أفكار إيجابية في الحياة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٥ ، ١٨ يونيو ٢٠٢٠
أفكار إيجابية في الحياة

الأفكار الإيجابية

تعرف الأفكار الإيجابية بأنها الحالة التفاؤلية التي ينتجها عقل الشخص، وذلك يكون بتوقّع أفضل النتائج واستبعاد الأفكار السلبية، أي عدم الخضوع للإحباط أو القلق والتوتّر عندما لا تعمل الخطط بكفاءة كما كان مخطّط لها، بل هي العمل على إيجاد حلول بديلة والتفاؤل بها مع زيادة الجهد المبذول في العمل عليها من أجل الحصول على نتائج أفضل، وتعني كذلك توجيه العقل نحو التركيز على الجوانب المشرقة في الحياة والإعراض عن الجوانب المظلمة منها، وهو ما يعني عدم الاستسلام للأفكار السلبية التي من الممكن أن تؤثّر على المزاج وعلى نمط الحياة بشكل عام.[١]


أفكار إيجابية في الحياة

هناك العديد من أشكال الإيجابيّة، ومنها: [٢][٣]

الإيمان بالنجاح

يجب على الإنسان أن يؤمن على الدوام بأنّه قادر على تحقيق النجاح وبأنّه سوف يصل إلى ما يريد إذا ما عمل بجد واستغل الفرص، فليس هناك فكرة أقوى من أن يؤمن الإنسان بأنّه قادر على النجاح وتحقيق ما يريد في الحياة، وهو ما يؤدّي في نهاية الأمر إلى النجاح، فعندما يؤمن الإنسان بنفسه فإنّ هذا يعطيه الدافع الكافي للمضيّ قدماً في الحياة.


مسامحة النفس

من المهمّ جدّاً أن يعمل الإنسان على مسامحة نفسه وأن لا يلومها بكثرة أو يمارس عليها ما يعرف بجلد الذات؛ وذلك لأنّ هذا لن يغيّر شيئاً من الوضع القائم بل فقط سوف يزيد الأمر سوءاً، وقد يضرّ كثيراً بالصحّة النفسيّة للإنسان، فعليه أن يعطي المجال لنفسه مرّة أخرى وأن يسامحها من أجل تجاوز المواقف العصيبة وخلق أوضاع جيّدة ومريحة.


التعامل مع الأشياء على أنها فرص

إنّ من أكثر الأشياء إيجابية هي التعامل مع جميع الأشياء والمهامّ في الحياة على أنّها فرص لكسب مزيد من الخبرة وخوض المزيد من التجارب، ويعتبر هذا مهمّاً عندما يتعرّض الإنسان لبعض الظروف الصعبة أو غير المحبّبة بالنسبة له، فتجاوزها يكون عن طريق التفكير بها كفرصة واستغلالها بما ينفعه، فذلك يؤدّي إلى تقدّمه وتطوّره مستقبلاً.


الفكاهة في الأوقات الصعبة

يعتبر الضحك في المواقف الصعبة أو المعقّدة من أهم الأشياء لجعلها تبدو أقلّ صعوبة، ولجعل الإنسان يشعر أنّ بإمكانه التغلب عليها بدلاً من أن تسيطر هي عليه، وذلك لما للضّحك من أهمية في رفع معنويات الإنسان وجعله يشعر بأنّ لا شيء مهمّ في النهاية؛ وذلك لأنّ كلّ هذه الصعوبات ستنتهي في نهاية الأمر وسوف تصبح قصّة مضحكة لتروى فيما بعد.


التعلم من الفشل

يعتبر التعلم من الفشل من أهم الأساليب التي تجعل الإنسان يفكّر بإيجابيّة كما أنّها تعطيه الدافع للاستمرار عندما يعرف أين الخلل ومن ثمّ محاولة إصلاحه، وعليه أن يدرك أيضاً أنّ لا أحد مثالي، وأنّ عليه أن يقوم بالأخطاء من أجل تحسين النتائج مستقبلاً، فبدلاً من التركيز على الخطأ الذي حدث بالفعل فإنه يجب التركيز على المحاولة الجديدة.


معرفة أن العلاقات أهم من الأشياء المادية

يجب على الإنسان ترسيخ فكرة أنّ العلاقات الإنسانيّة الصادقة هي أهم من الأشياء المادّية التي يمتلكها أو يسعى لامتلاكها؛ وذلك لأنّها تعطيه الإشباع العاطفي والسعادة والراحة التي يحتاجها لإكمال مسيره في الحياة، فلذلك عليه أن يولي العلاقات الحقيقية في حياته الاهتمام الذي تستحقّه، وهو ما سيعود عليه بالإيجاب.[٤]


أهمية الأفكار الإيجابية

تعتبر الأفكار الإيجابيّة مهمّة للغاية في حياة جميع النّاس، وتكمن أهميتها في الآتي:[٥][٦]

السعادة

إنّ أهمّ ثمار الأفكار الإيجابيّة هي السعادة، فاستقبال الحياة بإيجابيّة يعني أن يحقّق الإنسان السعادة وأن تزداد وتكبر معه يوماً تلو الآخر، فالإيجابية هنا تعني عدم ربط السعادة بحالة مادية أو اجتماعيّة معينة، بل هي حالة ذهنية ونفسية دوماً ما تكون حاضرة بغض النظر عن الظروف المحيطة؛ وذلك لأنّ السعادة لا تتحقق بالأشياء الخارجية بل هي نابعة من داخل الإنسان، فامتلاك رؤية إيجابيّة في الحياة تضمن للإنسان أن يعيش بسعادة والعكس.


التحفيز

تُبقي الأفكار الإيجابيّة الإنسان متحفّزاً لإحراز المزيد من الأهداف في حياته، وحتّى المهمّات الصعبة ستبدو أقلّ صعوبة بسبب أفكاره الإيجابيّة، فهي تعمل على دفع الإنسان دوماً إلى الأمام وعلى تشجيعه لخوض الحياة والتجارب المختلفة ممّا يزيد من الفرص المتاحة له، كما أنّها تساعده عل تخطّي العقبات والصعاب التي تواجهه في الطريق نحو أهدافه وغاياته، فهي تزيد من إيمان الإنسان بالنجاح وبأنّه سوف يصل إلى ما يريد إذا ما أراد وإذا ما تابع العمل، وهو ما يؤدّي إلى بلوغه في النهاية إلى أكثر من توقّعاته.


تقدير النفس

تؤثّر الأفكار على مشاعر الإنسان بشكل كبير، لذا فإنّ الأفكار الإيجابيّة تساعده على بناء أفكار أفضل حول نفسه وبالتالي الشعور بالرضا عنها وعدم لومها باستمرار، فعلى الإنسان أن يركّز على الصفات الجيّدة في نفسه وهو ما سيجعله يحبّها ويقدّرها أكثر من قبل، كما عليه أن يتجاهل كلام الناس السلبيّ عنه؛ لأنّ هذا من شأنه أن يحبطه وأن يزرع اليأس فيه، وعندما يلاحظ الناس بأنّ الشخص يقدّر نفسه فإنّهم سوف يبدأون بتكوين رأي أفضل حوله وحول شخصيّته وسوف يقدّرونه كذلك، وهو ما سوف يزيد من قوّة الإنسان ومن ثقته بنفسه من شجاعته كذلك.


صحّة أفضل

يُلاحظ أنّ الأشخاص الذين يفكّرون بإيجابيّة عادة ما يمتلكون طاقة أكثر لخوض الحياة، وهو ما يعني صحّة أفضل بسبب سعادتهم، فالعقل يمتلك سلطة كبيرة على الجسم، فعندما يفكّر الشخص بإيجابيّة فإنّ هذا يؤثّر على صحّته الجسديّة ويضمن لجسده سرعة الاستجابة للعقل.


علاقات أفضل

تؤثّر الأفكار الإيجابيّة على علاقات الإنسان بشكل كبير، وذلك يرجع إلى أنّ الناس عادة ما ينجذبون إلى الشخص الإيجابي ويحبّون التواجد معه والتأثّر به، فالأشخاص الإيجابيّون يوفّرون المتعة والسعادة والراحة لمن هم حولهم.


المراجع

  1. Remez Sasson, "What Is Positive Thinking and Why You Need It"، www.successconsciousness.com, Retrieved 28-5-2020. Edited.
  2. "100 Positive-Thinking Exercises That Will Make Any Patient Healthier & Happier", www.rncentral.com,12-10-2009، Retrieved 28-5-2020. Edited.
  3. Larry Alton (28-6-2019), "7 Practical Tips to Achieve a Positive Mindset"، www.success.com, Retrieved 28-5-2020. Edited.
  4. Courtney E. Ackerman (15-4-2020), "What is Positive Mindset: 89 Ways to Achieve a Positive Mental Attitude"، positivepsychology.com, Retrieved 28-5-2020. Edited.
  5. Remez Sasson, "Five Reasons Why You Should Think Positively"، www.successconsciousness.com, Retrieved 28-5-2020. Edited.
  6. "Positive thinking: Stop negative self-talk to reduce stress", www.mayoclinic.org, Retrieved 17-6-2020. Edited.