضل عمر لزواج الفتاة

تشير الدراسات العلمية إلى أن الزواج في عمر مبكر أفضل بكثير من الزواج المتأخر، وذلك من الناحية الإنجابية، وما يتعلق بها بفترة الخصوبة، وقدرة الرحم على الحمل والإنجاب، وإفراز الهرمونات، حيث إن تأخر الزواج حتى سن الخامسة والثلاثين بالنسبة للفتاة، يعتبر أمراً خطيراً يؤثر على الحمل ويؤذي صحة الأم والطفل معاً، ويؤدي لارتفاع نسبة حدوث الإجهاض، وارتفاع احتمالية ولادة أطفال يحملون أمراضاً عديدة.


الجدير بالذكر أن الزواج المبكر للفتاة، أي في بداية العشرينات، يحميها من الإصابة بأنواع عديدة من السرطانات، مثل سرطان الثدي، وسرطان المبيض، وسرطان الرحم، وأهم نقطة يجب الالتفات إليها في عمر الفتاة، أن قدرة المرأة على الإنجاب ترتبط بموعد قدوم الدورة الشهرية، وهي تتعلق بحدوث التبويض.


إن عدد البويضات لدى المرأة محدود، ويتناقص تدريجياً حتى تبلغ سن اليأس، وتصبح غير قادرة على الإنجاب نهائياً، وأعلى أوقات خصوبة المرأة، تكون ما بين سن السادسة عشرة، وسن الخامسة والعشرين، ثم تتناقص تدريجياً، حتى تنعدم، لذلك فإن أفضل وقت لزواج الفتاة هو فترة ذروة الخصوبة، وهو ما بين عمر السادسة عشرة والخامسة والعشرين.


أفضل عمر لزواج الرجل

من المعروف أن إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجل يستمر من فترة البلوغ حتى آخر عمره، لكن ذلك لا يعني أنه صالحٌ للزواج في كل وقت، فأعلى درجات الخصوبة لدى الرجل تكون ما بين عمر العشرين وعمر الثلاثين، وتتناقص خصوبة الرجل تدريجياً، وقد تنعدم في سن الستين والسبعين، نتيجة لإصابته بعدد من الأمراض، التي قد تؤدي لانعدام إنتاج الحيوانات المنوية، أو تشوهها.


المقصود بأن الرجل يفقد قدرته على الإنجاب، هو انعدام قدرته على المعاشرة الزوجية، أو الاقتراب من زوجته، وهذا الإهمال يمنع حدوث حمل لدى المرأة، لذلك فإن أفضل عمر لزواج الرجل هو ما بين العشرين والثلاثين.


فيديو ميزان العروس

يًعتبر يوم الزفاف يوم فرحٍ للجميع! لكن إلى أي حدٍ من الغرابة يمكن أن تصل تقاليد الفرح في هذا اليوم حول العالم؟ شاهد الفيديو لتعرف أكثر :

416 مشاهدة