أقوال عن الوالدين

أقوال عن الوالدين

الوالدين

الوالدين هما الأساس، ورضاهما من أهم الأمور في حياتنا، والدعاء منهم يفتح أبواب كثيرة، وهنا إليكم في مقالي هذا أقوال عن الوالدين.


أقوال عن الوالدين

  • اكسب طاعة ابنك بطاعة والديك، لا يغلق أمامك باب إلا ومفتاحه ببرّ والديك.
  • الوالدان زهرتان تفوحان بالبر وتذبلان بالعقوق؛ فاختر لوالديك.
  • أسهَلُ الطرق لإرضاء ربك، إرضاء والديك.
  • تسقط الرجولة إذا ارتفع صوتك على من تعب في تربيتك.
  • برّ الوالدين ليس شعارات رنانة ترفع؛ إنما هو تطبيق عملي.
  • العيش ماضٍ فأكرِم والِديك بِهِ.. والأمّ أولى بِإِكرامٍ وإِحسانِ.. وحسبها الحمل والإِرضاع تدمِنه.. أمرانِ بِالفضلِ نالا كلّ إِنسانِ.
  • بني.. إن لم تبرني بعد كهولتي فمتى يكون برك لي؟.. بني.. تذكر أن أولادك سيكونون لك كمثلك لي.. وكما تدين تدان.
  • الأم مدرسة إِذا أعددتها.. أعددت شعبًا طيب الأعراق.
  • أمي كنز الله وجنته على الأرض.
  • من قال أفٍ فقد عق والديه.. فكيف بمن قال أعظم من ذلك.. وكيف بمن قاطعهما أو أساء إليهما!
  • لا ينبغي للابن أن يتضجر من والديه ولو بكلمة أف؛ بل يجب الخضوع لأمرهما، وخفض الجناح لهما، ومعاملتها باللطف والتوقير وعدم الترفع عليهما.
  • كل معصية تؤخر عقوبتها بمشيئة الله إلى يوم القيامة إلا العقوق، فإنه يعجل له في الدنيا، وكما تدين تدان.
  • أَطِــعِ الإِلَــهَ كَـمَـا أَمَــرْ وَامْــلأْ فُــؤَادَكَ بِـالحَــذَرْ... وَأَطِــعِ أَبَـــاكَ فَــإِنَّــهُ رَبَّـاكَ مِـنْ عَـهْـدِ الصِّـغَـرْ
  • الأم هي التي عانت وحملت بك لمدة تسعة أشهر تحملت خلالها المتاعب الكبيرة، ولم يقف الأمر هنا؛ بل كانت طوال الوقت رمز الدعم والحماية لك.
  • من أهم حقوق الأبوين على الأب بعد وفاتهما، أن يستغفر الله تعالى لهما، أن يقوم بقضاء الديون ووفاء العهود الخاصة بهما، أن يكرم الأشخاص المقربين منهما ويصل رحمهما.
  • الوالدان بابان للخير مفتوحان أمامك فاغتنم الفرصة قبل أن يغلقا، واعلم أنك مهما فعلت من أنواع البر بوالديك، فلن ترد شيئًا من جميلهما عليك.
  • كما أعطوك حقك في ضعفك فلا تنس حقهما في ضعفهما.
  • واخضع لأمك وأرضها فعقوقها إِحدى الكِبر.
  • إذا جعلك والديك أميراً مدللاً في صِغرك.. فاجعلهم ملوكًا في كِبرك.
  • إن بر الوالدين بعد الصلاة على وقتها مباشرة من أحب الأعمال إلى الله.
  • تودد لوالديك، وحاول إدخال السرور إليهما بكل ما يحبانه منك.
  • أن تفقد أحد والديك معناه أن تكون العين بلا فائدة.. حين تستيقظ ولا ترى من تحب أمامك.
  • والدي العزيز أنت نور العين أنت السند، وهبك الله نعيمًا في الجنة بلا عدد، شفع الله فيك نبيه محمدًا يوم لا ينفع مال ولا ولد.
  • والدي الحبيب يا تاج الفخر، أنت درع حصين أنت البحر، أنت الجود والعطاء ومنك يشرب النهر، وأنت الذخر الباقي طول الدهر.
  • أن تفقد أحد والديك.. معناه أن تعتنق مبدأ أن البسمة نصفها ماء.. وأن اللون الأزرق قد غادر السماء.. وأن تحفر قبراً أخر لك.. بين حرف الألف وحرف الميم.. أو بين حرف الألف والباء.
  • من أحسن لوالديه طاعة للرحمن في الجنة باق؛ ومن أساء إليهما فهو إلى النار تاق.
  • أن تفقد أحد والديك.. يعني التأقلم مع سماع صوت الريح في وسط السكون.. وأن تبتسم ملء شفتيك وأنت تعمد بالنار في عز الهجير.
  • تحياتي لأمي والدتي الحنون، تواسي تداوي تراعي والقلب مأمون، انتي ياقوت ومرجان بالخزائن مكنون.
  • أقبلت أنوار الصبح وأمي سراجها، أمي عطر المسك والياسمين، تحياتي لكِ في كل صباحٍ وعشية.
  • أن تفقد أحد والديك.. يعني أنك أضعت الدرب الذي يؤدي إلى طرق نفس الباب.. وأن أجمل كتاب لديك لن تستطيع قراءته مرة أخرى.
  • أن تفقد أحد والديك.. معناه أن الحزن قد قام بسرقة ثلاثة أرباع روحك.. وأن غصن الشجرة التي ترتاح عندها من عناء رحلة التحليق قد كسر.. وأن الظمأ استعبدك وأنت في وسط نبع ماء.. وأن تقتنع أخيراً بأن الليل لا لون له.
  • أمي يا ذات القلب الودود، حماكي الله بالملائكة الشهود، وأسكنكي الجنة يوم الخلود، يا أغلى خلق الله على قلبي.
  • والدتي أمي الحبيبة رعاكِ الله، وجعل الجنة مأواكي، والفردوس سكناكي، والكوثر سقياكي، وبين الصفا والمروة مسعاكي.
  • أن تفقد أحد والديك.. معناه أن تنام كل ليلة على نصل الذكرى.. المزروع في يمين خاصرتك.. ومعناه أن تشرب اللامعنى حتى الثمالة.. ومعناه أن تستسلم وسط الحروب الدائرة بين الوقت والساعة.
  • أن تفقد أحد والديك.. يعني أنه كتب عليك وللأبد أن تتحمل طعم شجرة الصبار التي نبتت على شفتيك.. وأن تكحل عينيك بالملح كل صباح.. وأن تحمل الشتاء في داخلك في عز الصيف.
  • قلب الأم هوّة عميقة ستجد المغفرة دائمًا في قاعها.
  • برّ الوالدين أن تبذل لهما ما ملكت، وتعطيهما فيما أمراك ما لم يكن معصية.
  • إن رجلاً من أهل اليمن حمل أمه على عنقه، فجعل يطوف بها حول البيت، وهو يقول: إني لها بعيرها المدلل إذا ذعرت ركابها لم أذعر وما حملتني أكثر ثم قال لابن عمر: أتراني جزيتها.. فقال ابن عمر رضي الله عنهما: لا، ولا بزفرة واحدة من زفرات الولادة.
  • جعلكي الله يا أمي بالخير سالمة، وبالسعد منعمة، وبين الناس محترمة، وعند الله مكرمة، على رعايتكي لي رعاية متممة، اللهم آمين.
  • والدي الحبيب، أنت طب وطبيب، وكنز أباهي به القريب والغريب، دمك يجري في عروقي وأنت معي أبدًا ما تغيب.
  • والدي العزيز أنت ذخر للنائبات والشدائد، نحن وما نملك فداك وإليك عائد، أبشر بأولاد طوع أمرك لا نعاند، وإذا مال شيء جئنا نساند.
  • أن تفقد أحد والديك.. تجربة لا تستطيع اختصارها ولا الهروب منها.. فهي غصة أبدية فضلت السكنى في وسط الحلق.
  • أن تفقد أحد والديك.. معناه أن تقوم بإعادة طباعة الحروف التي سقطت من كتاب الأجل.. وأن تحاول التكيف مع وضع قلبك الجديد.
  • أن تفقد أحد والديك معناه أن فصل الربيع قد ترك الزهور لفصل الخريف.. ويأتي فصل الخريف ليحتل قلبك وبقية حياتك.
  • إن الله تعالى قسّم هذه الحقوق وجعلها مراتب، وأعظم تلك الحقوق الحق العظيم بعد حقّ عبادة الله تعالى وإفراده بالتوحيد، وهو الحقّ الذي ثنّى به سبحانه وما ذكر نبيًّاً من الأنبياء إلّا وذكر معه هذا الحقّ الذي من أقامه، يكفر الله به السيئات ويرفع الدرجات، ألا وهو الإحسان للوالدين.
  • عليك ببر الوالدين كليهما.. وبر ذوي القربى وبر الأباعد
335 مشاهدة
للأعلى للأسفل