أقوال وحكم في حب الوطن

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤٩ ، ١٤ مارس ٢٠١٩
أقوال وحكم في حب الوطن

أقوال وحكم في حب الوطن

  • لا يوجد سعادة بالنسبة لي أكثر من حرية موطني.
  • ليس هناك شيء في الدنيا أعذب من أرض الوطن.
  • أنا مغرم جداً ببلادي، ولكنني لا أبغض أي أمة أخرى.
  • إن خبز الوطن خيرٌ من كعك الغُربَة.
  • الوطن شجرة طيبة لا تنمو إلّا في تربة التضحيات وتسقى بالعرق والدم.
  • الوطن هو المكان الذي نحبه، فهو المكان الذي قد تغادره أقدامنا لكن قلوبنا تظل فيه.
  • الوطن عزيز في قلوب الشرفاء.
  • حب الوطن أقوى من كل حجج العالم.
  • ليكن الوطن عزيزاً على كل القلوب الحسنة.
  • إذا لم يكن للعلم وطن فإنّ للعالم وطناً.
  • نحن لم نولد من أجل أنفسنا بل من أجل وطننا.
  • الخروج عن الوطن عقوبة.
  • إن حب الوطن من الإيمان.
  • كرامة وطني ولا مال الدنيا.
  • إن التفوق في مجال العلم والتكنولوجيا يعزز شعور الفخر بالوطن.
  • ليس وطني دائماً على حق، ولكني لا أستطيع أن أمارس حقاً حقيقياً إلا في وطني.
  • بالنسبة للإنسان الذي لم يعد لديه وطن، تصبح الكتابة مكاناً له ليعيش فيه.
  • الغنى في الغربة وطن، والفقر في الوطن غربة.
  • حراثة الأرض في الوطن خير من عد النقود في الخارج.
  • ما الوطن إلا جماعة تحيا على أرض واحدة و تضم الأحياء و الأموات و المواليد الجدد.


أقوال وحكم جميلة في حب الوطن أثرها على النفس

  • إن الوطن هو المكان الذي نحبه فقط، فهو المكان الذي قد تغادره أقدامنا لكن قلوبنا تظل فيه.
  • بينما رُزق الإنسان فذلك موطنه.
  • لا يوجد سعادة بالنسبة لي أكثر من حرية موطني.
  • سوف لن يهدأ العالم حتى ينفذ حب الوطن من نفوس البشر.
  • وطننا هو العالم بأسره، وقانوننا هو الحرية.
  • لا ينقصنا إلا الثورة في قلوبنا ووطن يحركنا للأفضل.
  • إننا ننتمي إلى أوطاننا مثلما ننتمي إلى أمهاتنا.
  • يستروح العليل بنسيم حب أرضهِ، كما تستروح الأرض المجدبة بوابل المطر.
  • الوطن تميته الدموع وتحييه الدماء.
  • الوطنية تعمل ولا تتكلّم.
  • يفكر الوطني بالأجيال القادمة، أما السياسي فيفكر بالانتخابات القادمة.
  • ما الوطن إلا جماعة تحيا على أرض واحدة وتضم الأحياء والأموات والمواليد الجدد.
  • عندما يكون الوطن في خطر فكل أبنائه جنود.

الأوطان لها مكان في قلوبنا.

  • أينما رزق الإنسان فذلك موطنه.
  • جميل أن يموت الإنسان من أجل وطنه، ولكن الأجمل أن يحيى من أجل هذا الوطن.
  • اجتماع السواعد يبني الوطن، واجتماع القلوب يخفف المحن.
  • أنا مغرم ببلادي ولكنني لا أبغض أية أمة أخرى.
  • خبز وطنك أفضل من بسكويت أجنبي.


أقوال وحكم في حب والتضحية في سبيل الوطن

  • إن الوطن شجرة طيبة لا تنمو إلا في تربة التضحيات وتسقى بالعرق والدم.
  • قد نختلف مع النظام لكننا لا نختلف مع الوطن ونصيحة لا تقف ضد وطنك، حتى لو كان الوطن مجرد مكان ننام على رصيفه ليلاً.
  • الوطنية هي ينبوع التضحية.
  • عندما يكون الوطن في خطر فكل أبنائه جنود للتضحية في سبيله.
  • ليس هنالك أعذب من أرض الوطن.
  • لست آسفاً إلا لأنني لا أملك إلا حياة واحدة أضحي بها فى سبيل الوطن.
  • لا يوجد سعادة بالنسبة لي أكثر من التضحية في سبيل حرية وطني.
  • إن الشهادة في سبيل الوطن ليست مصيراً سيئاً أبداً، بل هي خلود في موت رائع.


أبيات شعرية في حب الوطن

  • يقول الشاعر رفاعة الطهطاوي ي قصيدته يا صاحِ حبُّ الوطنْ:

يا صاحِ حبُّ الوطنْ

حليةُ كل فَطِنْ

محبةُ الأوطانِ

من شُعب الإيمانِ

في أفخر الأديان

آية كل مؤمن

يا صاح حبُّ الوطن

حلية كل فطن

مساقطُ الرُءوسِ

تَلَذُّ للنفوسِ

تُذهبُ كل بُوسِ

عنّا وكلَّ حرنَ

ومصرُ ابهى مولدِ

لنا وأزهى محتدِ

ومربعٍ ومعهدِ

للروح أو للبدنْ

شُدتْ لها العزائمُ

نِيطتْ بها التمائمُ

لطبعنا تُلائمُ في

السر أو في العَلنْ

مصرُ لها أيادِي

عُليا على البلادِ

وفخرهُا يُنادي

ما المجدُ إلا ديْدني

الكونُ من مصرَ اقتبسْ

نوراً وما عنه احتبسْ

وما فخارها التبس

إلا على وغدٍ دَنيِ

فخرٌ قديم يُؤْثَرُ

عن سادةٍ ويُنْشَر

زهورُ مجد تنثر

منها العقول تَجْتنِي

دارُ نعيم زاهيَهْ

ومعدان الرفاهيَهْ

آمرةٌ وناهيهْ

قِدماً لكل المدنْ

تحنو على القريبِ

تحلو لدى الغريبِ

ترنو إلى الرقيبِ

شرراً بسهم الأعينْ

طُول المدا وَلودُ

وللهُدى ودودُ

ما أمَّها جَحودُ إلا

انثنى بالوهنْ

قوةُ مصرَ القاهره

على سِواها ظاهره

وبالعمارِ زاهِره

خُصّتْ بذكرٍ حَسنْ

منازلٌ رَحيبه

وبالمنى خَصِيبه

وللهَنا مُجيبه

وهي أعزُّ موطن

علومها حقائقُ

فهومها رقائقُ

رموزها دقائق

تحلو لأهل الفِطن

أما ترى الأهالي

ترقَى ذُرى المعالي

هم سادةٌ موالي

جمال وجه الزمن

أبناؤها رجالُ

لم يثنهم مجالُ

ولا بهم أوجال

في ليل وقعٍ دَجُن

وذوقهم مطبوعُ

وقدرهم مرفوعُ

وصيتهم مسموع

بشرف التمدن

وجندهم صنديدُ

وقلبه حديدُ

وخصمه طريد

بل مُدرجٌ في كفن

كل فتىً جليلْ يعشق

وادي النيلْ

كم فيه من نزيلْ

يقول مصر وطني

فإن تَرُمْ إسعادا

يا سعدُ دعْ سعادا

ولذْ بمنْ أعادا لمصرَ

فخرها السَّني

صادقُ وعدٍ محسنُ

وذكرُهُ يُسحتسنُ

ولا تزال الألسنُ

تشدو بذكرِ المحسن

ربُّ عُلاً وحسبِ

عن جده وعن أبِ

فقلْ لمصر انتسبي

إلى جريلِ المننْ

أدامُه ربُّ العلا

أميرَ عِزٍ وولا

بجاه طه مَن علا

بالعدلِ جورَ الفتنْ