أقل عدد لصلاة الجماعة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٨ ، ٢٧ مارس ٢٠١٩
أقل عدد لصلاة الجماعة

أقل عددٍ لصلاة الجماعة

إنّ أقلّ عددٍ تحصل به صلاة الجماعة اثنان؛ وهما: الإمام والمأموم، ويُؤكّد ذلك ما جاء في السنة وإجماع أهل العلم،[١] وصلاة اثنين وما فوق تُعد جماعةً، وكلّما زاد عدد المصلّين زاد الفضل في ذلك.[٢]


حكم صلاة الجماعة

صلاة الجماعة سنةٌ مؤكدةٌ، وقد ذهب بعض العلماء إلى أنّها فرض عينٍ؛ يأثم من تركها وإن كانت صلاته بشكلٍ فرديٍّ صحيحةٌ، والبعض قال بأنّها فرض كفايةٍ؛ يأثم جميع أفراد المجتمع إن تركوها، وصلاة الجماعة تعدل صلاة الفرد وحده بسبعٍ وعشرين مرةٍ، وعلى المسلم ألّا يتهاون في صلاة الجماعة؛ لما لها من أجرٍ وفضلٍ كبيرٍ، و الجماعة في المسجد أفضل وأولى من صلاة الجماعة في البيت.[٣]


الأعذار المبيحة للتخلّف عن صلاة الجماعة

يُعذر المسلم في حال تركها لصلاة الجماعة في حالاتٍ خاصةٍ، منها:[٤]

  • حضور الطعام مع حاجة الشخص له، وكذلك في حالة مدافعة الأخبثين من غائطٍ أو بولٍ.
  • المطر والبرد الشديد، والريح القوي، والوحل، والحرّ الشديد.
  • المرض الذي يمنع صاحبه من الذهاب للمسجد.
  • تناول ما له رائحةٌ كريهةٌ؛ مثل: البصل، والثوم.
  • الخوف على المال والنفس.
  • غلبة النعاس على من أراد الصلاة فلا يدري ما يقوله في صلاته.


الحكمة من صلاة الجماعة

شُرعت صلاة الجماعة لتحقيق غاياتٍ وأهدافٍ مُعينةٍ؛ منها: إظهار شعيرة الصلاة التي تُعد من شعائر الإسلام إذ لو صلّى الناس في البيت لما علم أحدٌ عن الصلاة، ومن الأمور التي تحقّقها صلاة الجماعة المحبة والتوادّ بين الناس، والشعور بالمساواة والعدل بين الناس عند الله -تعالى- فالغني والفقير يُصلّون في نفس المسجد، والحاكم كذلك بجانب المحكوم، والصغير بجانب الكبير، وتفقّد المصلين لأحوال بعضهم في حال تخلّف أحدهم عن الصلاة، ومعرفة حاجة الفقير ومساعدته والتصدّق عليه، وإن كان فيهم من يتهاون في صلاة الجماعة قاموا بتقديم النصح والإرشاد له.[٥]


المراجع

  1. "العددُ الذي تَحصُلُ به الجماعةُ"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-3-2019. بتصرّف.
  2. "صلاة الجماعة تنعقد باثنين إمام ومأموم"، www.islamqa.info، 7-3-2004، اطّلع عليه بتاريخ 22-3-2019. بتصرّف.
  3. د. نوح علي سلمان (15-7-2012)، "حكم صلاة الجماعة في المسجد"، www.aliftaa.jo، اطّلع عليه بتاريخ 22-3-2019. بتصرّف.
  4. صلاح نجيب الدق (8-2-2017)، "صلاة الجماعة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-3-2019. بتصرّف.
  5. أمين بن عبد الله الشقاوي (16-1-2013)، "صلاة الجماعة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-3-2019. بتصرّف.