أقوى دولة في العالم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٥ ، ٢٥ يناير ٢٠١٦
أقوى دولة في العالم

كلما كانت الدولة ذات اقتصاد مزدهر وجيش عظيم وموارد جيدة وشعب متعلم ومثقف كلما كانت أقوى، فهنالك الكثير من الدول المنتشرة حول العالم منها ما تصنف بأنها من الدول العظمى، وأخرى تُصنف بأنها ضعيفة ونامية وتحتاج للمساعدات الخارجية.


أقوى دولة في العالم

تُعتبر الولايات المتحدة الأمريكية أقوى دول العالم، تليها دولة روسيا، فكلتاهما تتمتعان بمجموعة من الأنشطة السياسية القوية، إضافة للموارد الاقتصادية والعسكرية الكبيرة، وفي هذا المقال سنذكر أهم مميزات تلك الدول كالتالي:


الولايات المتحدة الأمريكية

تقع الولايات المتحدة الأمريكية في قارّة أمريكا الشمالية بمحاذاة كل من كندا والمكسيك وروسيا، وهي تحتوي على خمسين ولاية بمساحة تبلغ 9.830.000 كيلومتر مربع وبعدد سُكان يُقدر بـ 320 مليون نسمة حسب إحصائية أجريت بعام 2015 ميلادي.


تعتبر أمريكا من أقوى دول العالم لأسباب كثيرة منها ما يلي:

  • امتلاك أكبر اقتصاد وطني في العالم، فقد بلغ إجمالي الناتج المحلي 14.3 تريليون دولار أمريكي في عام 2008 ميلادي، أي بنسبة 23% من مجموع إجمالي الإنتاج العالمي.
  • أكثر دول العالم تنوعاً حضارياً وثقافياً وبشرياً، وذلك بسبب استقبالها لأعداد كبيرة من المهاجرين من حول العالم قديماً وحديثاً.
  • الديمقراطية والحرية في اختيار الرئيس للبلاد، فحكم الرئيس لا يزيد عن أربع سنوات يُمكن تجديدها مرة واحدة فقط.
  • امتلاكها أكبر قوة عسكرية في العالم، فجندت أكثر من 1.4 مليون ومقاتل، إضافة لامتلاكها 8.325 دبابة، و15.283 طائرة حربية، و71 غواصة، و6.665 طائرة هيلكوبتر، و18.539 من المدرعات الحربية، كما أن الدولة وضعت مبلغاً يُقدر بـ 389 مليار دولار سنوياً لدعم القوة العسكرية ومحاربة الدول الأخرى.
  • الدور السياسي في جميع شؤون العالم، فهي تناقش جميع الأمور السياسية المختلفة للدول الأخرى، فهي أحد الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن.


روسيا الاتحادية

تقع روسيا في القارّة الأوروبية بمحاذاة كل من أوكرانيا، وجمهورية الصين الشعبية، والولايات المتحدة الأمريكية، ومنغوليا، وكوريا الشمالية وغيرها من الدول، وتُعتبر روسيا أكبر الدول مساحة حيث بلغت مساحتها 17.075.400 كيلومتر مربع، ويبلغ عدد سُكانها أكثر من 143 مليون نسمة.


تعد روسيا ثاني أقوى دولة في العالم وذلك لأسباب عدة نذكر منها ما يلي:

  • ازدهار الاقتصاد في الدولة، واعتمادها على بيع النفط والغاز الطبيعي للدول الأخرى الذي ساعد في زيادة مستوى الاقتصاد، كون النفط زاد سعره في الأعوام الأخيرة، إضافة لاعتمادها على بيع الأسلحة والمواد المعدنية الخام.
  • امتلاكها قوة عسكرية كبيرة، فيبلغ عدد أفراد جيشها 1.2 مليون مقاتل، إضافة لأعداد هائلة من الدبابات والمدرعات والغواصات، وقد وضعت الدولة 64 مليار دولار أمريكي لدعم القوة العسكرية.
  • دورها السياسي الفعال في تسيير أمور الكثير من الدول العالمية.