أقوال عن النظافة

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٤٨ ، ١٨ مارس ٢٠١٩
أقوال عن النظافة

أقوال عن النظافة

  • النظافة نصف الغنى.
  • الأناقة تبدأ من ملابسك، والنظافة من تحتها.
  • لنرسم لنا مستقبل أول خطوطه بيئة نظيفة.
  • نحب العيش في بيئة خضراء فلنحافظ على الأشجار.
  • فكّر، ألا تستحق العيش في بيئة نظيفة، فلماذا تلوثها؟ لتكن بسمتنا صادقة، وقلوبنا صافية، وبيئتنا نظيفة.
  • يجب على كل إنسان أن يسـاهم في بقاء البيـئة نظيفة، صالحـة للعيش فيها، كي نعيش في سلام نحن، والأجيال القادمة، وكي لا تنعدم الحياة على هذا الكوكب.
  • النظافة كالعادة كلها سعادة.
  • كن نظيفا منظماً تعش سعيداً مكرماً.
  • لا تقتل البيئة كي لا تقتلك.
  • لا بد أن تتعاون كل المجتمعات على نظافة البيئة، لكي تعيش في بيئة نظيفة، ومنسقة، وأن تعمل على مقاومة الأمراض الناتجة عن التلوّث.
  • لا بد من المحافظة على نظافة بيئتنا.
  • حافظ على البيئة، تحافظ عليك.
  • امتناعك عن إلقاء القمامة في الشارع يعني توفيرك انحناءة لظهر عامل النظافة.
  • مارّاً في ذلك الزقاق الصغير، كنت على استعداد تام لأن أصدق أن عندنا هيئة لمكافحة النظافة.


حكم في النظافة

  • امتناعك عن إلقاء القمامة في الشارع، يعني توفيرك انحناءة لظهر عامل النظافة، فهل من إحسان لديكم؟
  • لو قام كل امرئ بالتنظيف حول بيته، لأصبحت كل مدينة نظيفة.
  • وسائل النظافة الفكرية مجهولة في البلدان المتخلفة.
  • ما أجمل النظافة، ولكن ما أعظمها عندما تكون في عقولنا!
  • كثيراً ما يكون جنون النظافة في الخارج دليلاً أكيداً علي شدة القذارة من الداخل.
  • صدقة في كف فقير أمام ابنك تعدل ألف محاضرة عن الصدقة، وورقة تلقيها في سلة المهملات أمام ابنتك أبلغ من خطبة عن النظافة، التربية بالقدوة لا بالموعظة.
  • حياتك غالية، فلا تلوثها وتعرضها للخطر.
  • السلوكيات الصحيحة تبدأ بالحفاظ على النظافة.
  • دع المكان أنظف مما كان، فمكانك يدل على نظافتك.
  • المكان سر العنوان، فدع نظافتك عنوانك.
  • يجب على جميع المجتمعات البشرية أن تتعاون من أجل الحفاظ على سلامة البيئة، ومن أجل حماية الإنسان من التلوّث، ومن أجل أن يأتي أطفال خالون من التشوهات، سعداء بمجتمعهم، من أجل الاستقرار والسلامة لجميع أفراد.
  • البيئة هي كل ما يحيط بالإنسان من موجودات، من ماء وهواء، وكائنات حية، وجمادات، وهي المجال الذي يمارس فيه الإنسان حياته ونشاطاته المختلفة وللبيئة نظام دقيق متوازن صنعه خالق عظيم، ومدبر حكيم، صنع الله الذي أتقن كل شيء، ولكن جاءت يد الإنسان لتعبث بكل جميل في البيئة، تهدد الأخضر واليابس، فكان ذلك الشبح المدمر.
  • الله يعاون من يجري على سلامة غيره، من أجل البيئة.
  • إماطة الأذى عن الطريق صدقة.
  • نظافة المكان، والقلب، واللسان، من دلائل إيمان الإنسان.
  • التلوث الناجم عن استخدام المنظفات الصناعية والفلزات الثقيلة، والمواد المشعة، والمبيدات الحشرية، والمخصبات الزراعية، ومخلفات ناقلات البترول، ومياه الصرف الصحي، ومياه الصرف الصناعية التي تحملها إلى الأنهار والبحيرات، وتؤدي إلى تكوين طبقة سميكة من الرغوة، تؤدي إلى عزل المياه عن أكسجين الهواء.


كلمات للحث على نظافة المدرسة

  • نعلم جيداً أن المدرسة هي بيتنا الثاني فيجب إن نحافظ على نظافتها.
  • لا للكتابة على الأدراج والحوائط.
  • تجنبوا لصق الوسائل الإيضاحية على الحوائط بمواد لاصقة.
  • ساعد عمال النظافة في مدرستك، وغيّر سلوكك للأفضل.
  • فلنحافظ على أثاث المدرسة.
  • الساحة مرآة المدرسة، فحافظ عليها.
  • يجب عليك المحافظة على نظافة الصف، وأثاثه، وجدرانه، وأرضيته، ونوافذه، وزينته، وكل ما في مدرستك.
  • يمنع إلقاء النفايات والأوراق في ساحة المدرسة، وممراتها.
  • يجب المحافظة على نظافة الحدائق، وعدم المس بها.
  • يجب المحافظة على جميع الملصقات، والزينة الموجودة على جدران الممرات في المدرسة.
  • المحافظة على الكتب، والدفاتر، والحرص على نظافتها، والمحافظة عليها من الامتهان بها، عنوان للطالب المجتهد النظيف، وعنوان لأسرتك معك؛ كونك مرآةً لهم.


أشعار عن النظافة

  • يقول ابن شهاب في أبيات له:

حسن الحديث وبالطيب

دائماً والنظافة

ثلاثة ليس إلا

بها تتم الظرافة
  • يقول مريد البرغوثي في قصيدته لا بأس:

لا بأسَ أن نموتَ في فِراشِنا

على مِخَدَّةٍ نظيفةٍ

وبين أصدقائِنا

لا بأسَ أن نموتَ مَرَّةً

ونَعْقدَ اليديْنِ فَوْقَ الصَّدْرِ

ليس فيهما سوى الشُّحوبِ

لا خُدوشَ فيهما ولا قُيودْ

لا رايةً

ولا عَريضَةَ احتِجاج.

لا بأسَ أن نموت مِيتةً بلا غُبارْ

وليس في قُمْصانِنا

ثُقوبْ

وليس في ضُلوعِنا

أَدِلَّة

لا بأسَ أن نموت والمخدَّةُ البيضاءُ،

لا الرصيفُ

تحتَ خَدِّنا

وكَفُّنا في كَفِّ مَن نُحِبّ،

يُحيطُنا يأسُ الطبيبِ والممرِّضات

وما لنا سوى رَشاقَةِ الوداعِ

غَيرَ عابِئين بالأيامِ

تاركين هذا الكونَ في أَحوالِهِ

لعلَّ "غَيْرَنا"...

يُغَيِّرونَها

  • يقول محمود درويش في قصيدة إن مشيت على شارع:

إن مشيت على شارعٍ لا يؤدي إلى هاوية

قُل لمن يجمعون القمامة: شكراً!

إن رجعتَ إلى لبيت، حيّاً، كما ترجع القافية

بلا خللٍ، قُلْ لنفسك: شكراً!

إن توقَّعتَ شيئاً وخانك حدسك، فاذهب غداً

لِترى أَين كُنْتَ، وقُلْ للفراشة: شكراً!

إن صرخت بكل قواك، ورد عليك الصدى

"مَنْ هناك؟" فقل للهويّة: شكراً!

إن نظرتَ إلى وردةٍ دون أن توجعكْ

وفرحتَ بها، قل لقلبك: شكراً!

إن نهضت صباحاً، ولم تجد الآخرين معك

يفركون جفونك، قل للبصيرة: شكراً!

إن تذكرت حرفاً من اسمك واسم بلادك،

كن ولداً طيباً!

ليقول لك الربُّ: شكراً!

  • يقول محمد الماغوط في قصيدة وطني:

أحب التسكع والبطالة ومقاهي الرصيف

ولكنني أحب الرصيف أكثر

أحب النظافة والاستحمام

والعتبات الصقيلة وورق الجدران

ولكني أحب الوحول أكثر