أكبر مدينة في ولاية ميشيغان

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ٢٢ يناير ٢٠١٩
أكبر مدينة في ولاية ميشيغان

مدينة ديترويت

تحتل مدينة ديترويت المرتبة الأولى بين أكبر مدن ولاية ميشيغان، وقد اكتُشفت عام 1701م على يد مستكشف فرنسي، ويبلغ عدد سكانها حوالي 713,777 نسمة، وهذا الرقم منخفض بالنسبة لكونها أكبر مدينة في الولاية، وذلك بسبب زيادة إعمار المنشآت الصناعية، عدا عن تراجع صناعة السيارات التي كانت تُسهم في تشغيل الأيدي العاملة ودعم اقتصاد المدينة، ممّا أدى إلى هجرة السكان إلى الضواحي والولايات المجاورة التي تبحث عن أيدٍ عاملة.[١]


تتطور مدينة ديترويت في الوقت الحالي بشكل مستمر حتّى تُصبح مركزاً حضارياً واقتصادياً في الغرب الأوسط، فرغم استمرار تدهور الحالة الاقتصادية في الآونة الأخيرة إلّا أنّها تشهد تحسّناً مستمراً في الوقت الحاضر.[١]


تقسيم مدينة ديترويت

تُقسم مدينة ديترويت إلى مجموعة مختلفة من الأحياء وهي: وسط المدينة، ونيو سنتر، وميدتاون الذي يتمتع بكثافة عالية جداً من المباني التاريخية، أمّا الشمال الغربي من المدينة فكثافته العمرانية منخفضة، كما تشهد المدينة في الجزء الجنوبي الغربي منها ازدهاراً اقتصادياً بفضل مشاريع الإسكان الجديدة وتزايد عدد الشركات، وعلى الرغم من صراعات ديترويت المالية بشكل عام إلّا أنّها مدينة حضرية جميلة.[١]


التركيبة السكانية في ديترويت

تُعاني مدينة ديترويت من مشكلة قلة السكان إلى جانب مشكلة التوزيع العمري فيها، حيث إنّ المتوسط العمري فيها يصل إلى 31 عاماً فقط، ومقابل كلّ 100 أنثى تبلغ من العمر 18 عام هناك 83 ذكراً فقط، عدا عن أنّها من أفقر المدن الكبرى في الولايات المتحدة وهذه مشكلة أخرى، حيث انخفض متوسط دخل الأسرة فيها من 29,526 دولار في عام 2000م إلى 26,098 دولار في عام 2009م، ثمّ انخفض إلى 25,787 دولار في عام 2010م، فكان متوسط الدخل فيها أقل من متوسط الدخل الأمريكي بالآلاف، حيث إنّ ثلث سكان المدينة يُعانون من الفقر، أمّا بالنسبة لتوزيعها العرقي فهو كالآتي:[٢]

  • تبلغ نسبة الأفارقة الأمريكيين أو السود 82.7٪.
  • تبلغ نسبة الأمريكان البيض حوالي 10.6٪.
  • تبلغ نسبة السكان الآسيويين حوالي 1.1 ٪.
  • تبلغ نسبة الأمريكيين الأصليين 0.4٪.
  • تبلغ نسبة الهسبان أو الأمريكيون اللاتينيون 6.8٪.


نهر ديترويت

تشتمل مدينة ديترويت في ولاية ميشيغان على نهر يُسمّى باسمها؛ نهر ديترويت والذي يبلغ طوله 52 كيلومتر، ويتدفق من بحيرة سانت كلير إلى بحيرة إيري، وهو يُشكّل جزءاً من حدود الولايات المتحدة وكندا، كما يُعتبر أحد أهم الممرات المائية الصناعية في الولايات المتحدة، حيث تتواجد مصانع الصلب والكيماويات على امتداده.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Biggest Cities In Michigan", www.worldatlas.com, Retrieved 20-1-2019. Edited.
  2. "Detroit, Michigan Population 2019", www.worldpopulationreview.com, Retrieved 20-1-2019. Edited.
  3. "Detroit", www.infoplease.com, Retrieved 21-1-2019. Edited.