أفضل مسكن للأسنان

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٨ ، ١٢ مارس ٢٠٢٠
أفضل مسكن للأسنان

ألم الأسنان

يعتبر ألم الأسنان من أكثر الآلام المزعجة، وفي أغلب الأحيان يكون الألم شديداً ومستمراً، ويسبب التوتر وقلة التركيز، ويمنع الشخص من مواصلة يومه بشكلٍ طبيعي، كما يمنعه من النوم، ويسبب له الكثير من الضيق، لذلك من الضروري استخدام المسكنات التي تسكن الألم، وتخفف حدته، رغم أن مسكنات الألم حل مؤقت للوجع، الذي يجب أن يتم علاجه بشكلٍ جذري، وذلك بمعالجة نخر السن وإزالة مسبب الألم الرئيسي.


كما يجب الكشف عن صحة الأسنان بشكلٍ دوري، لتجنب الألم، والحفاظ على أسنان سليمة وقوية، لذلك من الضروري مراجعة طبيب الأسنان مرة كل ستة أشهر، والحفاظ على نظافة الأسنان بتنظيفها بالفرشاة والمعجون مرتين يومياً على الأقل، وتجنب تناول السكريات بكثرة، التي تسبب نخر السن، وتضاعف من نسبة حدوث التسوس.


أفضل مسكنات ألم الأسنان

هناك الكثير من المسكنات التي يمكن استخدامها عند الإحساس بألم في الأسنان، ومنها ما يلي:


مسكنات طبيعية لألم الأسنان

تُظهر بعض الأعشاب والنباتات فعّالية في علاج أمراض الفم، بما ذلك ألم الأسنان (بالإنجليزية: Toothache)، ومن الأمثلة عليها: القرنفل، وأوراق الجوافة، وأوراق البطاطا الحلوة، والثوم، وتجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل استخدام هذه العلاجات؛ وذلك تجنبّا لحدوث أي مضاعفات غير محمودة.[١]

  • البصل: وذلك بوضع القليل من عصارة البصل على السن الذي يسبب الألم بشكلٍ مباشر، أو وضع قطعة بصل وضغطها لتخرج العصارة، وهذه الطريقة كفيلة بتسكين الألم لعدة ساعات.
  • عصير الليمون: يعتبر عصير الليمون من المواد التي تحتوي على مركبات قاتلة للجراثيم، وذلك بسبب تأثيره الحمضي، وذلك بوضع بضع قطرات من عصير الليمون على موضع الألم، فيعمل على تسكينه.
  • الثوم والملح: يتم هرس بضعة فصوص من الثوم، وخلطها مع الملح الصخري، وتطبيقها مباشرةً على السن المؤلم، فيتم تسكين الألم فوراً لعدة ساعات.
  • الفانيلا السائلة: يتم وضع بضع قطرات من الفانيلا السائلة على موضع الألم، أو مزج ملعقة صغيرة من الفانيلا السائلة مع الماء وشربها، فيتم تسكين الألم لمدة يوم كامل.
  • زيت القرنفل: يعتبر زيت القرنفل من أشهر المواد المستخدمة لتسكين آلام الأسنان، وله مفعول قوي جداً في إزالة الألم خلال دقائق، كما أنه مضاد للجراثيم ومطهر للفم، ويعالج التهاب اللثة.
  • الخيار: حيث يتم وضع شريحة من الخيار على موضع الألم، فيتم تسكين الألم خلال دقائق معدودة، ويفضل أن تكون باردة.
  • الزنجبيل: بمضع قطعة زنجبيل طازجة، أو وضع شريحة زنجبيل على مكان الألم، يتم تسكين الألم وقتل الجراثيم وتخدير الوجع.
  • مكعبات الثلج: يتم لف مكعب ثلج بقطعة قماش، ووضعه مكان الألم مباشرةً، فيعمل على تخدير الأعصاب، وتخفيف الشعور بالألم.


أفضل الأدوية المسكنة لألم الأسنان

يمكن اللجوء إلى استخدام بعض العلاجات الدوائية التي لا تحتاج وصفة طبية لتخفيف ألم الأسنان، مثل مسكنّات الألم والتي تتضمن الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، والباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol)، كما يمكن استخدام الهلام الموضعي لتسكين الألم،[٢] وتتوفر بالصيدليات غسولات الفم بأنواعها المتعددة، ومن أبرزها؛ غسول بيروكسيد الهيدروجين (بالإنجليزية: Hydrogen peroxide) والذي يُعتبر مضادًا بكتيريًّا فعّالًا، خصوصًا إذا كان الالتهاب البكتيري هو السبب الكامن وراء حدوث الألم، وتجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل استعماله، وتجنّب بلعه مطلقًا، كما أنّه غير مناسبٍ للاستخدام من قبل الأطفال.[٣]


مراجعة طبيب الأسنان

تستدعي بعض حالات ألم الأسنان زيارة الطبيب المختص، ليحدّد سبب الألم ويشخّص الحالة الصحية بعد إجراء الفحص المناسب للمصاب، وبناءً على ذلك يتم تحديد الإجراء المناسب؛ مثل خلع السن، أو سحب العصب، أو إزالة التسوس، كما قد يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى وصف بعض أنواع المضادات الحيوية (بالإنجليزية: Antibiotics)، وتجدر الإشارة إلى ضرورة مراجعة طبيب الأسنان في حال استمرّ الألم لمدة تزيد عن يومين، أو كان شديدًا، أو رافقه حمّى وألم الأذنين.[٤]


نصائح منزلية لتسكين ألم الأسنان

يمكن اتخاذ مجموعة من التدابير المنزلية والتي من شأنها تخفيف ألم الأسنان وتسكينه، ومن أبرزها ما يأتي:[٢][٣]

  • المضمضة باستخدام المحلول المحلي.
  • تناول الأطعمة الليّنة كالزبادي أو البيض المخفوق، مع ضرورة تجنب استخدام السن المؤلم في عملية المضغ.
  • الابتعاد عن تناول الحلويات والأطعمة الساخنة جدًا أو تلك الباردة جدًا.
  • تجنّب التدخين؛ لأنّه قد يزيد المشكلة سوءاً.


فيديو عن مسكنات الألم

ولمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة فيديو تتحدث فيه الدكتورة روان حجاب دكتور صيدلة عن مكسنات الألم.


المراجع

  1. Christine Frank, DDS ( October 23, 2018), "How to Get Rid of a Toothache at Night"، www.healthline.com, Retrieved February 17, 2019 . Edited.
  2. ^ أ ب "Toothache", www.nhs.uk,17/04/2018، Retrieved February 17, 2019 . Edited.
  3. ^ أ ب Soccy Ponsford (Thu 14 December 2017), "How to treat a toothache at home"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved February 16, 2019. Edited.
  4. Michael Friedman, DDS (January 15, 2018), "Dental Health and Toothaches"، www.webmd.com, Retrieved February 17, 2019 . Edited.