أقوى عظام جسم الإنسان

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١٥ ، ٢٠ مارس ٢٠١٨
أقوى عظام جسم الإنسان

عظام جسم الإنسان

العظام (بالإنجليزيّة: bones) هي قِطَع صلبة مختلفة في الشّكل والحجم، تُشكّل الهيكل العظمي الذي يعطي الجسم شكله البشريّ ويُعينه على الحركة. يتكوّن الهيكل العظمي للطفل عند الولادة من 270 عظمةً تقريباََ، إلا أنّ بعض العظام تلتحم ببعضها أثناء النّمو ليصبح عددها عند البلوغ 206 عظمات فقط. تتكوّن العظام كغيرها من أعضاء الإنسان من خلايا وأنسجة حيّة، وهي تتغذّى عن طريق شبكة من الأوعية الدّمويّة، كما ترتبط بالجهاز العصبيّ عن طريق الأعصاب.[١]


ويوجد علم خاص بِدراسة العِظام يُسمّى علم العظام (بالإنجليزيّة: Osteology)، وهو يندرج تحت علم الإنسان، وعلم الطّب الشّرعي، وعلم الآثار، ويمكن عن طريق الفحوصات التي تُجرى على العظام تحديد الحالة الصحيّة والتغذويّة للفرد الذي أُخِذت منه العظام، كما يمكن تحديد عمره أيضاََ.[٢]


أقوى عظام جسم الإنسان

يُعدّ عظم الفخذ (بالإنجليزيّة: Femur ) الذي يمتدّ من الورك حتّى الركبة أقوى وأطول عظام جسم الإنسان؛ فهو قادر على تحمّل ومقاومة قوة ضغط مقدارها ما بين 1800-2500 باوند، وهو ما يساوي 800-1100كغ،[٣] وتتكوّن عظمة الفخذ من ثلاثة أجزاء رئيسة، هي:[٤]

  • النّهاية العلويّة لعظمة الفخذ: تتكوّن من رأس له شكل دائري يتمفصّل مع عظم الحق ليشكّل مفصل الورك، ومن العنق الذي يصل بين رأس الفخذ والجسم.
  • جسم العظم.
  • النّهاية السّفليّة لعظم الفخذ: تتكوّن من بروزين يتمفصلان مع قصبة السّاق، لتكوين مفصل الركبة.


الهيكل العظمي

قسما الهيكل العظمي

يتكوّن الهيكّل العظمي للإنسان من قسمين:[١]

  • الهيكل العظمي المحوري (بالإنجليزيّة: Axial Skeleton): يتكوّن من ثمانين عظمةً، تُشكّل عظام الجمجمة، والقفص الصّدري، والعمود الفقري.
  • الهيكل العظمي الطّرفي (بالإنجليزيّة: Appendicular Skeleton): يتكوّن من 126 عظمةً، تُشكّل عظام الأطراف العلويّة، والأطراف السّفليّة، والحزام الصّدري، والحزام الحوضي.


أنواع العظام

توجد في جسم الإنسان خمسة أنواع من العظام، وهي:[٢]

  • العظام الطّويلة (بالإنجليزيّة: Long Bones): هي عظام طويلة نسبياََ مقارنةً بعرضها، وتتكوّن من جسم عظم طويل مُحاط بانتفاخ يُسمّى كردوس من كلّ جهة، ويوجد داخل العظام نخاع العظم، ومن الأمثلة عليها: معظم عظام الأطراف.
  • العظام القصيرة (بالإنجليزيّة: Short Bones): عظام مكعّبة غير منتظمة الشّكل، تتكوّن من طبقة رقيقة من العظم الكثيف، تحيط بعظم إسفنجيّ، ومن الأمثلة عليها: عظام الرُّسغ.
  • العظام المُسطّحة (بالإنجليزيّة: Flat Bones): عظام رقيقة مسطحة، وغالباََ ما تكون مقوّسة، من الأمثلة عليها: معظم عظام الجمجمة، وعظمة القص.
  • العظام غير المنتظمة (بالإنجليزيّة: Irregular Bones): هي عظام شكلها معقّد وغير منتظم، تتكوّن من طبقات رقيقة من العظام الكثيفة المحيطة بعظم إسفنجي، ومن الأمثلة عليها: عظام العمود الفقري، وعظام الوركين.
  • العظام السّمسميّة (بالإنجليزيّة: Sesamoid Bones): عظام قصيرة تفصل بين الأوتار والمفاصل، ومن الأمثلة عليها: عظام الرّضفة.


أنواع الخلايا العظميّة

تتكوّن العظام من أربعة أنواع من الخلايا العظميّة، وهي:[٥]

  • الخلايا المحطّمة للعظم (بالإنجليزيّة: Osteoclasts): هي خلايا كبيرة الحجم وعديدة الأنوية، تفرز أحماضاً و إنزيماتٍ لتحطيم مكونات العظام، وإعادة امتصاصها.
  • الخلايا البانية للعظم (بالإنجليزيّة: Osteoblasts): خلايا غير ناضجة، تفرز خليطاً من البروتينات اسمه عظماني (بالإنجليزيّة: Osteoid)، حيث يتصلّب ويتحوّل إلى عظم.
  • الخلايا العظميّة (بالإنجليزيّة: Osteocytes): هي خلايا تنتج المواد التي تدخل في تركيب العظم والمادة بين الخلويّة، وتحافظ على توازن الكالسيوم في الدّم.


تركيب العظام

تتكوّن العظام من أنسجة عظميّة مكوّنة من خلايا عظميّة مغمورة بمادة أساسيّة تُسمّى (بالإنجليزيّة: Matrix)، تتكوّن أساساً من الكولاجين الذي يعطي العظام المرونة، وفوسفات الكالسيوم الذي يعطي العظام الصّلابة والقوة. تتكوّن عظام الإنسان من نوعين من الأنسجة: النّسيج العظمي الكثيف، أو العظم المدمج (بالإنجليزيّة: Compact bone tissue) الذي يُشكّل 80% من كتلة العظم الكليّة للهيكل العظمي في الإنسان البالغ، وتكون خلاياه العظميّة مُتراصّةً، وهذا النّسيج هو الذي يعطي العظام المظهر الأبيض الصّلب، أمّا النوع الثاني فهو النّسيج العظمي الإسفنجي (بالإنجليزيّة: Spongy bone tissue)، وهو العظم الذي يُشكّل 20% من كتلة العظم الكليّة، وهو عظم مساميّ ممّا يعطيه وزناََ خفيفاََ، كما يسمح بمرور الأوعية الدّمويّة من خلاله، ويوفّر حيزاََ يسمح بوجود النّخاع العظمي داخله. تُحاط العظام من الخارج بغلاف غنيّ بالأوعية الدّمويّة واللمفيّة والأعصاب يُسمّى السّمحاق (بالإنجليزيّة: Periosteum)، ويتكوّن السّمحاق من طبقتين: طبقة خارجيّة مكونّة من الألياف، وطبقة داخليّة مكونّة من العظام.[٢]


وظائف العظام

للعظام أهميّة كبيرة في جسم الإنسان، فهي تؤدي الوظائف الآتية:[٢][٦]

  • الدّعم: يدعم الهيكل العظمي جسم الإنسان، ويعطيه شكله المميّز.
  • الحماية: تحمي العظام الأعضاء الحيويّة في الجسم، فعلى سبيل المثال يحمي القفص الصّدري القلب والرّئتين، وتحمي عظام الجمجمة الدّماغ.
  • الحركة: تتآزر العظام مع العضلات لتحريك جسم الإنسان، فعند انقباض العضلات تتحرّك العظام التي تتّصل بها، ويمكن للإنسان أن يحرّك عظام الجسم بسهولة لوجود مفاصل تربط بين العظام وتسهّل حركتها.
  • تكوين خلايا الدّم: تتكوّن معظم خلايا الدّم الحمراء والبيضاء في نخاع العظم، وتُسمّى عمليّة تكوّن الدّم داخل العظام (بالإنجليزيّة: Haematopoiesis).
  • التّخزين: يخزّن الجسم الدّهون والمعادن في العظام، وعند الحاجة إليها يتم نقلها عبر الدّم إلى أجزاء الجسم التي تحتاجها.
  • التحكّم في درجة الحموضة: للعظام دور في المحافظة على توازن درجة الحموضة في الجسم؛ عن طريق امتصاص الأملاح القلويّة أو إطلاقها.
  • التّخلُّص من السّموم: تمتصّ الأنسجة العظميّة المعادن الثّقيلة والسموم من الدّم، وبعد ذلك تبدأ بإفرازها من جديد ببطء ليتم طرحها خارج الجسم.


أمراض العظام

فيما يأتي بعض الأمراض التي تتعرّض لها العظام:[٢]

  • كسور العظام (بالإنجليزيّة:Bone fracture).
  • هشاشة العظام، أو تخلخل العظم (بالإنجليزيّة: Osteoporosis).
  • نخر العظام (بالإنجليزيّة: Osteonecrosis).
  • الساركوما العظمية أو الورم الغرني العظميّ (بالإنجليزيّة: Osteosarcoma).
  • تَكَوُّنُ العَظْمِ النَّاقِص (بالإنجليزيّة: Osteogenesis imperfecta).


المراجع

  1. ^ أ ب Kim Zimmermann (11-3-2016), "Skeletal System: Facts, Function & Diseases"، www.livescience.com, Retrieved 2-2-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Bone", www.newworldencyclopedia,15-6-2016، Retrieved 15-2-2018. Edited.
  3. "Femur", www.healthline.com,2-4-2015، Retrieved 15-2-2018. Edited.
  4. "Femur", www.britannica.com, Retrieved 15-2-2018. Edited.
  5. Regina Bailey (17-10-2017), "Skeletal System and Bone Function"، www.thoughtco.com, Retrieved 16-2-2018. Edited.
  6. "busy bone", askabiologist.asu.edu, Retrieved 15-2-2018. Edited.
500 مشاهدة