أكبر مدينة في فلسطين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٠ ، ١٢ يونيو ٢٠١٦
أكبر مدينة في فلسطين

فلسطين

تعتبر دولة فلسطين واحدة من أقدم الدّول على مر التاريخ، وهي تلك المساحة الممتدة على نحو 26.990كم2 في الجزء الجنوبي من المناطق الساحلية الشرقية للبحر الأبيض المتوسط وصولاً إلى غور نهر الأردن لتتحد مع الجزء الجنوبي الغربي من بلاد الشام، وتشغل فلسطين موقعاً مميزاً في أواسط منطقة الشرق الأوسط الواصلة بين الغرب الآسيوي والشمال الأفريقي.


تعد فلسطين ممراً تاريخياً للأديان والثقافات والتجارة والسياسة، وتحتضن عدداً من المدن التاريخية والدينية في كنفها، وفي مقدمتها عاصمتها مدينة القدس الشريفة، التي تعتبر المدينة الأقدم والأكبر من حيث المساحة والسّكان في آنٍ واحدٍ على مستوى البلاد.


القدس أكبر مدينة في فلسطين

يشار إلى أنّ مساحة القدس أكثر من 125.156 كم2 وهي المساحة الأكبر على مستوى البلاد، وترتفع فوق مستوى سطح البحر بنحو 754م تقريباً، أمّا فيما يتعلق بالتّعداد السّكاني فأشارتْ إحصائيات عام 2012 م إلى أنّ عدد السكان قد بلغ 933.113 نسمة تقريباً أي بكثافة سكانية تقدّر بـ 7464 نسمة لكل كيلومترٍ مربع.


يُذكر أنّ مدينة القدس التاريخية كانتْ عاصمةً لعددٍ من الممالك على مرّ التّاريخ كمملكةِ بيتِ المقدس، والانتداب البريطاني على فلسطين، ودولة فلسطين، وتحظى مدينةُ القدس الشريفة بأهمّيةٍ دينيةٍ واقتصاديةٍ كبيرةٍ، حيث إنّها المدينة الثالثة من حيث القدسية لدى المسلمين بعد مكةَ المكرمة والمدينةَ المنورة، ويعتبر المسجد الأقصى فيها القبلة الأولى للمسلمين، وجاءت الأهمية هذه من حادثة الإسراء والمعراج.


للقدس عدة مسميّات من بينها: زهرة المدائن، وبيت المقدس، ومدينة السلام، ويعود تاريخ تأسيس المدينة إلى أكثر الألف الخامس قبل الميلاد على يد اليبوسيين في العصر النحاسي.


تضاريس مدينة القدس

تمتاز مدينة القدس بالتنوّع الجغرافي الكبير، فتضم عدداً من الجبال كجبل الزيتون أو كما يعرف بجبل الطور، وجبل المشارف، وجبل صهيون، وجبل المكبر، وجبل النبي صمويل، وجبل أبو غنيم، وبالإضافة إلى ذلك تحتضن المدينة عدداً من الأودية وهي: وادي سلوان والمعروف باسم وادي جهنم، ووادي الجوز، وأم الدرج، وتشتهر مدينة القدس بانتشار غابات الجوز والزيتون والصنوبر فيها.


مناخ مدينة القدس

تتأثر مدينة القدس بالمناخ المتوسطي، فيكون صيفها حاراً وجافاً، أما فصل الشتاء فيكون معتدل الحرارة ويشهد هطولاً مطرياً وثلجياً، وتسجّل المدينة هطولاً مطرياً بنحو 554.1 ملم سنوياً، يشار إلى أنَّ مدينة القدس تَشهد تلوثاً هوائياً نتيجة الازدحام بالسيارات والحافلات.

400 مشاهدة