أكبر غابة في المغرب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥١ ، ٦ مايو ٢٠١٩
أكبر غابة في المغرب

غابة المعمورة أكبر غابة في المغرب

تعدّ غابة المعمورة (بالإنجليزية: Mamora) أكبر غابة في المغرب حيث تبلغ مساحتها 1320 كيلومتراً مربعاً، وهي واحدة من أكبر الغابات الحرجيّة في العالم،[١] وتعتبر غابة المعمورة أكثر غابة تحتوي على البلوط الفليني في العالم، وهي بذلك تلعب دوراً أساسياً في المجالات البيئيّة، والاجتماعيّة، والسياسيّة في المغرب.[٢]


موقع غابة المعمورة

تقع غابة المعمورة في شمال غرب المغرب بالقرب من السهل المغربيّ الممتدّ على طول المحيط الأطلسيّ بين مدينتي الرباط والقنيطرة،[٢] وبالنسبة لحجم غابة المعمورة فيبلغ طولها 68.6 كم من جهة الغرب إلى الشرق، وعرضها يصل إلى 38.2 كم من الشمال إلى الجنوب، وتنقسم إلى ثلاث وحدات جغرافيّة، وهي: المعمورة الغربية، والمعمورة الوسطى، والمعمورة الشرقية.[١]


التنوع البيولوجي لغابة المعمورة

يغطي شجر بلوط الفلين مساحة تقدّر بـ 600 كيلومتر مربع من الغابة ويعدّ النوع الأساسيّ في غابة المعمورة، ويشار إلى أنها تحتوي على نبات البطم العدسيّ، والزيتون البري،[٣] بالإضافة إلى نباتات لا زهرية (بالإنجليزية: cryptogamic flora) مثل الكمأة[٢] وبالنسبة للحيوانات الموجودة فيها فتعتبر محضناً للعديد من الحيوانات، منها السلاحف والمواشي،[٤] وتوجد العديد من الطفيليات والآفات الطبيعية والحشرات، منها القرنبي الكبير (بالإنجليزية: Cerambix cerdo)، وغشائيات الأجنحة (بالإنجليزية: hymenoptera)، والنمل (بالإنجليزية: Ant Cork)، وآكلات الأخشاب (بالإنجليزية: xylophagous)، بالإضافة إلى حرشفيات الأجنحة (بالإنجليزية: lepidoptera).[٢]


الخصائص الجيولوجية لغابة المعمورة

تعد معظم التشكيلات الجيولوجية في غابة المعمورة رواسب بحرية من عصر البليوسين (بالإنجليزية: pliocene)،[٣] حيث تكوّنت تربة غابة المعمورة من طبقات طينية فوقها طبقات من الرمال الحمراء،[٥] وتصنّف التربة في أغلب غابة المعمورة بكونها رمليةً وحمضيةً، وتمّ تصنيفها وفق نظام تصنيف التربة الدوليّ (بالإنجليزية: World Reference Base for Soil Resources-WRB) على أنّها تربة رملية (بالإنجليزية: arenosols).[٣]


المشاكل التي تواجه غابة المعمورة

تعرّضت غابة المعمورة للعديد من العوامل التي سببت لها الضرر، ومن أبرزها:[٢]

  • الاستغلال التعسفي للأشجار الحرجيّة.
  • الاستغلال غير المنظم لأشجار بلوط الفلين.
  • الرعي الجائر.
  • الزحف العمرانيّ.


المراجع

  1. ^ أ ب EL BOUKHARI El Mostafa, BRHADDA Najiba, GMIRA Najib (2017), "Dendrometric inventory of afforestation of Cork oak in the Mamora forest, Morocco", IJMS - The International Journal of Multi-disciplinary Sciences , Folder 2-17, Page 26. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Mohamed Fennane, Mohamed Rejdali (2015), "The world largest cork oak Maamora forest: challenges and the way ahead", Fl. Medit, Folder 25, Page 277.
  3. ^ أ ب ت Hayat Oubrahim, Mohamed Boulmane, Mark R Bakker (2014), "Carbon storage in degraded cork oak (Quercus suber) forests on flat lowlands in Morocco", iForest, Folder 9, Page 126. Edited.
  4. Amalia Segura, Oscar Rodríguez, Francisco Ruiz-Fons and others (2019), "Tick parasitism in the Mediterranean spur-thighed tortoise in the Maamora forest, Morocco", Elsevier GmbH, Folder 10, Page 287. Edited.
  5. A. Hakam, N. El Imame (2017), "Frequency response modelling of maritime pine (Pinus pinaster L.) wood at low frequencies", Journal of Materials and Environmental Sciences, Issue 12, Folder 8, Page 4362. Edited.