أفضل كلاب في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٥ ، ١٢ مايو ٢٠١٦
أفضل كلاب في العالم

أفضل أنواع الكلاب في العالم

عرفت الكلاب منذ قديم الزمان بأنها أوفى الأصدقاء للإنسان وانتشرت تربيتها في المنازل في المجتمعات الغربية منذ عدة عقود، كما بدأ هذا التوجه بغزو مجتمعاتنا العربية بشكل واسع، من رفق بالحيوان والبحث عن أصدقاء لكسر الوحدة وغيرها من الرغبة بتقليد المجتمعات الغربية، وتختلف الكلاب في صفاتها وأشكالها باختلاف أنواعها مما يجعل بعضها أفضل من الآخر.


الجولدن ريتريفر

يعتبر من أفضل الكلاب للتربية في البيوت ويعتبر من الكلاب المخصصة للصيد والتي تجيد الإمساك بفريستها، كما أنها من الكلاب الذكية جداً والتي تستجيب للتدريب مع إتقانه لها بسرعة، وهو نشيط ومحب وودود مع الغرباء في طبعه، ونظراً لحجمه غير الكبير وشكله اللطيف وطبعه المخلص والحنون فإنه من أفضل الكلاب المخصصة لرعاية الأطفال والاعتناء بهم، حيث إنه ودود في التعامل مع أية حيوانات أخرى موجودة في المنزل كالقطط والكلاب من الأنواع الأخرى.


اللابرادور

يشبه كلب الجولدن ريتريفر كثيراً في صفاته إلا أنه قليل النشاط والحيوية مقارنةً بالكلاب الأخرى، ويمكن استخدامه في حراسة المنازل نظراً لشكله الخارجي الذي يوحي بالقوة، إلا أنه لا يفضل استخدامه في حراسة المصانع والشركات نظراً لقلة نشاطه.


الجيرمن شيبرد

من الكلاب الذكية التي يسهل تربيتها وتدريبها خاصةً لمن لا يمتلك خبرة كبيرة في مجال تربية الكلاب، وهو من الكلاب النشطة والحيوية والوفية لأصحابها، أما شكله الخارجي فيمتاز بالجمال واللطف ما يجعل من السهل الاقتراب منه والتودد إليه خاصةً من قبل الأطفال، وعلى الرغم من ذلك فهو حارس قوي ويمتاز باليقظة والشراسة إلا أنه لطيف وحنون مع الأطفال، ويمكن تربيته مع حيوانات أخرى في المنزل بشرط أن يعتاد عليها منذ الصغر.


البوكسر

من ألطف أنواع الكلاب وأكثرها حيوية ونشاطاً وحباً للعلب، وهو ذكي جداً مما يجعل من السهل تلقينه مهارات وحيل جديدة، ويعتبر من أفضل الكلاب للرياضيين وذلك لحاجته للجري السريع بشكل يومي للحفاظ على رشاقته، إلا أنه يصعب تربيته مع أنواع أخرى من الحيوانات نظراً لطبعه الشرس تجاه الغرباء، إلا أنه ودود ولطيف مع الأطفال وينصح بوجود مراقبة من شخص بالغ عند قضائه للوقت معهم.


الرودفايلر

من أوفى الكلاب لأصحابها والتي تضحي بنفسها في سبيل إنقاذ أصحابها، ويتمتع بقوة جسدية وبنيان عضلي ضخم مما يجعله مؤهلاً ليكون كلب حراسة ممتاز، ويساعده ذكاؤه العالي جداً في الاستيعاب السريع وفهم الأوامر الموجهة إليه من صاحبه، وعلى الرغم من قوته البدنية العالية إلا أنه هادئ جداً في وقت الفراغ، ولا ينصح بتركه مع الأطفال بسبب حركته الزائدة التي قد تتسبب في أذيتهم من غير قصد.