أكبر دولة أوروبية

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٤٠ ، ١٧ مايو ٢٠١٦
أكبر دولة أوروبية

قارة أوروبا

تعتبر قارة أوروبا إحدى قارّات العالم السبع، وهي قارّة صغيرة مقارنةً بالقارّات الأخرى، ومن الناحية الجغرافيّة هي شبه جزيرة كبيرة، وتمتدّ من الجزء الغربيّ الواصل من أوراسيا بين جبال الأورال وجبال القوقاز، وبحر قزوين من الشرق والمحيط الأطلسي من الغرب، والبحار والبحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود ومنطقة القوقاز من الجنوب، والمحيط المتجمّد الشمالي من الشمال.


تصل مساحة هذه القارّة إلى ما يقارب 10.180 مليون كيلومتر مربّع، أي أنها تحتل ما نسبته 7.1% من مجمل مساحة الكرة الأرضيّة، كما أنّها ثالث أكبر قارّة من حيث عدد سكانها، فهو يزيد عن سبعمائة مليون نسمة، وتحتوي دولة أوروبا على العديد من الدول التي تتفاوت مساحاتها وعدد سكانها، وسنتحدث في هذا المقال عن أكبر دولة في قارة أوروبّا.


روسيا أكبر دولة أوروبيّة

تقع روسيا بين خطّيْ عرض 41 درجة و 82 درجة شمالاً، وخطيْ طول 19 شرقاً و 169 درجة غرباً، وهي تعتبر أكبر دولة في قارّة أوروبّا، حيث تصل مساحتها إلى ما يقارب 17.075.400 كيلومتراً مربّعاً، كما يبلغ عدد سكانها أكثر من 143 مليون نسمة، وتقع هذه الدولة شمال أوراسيا، وتمتدّ على طول شمال قارة آسيا.


تتمتّع دولة روسيا بنظام حكم جمهوريّ، وتخضع لنظام شبه رئاسيّ، وتضمّ ثلاثةً وثمانين كياناً اتحاديّاً، كما أنّها تشتركُ في حدودها مع كلٍّ من دول النرويج، وفنلندا، وإستونيا، ولاتفيا، وليتوانيا، وبولندا، وروسيا البيضاء، وأوكرانيا، وجورجيا، وأذربيجان، وكازاخستان، وجمهوريّة الصّين الشعبيّة، ومنغوليا، وكوريا الشماليّة، كما أنّها تمتلكُ أكبر احتياطيّ في العالم من الموارد المعدنيّة ومصادر الطاقة، بالإضافة للعديد من احتياطات العالم من الغابات والبحيرات التي تشكل نسبة 25% من النسبة الكليّة للمياه العذبة في العالم.


مناخ روسيا

تتميز دولة روسيا بالشّتاء الطويل، والأجواء الشّديدة البرودة، فغالباً ما تغطّيها الثلوج لما يقارب النصف سنة، وهناك مناطق في أقصى روسيا الشمالية تستمرّ فيها الثلوج لأكثر من ثمانية أشهر، الأمر الذي يجعلُ أراضيها غير صالحة للزّراعة، حيث تصل تربتها لحدّ التجمّد، كما أنّها تعاني من فترة نموّ قصيرة، ونسبة غير كافية من الأمطار.


الاقتصاد في روسيا

شهدت دولة روسيا منذ نهاية النظام الاشتراكيّ نقلة نوعية، فتحوّل نظامها من المركزيّ والخطط إلى نظام الاقتصاد الحر، ويعتبر اقتصادها متقدماً في الفترة الحالية، كما أنّ أسواقَها تشهد نموّاً ثابتاً، وتعتمد في أرباحها على تجارة النفط والغاز الطبيعيّ، وبشكل عامّ فإنّ دولة روسيا تصدّر المواد الخامّ وصادرات الطاقة، لكنّها تتميز بشكل كبير في مجال الصناعات الفضائيّة، والهندسة النوويّة، والعلوم بأنواعها.