أفضل وقت للرياضة في رمضان

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٨ ، ٢٧ أبريل ٢٠٢٠
أفضل وقت للرياضة في رمضان

فوائد الرياضة في شهر رمضان

تعدُّ ممارسة التمارين الرياضية بانتظام أمراً مهمّاً؛ حتى أثناء الصيام خلال شهر رمضان،[١] إذ تُساعد مُمارسة التمارين الرياضية منخفضة الشدة مع الصيام على فُقدان الوزن بشكل أفضل مُقارنةً بالصيام وحده أو مُمارسة الرياضة بشكلٍ منفرد، كما أنّ مُمارسة الرياضة تُساعد الصائم على زيادة الانضباط الذاتي والوعي بنوعيّة الأغذية والكميّة المتناولة منها، وتُساهم في تقليل خطر الإصابة بالمشاكل الصحيّة كأمراض القلب، والسكري، والجلطة الدماغية.[٢]


أفضل وقت للرياضة في رمضان

يُفضّل ممارسة التمارين الرياضية خلال شهر رمضان في منطقةٍ جيّدة التهوية قبل الإفطار مباشرة، ولمُدةٍ لا تتجاوز 60 دقيقة، أو بعد مُدّةٍ تتراوح من ساعتين إلى ثلاث ساعات من موعد الإفطار؛ حيثُ يكون الجسم في هذه الفترة قد أتمّ عملية هضم الطعام، ويجدر التنويه إلى أنّ نشاط الجسم يضعف أثناء الصيام، وذلك بسبب انخفاض معدّل الطاقة التي يكتسبها الجسم من الطعام؛ ولذلك يُنصح بالحفاظ على نشاط الجسم عن طريق ممارسة التمارين ذات الشدّة المُنخفضة، مثل رياضة المشي، أو رفع الأوزان الخفيفة، أو القيام ببعض تمارين الإطالة، أو ممارسة رياضة اليوغا التي تُساعد على تقليل إجهاد الجسم والاسترخاء، بدلاً من رفع الأوزان الثقيلة، أو الذهاب إلى النادي الرياضي، أو الجري لمسافاتٍ طويلة،[٣][٤]


أمّا بالنسبة للرياضيين أو الأشخاص المُعتادين على ممارسة التمارين الرياضية المُتوسطة أو عالية الشدّة؛ فيُمكنهم أداء التمارين الرياضية المُعتادين عليها قبل الإفطار مباشرة مع الحرص على ترطيب الجسم بعد مُمارسة الرياضة فوراً، وتناول الطعام ببطئ لتعويض كمّية السوائل والعناصر الغذائية، كما يُمكنهم ممارسة التمارين بعد الإفطار بساعة أو ساعتين،[٣] وقد أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة ISN bulletin عام 2008 إلى أنّه يُنصح للرياضيين بالتدرّج في شدّة التمارين الرياضية أثناء الصيام؛ خاصةً في الأسبوع الأول من شهر رمضان، مع زيادة حدّة التمارين تدريجيّاً في الأسابيع اللاحقة.[٥]


نصائح لممارسة الرياضة في رمضان

نذكر فيما يأتي بعض النصائح التي يجب اتّباعها عند ممارسة التمارين الرياضية خلال شهر رمضان:[٦]

  • يُنصح بممارسة التمارين الرياضية في مكانٍ جيد التهوية ولمدّة لا تقلّ عن 30 دقيقة يوميّاً.
  • يُنصح المرضى الذين لا يعرفون تأثير الرياضة على حالتهم الصحيّة باستشارة طبيبهم قبل مُمارسة الأنشطة البدنية.
  • يُنصح بتجنُّب الخمول البدني كمشاهدة التلفاز لفتراتٍ طويلة، وبدلاً من ذلك يُمكن تنظيم بعض الأنشطة العائليّة مثل المشي والمُشاركة في الأعمال المنزلية.
  • يُفضّل القيام بالأنشطة الداخلية مثل صعود السلالم، وذلك في حال كان الطقس حاراً خلال شهر رمضان، كما يُنصح بزيادة هذه التمارين تدريجيّاً وتجنّب التعرض للإجهاد في الأيام الأولى من رمضان.[١]
  • يجب الحرص على إبقاء الجسم رطباً عن طريق شرب الكثير من الماء خلال ساعات الإفطار.[٢]
  • يُنصح بتناول وجباتٍ مغذّية خلال وقتي الإفطار والسحور للحفاظ على نشاط الجسم.[٢]
  • يُنصح بالاعتدال في تناول الطعام خلال شهر رمضان من خلال استهلاك كمّياتٍ مشابهةٍ من الطعام والسعرات الحرارية التي يتمّ تناولها في أيام الإفطار العادية، مع مُراعاة التغيير في توقيت الوجبات.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب "Keep Walking During Ramadan", www.icldc.ae, 6-2015، Retrieved 20-4-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "GUIDE TO WORKING OUT WHILE FASTING", www.clevelandclinicabudhabi.ae, 28-6-2015، Retrieved 20-4-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Healthy Ramadan", www.qu.edu.qa, Retrieved 20-4-2020. Edited.
  4. "Healthy fasting during Ramadan", www.rmit.edu.au, Retrieved 20-4-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ِAbdul Rashid Aziz And Weileen Png (2008). "Practical tips to exercise training during the Ramadan fasting month", ISN bulletin Issue 1. Folder 1. Edited.
  6. "Physical activity during Ramadan", www.hamad.qa, Retrieved 20-4-2020. Edited.