أفضل معالج للكمبيوتر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٣ ، ١١ مايو ٢٠١٦
أفضل معالج للكمبيوتر

أفضل مُعالج للكمبيوتر

عندما يرغب أي شخص بشراء جهاز حاسوب فإنّ أوّل ما يُفَكّر به هو مواصفات ذلك الجهاز من حيث السعة التخزينية والسرعة والأداء والتكلفة وغيرها، ولعلّ أهمّ هذه المواصفات هي سرعة الجهاز. إنّ المكوّن الرئيسي لجهاز الحاسوب والذي يُحدّد سرعته هو المُعالج الدقيق. فما هو المُعالج الدقيق؟ وما هي أنواعُه؟ وكيف أختار الجهاز ذا المُعالج المُناسب للاستخدامات من حيث السُرعة والتكلفة؟


المُعالج الدقيق

يُمَثّل المُعالج الدقيق أو المعروف بوحدة المعالجة المركزية العقل الرئيسي المُدبّر لجهاز الحاسوب وهو المسؤول عن تنفيذ البرامج المُخزنة في الذاكرة الرئيسية وهو عبارة عن شريحة إلكترونية تتكون من العديد من الدوائر الرقمية. تتكوّن وحدة المعالجة المركزية من وحدتين أساسيتين:

  • وحدة التحكُّم Control Unit: وهي المسؤولة عن تنفيذ العمليات والأوامر الصادرة من البرامج المُخزنة في الذاكرة الرئيسية وتحديد البرنامج الذي سوف يتم تنفيذه؛ فهي أهمّ جزء في الحاسوب والعقل المُدبر له؛ حيث تقوم وحدة التحكم بتوجيه الإشارات الإلكترونية بين الذاكرة المركزية ووحدة الحساب والمنطق، كما توجّه وحدة التحكم الإشارات بين وحدة التحكم وأجهزة الإدخال والإخراج.
  • وحدة الحساب والمنطق Arithmetic Logic Unit - ALU: وهي المسؤولة عن تنفيذ العمليات الحسابية والمنطقية المختلفة، وتشمل العمليات الحسابية عمليات الجمع والطرح والضرب والقسمة أمّّا العمليات المنطقية فهي تشمل عمليات المقارنة مثل الأصغر (<) والأكبر (>) والمساواة (=).
  • وحدة المسجلات وهي المسؤولة عن التخزين.


أنواع المُعالج الدقيق

يُمكن تقسيم أنواع المُعالجات حسب عدد الثنائيات bits التي يتم التعامل معها في المرة الواحدة وكلما زاد هذا العدد تزداد سرعة المُعالج ويتحسّن أداؤه:

  • معالج 8 بت: مثل المعالج Intel 8085.
  • معالج 16 بت: مثل المعالجاتintel 80286 & 8088.
  • معالج 32 بت: مثل المعالجات AMD486، وintel 486، وintel 386 .
  • معالج 64 بت: وهي المُستخدمة في الوقت الحالي: مثل المعالجات من عائلة بنتيوم مثل بنتيوم Pentium، وبنتيوم 2 PentiumII، و بنتيوم3 PentiumIII، وبنتيوم4 Pentium4 ،AMD Athlon، و AMD K6. كما يمكن تقسيم المُعالجات من حيث الشركة الصانعة ومن أشهر هذه الشركات AMD و Intel.


الجديد في عالم المُعالجات

ظهرت في الآونة الأخيرة المُعالجات مُتعددة النواة Multi-Core Processors؛ وهي عبارة عن عدة وحدات معالجة مركزية بكامل مكوناتها، وحدة الحساب والمنطق والمسجلات والتحكم تكون مثبتة على شريحة واحدة، وتتقاسم وحدات المعالجة المركزية المهام فيما بينها وتعمل معاً في الوقت نفسه ممّا يُحقّق سرعةً أعلى وأداءً أفضل، فالمعالج ثنائي النواة Dual-Core يملك سرعة تصل إلى ضعف سرعة المعالج أحادي النواة و المعالج رباعي النواة Quad-Core يملك سرعة ضعف المعالج ثنائي النواة.


في هذه القائمة سنتناول بعض أنواع المعالجات متعددة النواة علماً أنه كلّما زاد عدد الأنوية ازدادت كفاءة الجهاز وسرعته وازدادت تكلفته، ومنها:

  • ثنائية النواة تحتوي على وحدتين للمعالجة المركزية مثل AMD Phenom II X2 - Intel Core Duo.
  • ثلاثية النواة تحتوي على ثلاث وحدات معالجة مركزية مثل AMD Phenom II X3.
  • رباعية النواة تحتوي على أربع وحدات معالجة مركزية مثلAMD Phenom II X4- Intel's i5 - Core i7.
  • سُداسية النواة تحتوي على ست وحدات معالجة مركزية AMD Phenom II X6 -Intel Core i7 Extreme Edition 980X.
  • ثُمانية النواة تحتوي على ثمن وحدات معالجة مركزية مثل Intel Core i7 5960X Extreme Edition - AMD FX-8350 .
  • مُعالجات تحتوي 10 معالجات مثل - Intel Xeon E7-2850، واستمرّت عملية تطوير المُعالجات حتى وصل عدد الأنوية إلى 18 نواة وأكثر.


اختيار نوع المُعالج المناسب

يُمكن القول إن متطلبات واحتياجات مُستخدم الجهاز هي التي تُحَدّد نوع المُعالج المناسب له، ويجدر الذكر هنا إلى أنّ المُعالج وحده ليس كفيلاً بتحديد أداء الجهاز مهما كان نوعه، ويجب أخذ المكوّنات الأخرى كالذاكرة الرئيسيّة مثلاً في الاعتبار حتى يكون أداء الجهاز بكامله جيّداً.


بالنسبة لأفضل معالج للحواسيب الشخصية، تقول شركة Intel إنّ المُعالج Core i7 الرباعي النواة أفضل مُعالج للحاسوب الشخصي في العالم، ولكن يجدر الذكر هنا إلى أنّه عالي التكلفة، وينبغي على المُستخدم أن يُحدّد احتياجاته وما إذا كان يحتاج في عمله لبرامج صعبة ومعقّدة تحتاج هذا النوع من المعالج.