أفضل فاتح شهية لزيادة الوزن للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٥ ، ٢٩ مايو ٢٠١٦
أفضل فاتح شهية لزيادة الوزن للأطفال

شهيّة الطفل

يعاني بعض الأطفال من مشكلةِ نقصان الوزن نظراً لقلّة شهيّتهم للطعام، كما يعاني منها بعض الكبار، وتُعتبرُ الحلول المتمثّلة في تناول المزيد من المأكولات الدهنيّة الضارّة وغيرها من المأكولات غير الصحيّة غيرَ مناسبة؛ حيثُ تؤدّي كلُّها إلى زيادة دهون الجسم وترهّله، بينما تزيدُ الطرق الطبيعيّة الصحيّة من الوزن بنموّ العضلات، بعيداً عن الأمراض.


سنعرض في هذا المقال مأكولاتٍ ومشروباتٍ فاتحةً للشهيّة لزيادةِ وزن الأطفال، وكذلك نصائح للأمّ للهدف نفسه.


مأكولات فاتحة للشهية

  • الطماطم أو البندورة، نظراً لاحتوائها على كلٍّ من: فيتامين أ،ب، والحديد، والفسفور، والكالسيوم.
  • البصل، نظراً لاحتوائه على: فيتامين أ،ج، والكالسيوم، والفوسفور، والحديد، كما يعمل كمطهّر طبيعيّ للأمعاء، مما يجعلُه فاتحاً ممتازاً للشهيّة.
  • السبانخ، وذلك لغناها بالحديد، وهي من أكثر الخضروات الفاتحة للشهيّة.
  • الباذنجان، بالإمكان تقديمُه لطفلك بطرقٍ منوّعة، مثل: المسقّعة، أو الباذنجان بالخلّ والثوم، أو بابا غنوج، أو المخلل وغيرها.
  • السلطات بأنواعها المختلفة خاصّةً السلطة الخضراء، والخسّ، والثوم، والمخلّلات، مع الانتباه إلى ضرورة عدم الإكثار من المخللات.
  • الفواكه، مثل التمر، قدّميه لطفلكِ وحدَه أو مع الحليب، كذلك الكنتالوب، والتفاح، والموز، وهي جميعها غنيّة بالحديد.
  • الترمس.
  • العسل الأسود.


مشروبات فاتحة للشهية

  • اليانسون.
  • مغلي حبّة البركة.
  • الزنجبيل.
  • القرفة.
  • الحلبة.
  • الزعتر.


نصائح لفتح شهية الطفل

  • اصنعي جوّاً أسريّاَ مليئاً بالحبّ والمودة، تحديداً عند موعد الاجتماع للطعام، فمن شأنِ ذلك زيادةُ شهيّة طفلك، ومن هذه الأجواء أن تبقيّ بمزاج جيّد على المائدة، بعيداً عن الانفعال والعصبية، فإنّ الطفل كثيراً ما يتأثّر بمزاجِ مَن هم حولَه خصوصاً نفسيّة الأم.
  • كافئي طفلَك بوجبة لذيذةٍ يفضّلها عند إنجازه لبعض المهامّ، كحصوله على علامةٍ مرتفعة مثلاً، أو غير ذلك.
  • قدّمي الطعام لطفلك بطريقة مُلفِتة تشجّعه على تناولِه، مثلاً: زيّني طبق الطعام الخاصّ به، أو أعدّيه على صورة رسوم كرتونيّة بسيطة، وبإمكانكِ الاطلاعُ على مواقع الإنترنت الكثيرة التي تعرضُ العديد من الطرق المتعلّقة بهذا الخصوص.
  • أدخلي الأشياء التي يحبّها طفلكِ إلى جلسة مائدة الطعام، بأنْ شغّلي الأغنية التي يحبّها أثناء تناوله الطعام، أو أحضري لعبتَه المفضّلة إلى جانبِه.
  • بإمكانكِ إضافة بعض المقبّلات التي يحبّها إلى جانبِ الطبق الرئيسيّ الذي لا يحبّه، كتشجيعٍ له على تناوله.
  • نوّعي في الأطعمة التي تقدّمينها لأسرتك، فلا تعدّي مأكولات الخضروات مثلاً في أيام متتابعة، بل افصلي بينها بإعداد المعجّنات أو الدجاج واللحوم أو المقالي ، وذلك حتّى لا يُصابَ طفلك بالملل والإقلاع عن الطعام.