أكبر ظهور للقمر

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٦ ، ١٣ يوليو ٢٠٢٠
أكبر ظهور للقمر

تعريف القمر العملاق

يظهر القمر العملاق (بالإنجليزية: supermoon) عندما يكون القمر في طور البدر، وبأقرب نقطه للأرض في مداره حولها، إذ إنّ شكل مدار القمر حول الأرض إهليجيّ وليس دائريّ، وبالتالي فقد يكون القمر قريباً أو بعيداً عن الأرض، وتُسمّى النقطة التي يكون فيها القمر أقرب ما يمكن للأرض بالحضيض (بالإنجليزية: perigee)، وتبعُد مسافة تقدّر بحوالي 363,300كم عن الأرض، في حين تُسمّى أبعد نقطة بالأوج (بالإنجليزية: apogee)، وتبعُد مسافة تبلغ نحو 405,500كم عن الأرض، وبالتالي فعند تزامن ظهور طور البدر عند نقطة الحضيض فإنّ قطر القمر سيبدو أكبر بنسبة 14% مُقارنة بحجمه العاديّ، كما أنّ إضاءته ستكون أشدّ بنسبة 30% مقارنة بالإضاءة الطبيعيّة.[١][٢]

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول طور البدر، يمكنك قراءة مقال متى يكون القمر بدراً.


أصل مصطلح القمر العملاق

لا يُعدّ مُصطلح القمر العملاق مُصطلحاً فلكيّاً رسمياً، ولكن بشكل عامّ يُمكن استخدامه عندما يكون القمر في طور البدر، وقريباً من نقطة الحضيض بنسبة 90% أو أكثر، ومن جهة أخرى فإنّ المُصطلح العلميّ الدقيق لهذه الظاهرة هو الاقتران القمريّ (بالإنجليزية: perigee syzygy)، ولكنّ لفظه ليس بسهولة لفظ القمر العملاق، ويُقصد بالاقتران وجود الأجرام السماوية الثلاثة (الشمس - القمر - الأرض) على استقامة واحدة، ويجدر بالذكر وجود اسم آخر لهذه الظاهرة هو بدر الحضيض (بالإنجليزية: perigee Full Moon).[٢][٣]


تواريخ مُتعلّقة بالقمر العملاق

يعود تاريخ أوّل استخدام لمُصطلح القمر العملاق إلى عام 1979م، إذ عُرّف حينها القمر العملاق على أنّه ظهور القمر البدر أو المُحاق في أقرب نُقطة له من الأرض، أو قريباً منها بنسبة 90% أو أكثر، ثمّ في عام 2011م بدأ هذا المُصطلح بجذب الانتباه بشكل أكبر، إلى أن جاء عام 2016م الذي شهد اهتماماً كبيراً بالقمر العملاق نتيجة ظهوره لثلاث مرّات على التوالي في شهر تشرين الأول/أكتوب، وتشرين الثاني/نوفمبر، وكانون الأول/ديسمبر.[٤]


كان ظهور القمر العملاق في 14 تشرين الثاني عام 2016م هو الأكثر شهرة، لأنّ القمر حينها كان في أقرب نُقطة للأرض منذ 69 سنة، أي منذ ظاهرة القمر العملاق التي حدثت في 26 كانون الثاني/يناير عام 1948م، فقد كان القمر في تشرين الثاني عام 2016م يبعد مسافة 356,508 كم عن الأرض، ومع ذلك فإنّ أقرب مسافة بين الأرض والقمر كانت في شهر يناير عام 1912م، إذ كان القمر حينها أقرب للأرض بمقدار 100كم من المسافة السابقة، وبالإضافة إلى ما سبق فإنّ أقرب مسافة بين القمر والأرض ستكون في نوفمبر عام 2034م،[٤] أمّا الظهور القادم للقمر العملاق فسيكون في طور البدر بتاريخ 26-27 من شهر أبريل/نيسان، و26 من شهر مايو/أيّار في عام 2021م.[٣]


ولمعرفة مزيد من المعلومات حول القمر يمكنك قراءة مقال معلومات عن القمر


المراجع

  1. "Supermoon, Blood Moon, Blue Moon and Harvest Moon", www.spaceplace.nasa.gov,30-9-2019، Retrieved 24-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Lyle Tavernier (15-11-2017), "What’s a Supermoon and Just How Super Is It?"، www.jpl.nasa.gov, Retrieved 24-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Vigdis Hocken and Aparna Kher, "What Is a Supermoon and When Is the Next One?"، www.timeanddate.com, Retrieved 24-5-2020. Edited.
  4. ^ أ ب Elizabeth Howell (6-4-2020), "What is a supermoon?"، www.space.com, Retrieved 24-5-2020. Edited.