أكبر منتج للقطن في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٥ ، ١٩ مايو ٢٠١٩
أكبر منتج للقطن في العالم

الصين أكبر مُنتج للقطن في العالم

تُعدّ الصين أكبر دولة منتجة للقطن في العالم؛ إذ بلغَ إنتاجها من القطن لعام 2017م ما يقارب 5.49 مليون طن متريّ،[١] ممّا يمثّل نسبة إنتاج عالميّ تصل إلى 30% من إنتاج القطن في العالم،[٢] فمن بين 31 مقاطعة في الصين تعمل 24 مقاطعة في إنتاج القطن، وقد بلغ مجمل المساحة المزروعة بالقطن في الصين 5.3 مليون هكتار (53,000كم2)، ويعمل في هذا القطاع 300 مليون شخص؛ نظراً لأنّ القطن يُعدّ أحد أهمّ المحاصيل النقديّة في الصين؛ فهو مادّة خامّ أساسيّة في صناعة النسيج الذي يُعدّ أهمّ سِلع التصدير في الصين.[٣]


بدأ إنتاج الصين للقطن ينمو بشكل كبير منذ عام 1984م؛ إذ سجّلَ قطاع إنتاج القطن رقماً تاريخيّاً وصلَ إلى 6.26 مليون طن متري.[٣] ولكن مع بداية عام 2018م، بدأ إنتاج الصين للقطن يتراجع بشكل ضئيل؛ فقد وصلَ إنتاج القطن في ذلك العام إلى 5.98 مليون طنّ (5,980,000,000كغم)، لتتصدّر الهند المرتبة الأولى في العالم في إنتاج القطن؛ إذ أنتجت عام 2018م ما يقارب 6.20 مليون طن (6,200,000,000كغم).[٤]


قطاع القطن في الصين

تتركّز زراعة القطن في الصين في 3 مناطق رئيسيّة تشمل ما نسبته 99.85٪ من إجماليّ مساحة الأراضي المزروعة بالقطن في الصين، وهذه المناطق هيَ: حوض نهر اليانغتسي، وحوض النهر الأصفر، والمناطق الداخليّة الشماليّة الغربيّة، وتتضمّن هذه المناطق 13 مقاطعة رئيسيّة، بالإضافة إلى وجود 8 مقاطعات أخرى في الصين تعمل في زراعة القطن؛[٥] وتستخدم عدّة طرق لزراعة القطن في الصين، ومنها: زراعة الشتلات، والتغطية بالبلاستيك، وتدريب النباتات، والمحاصيل المزدوجة.[٢]


وقد ساهمت هذه الطرق في زيادة مُعدّل إنتاج القطن في الصين، ووضعها في صدارة الدُّول المُنتجة للقطن عالميّاً، ومع ذلك فإنّ هذه الزراعة تعاني من عِدّةَ مشاكل، منها: تلوُّث التربة؛ بسبب استخدام كميّاتٍ كبيرةٍ من الأسمدة، والمبيدات الحشريّة، ونقص الأيدي العاملة؛ بسبب الحاجة الهائلة إلى الأيدي العاملة في هذا القطاع، والتحضُّرالذي دفع الأيدي العاملة للانتقال إلى المُدن، وتغيُّر المناخ، وغيرها من العوامل.[٢]


الدُّول الأكثر إنتاجاً للقطن

تحتلُّ الهند المرتبةَ الثانيةَ في إنتاج القطن عالميّاً؛ فقد بلغَ معدّل إنتاجها للقطن سنويّاً 6,423 مليون طن متريّ، حيث تتركّز معظم مزارع القطن في الجزء الشماليّ للبلاد؛ وذلك بسبب مناخها الملائم لزراعة القطن؛ حيث تتراوح درجات الحرارة فيها بينَ (25-35) درجة مئويّة.[٦]


تأتي الولايات المتحدة الأمريكيّة في المرتبة الثالثة على مستوى العالم بمُعدّل إنتاج يبلغ 3,553 مليون طن متريّ من القطن سنويّاً؛ حيثُ تتوزّع مزارع القطن فيها بشكل أكبر في عِدّة ولايات، مثل: ولاية فلوريدا، وميسيسيبي، وكاليفورنيا، وتكساس، وأريزونا؛ نظراً لتوفّر المناخ المناسب في هذه الولايات، واللازم لنُموّ القطن، وبالإضافة إلى الدول السابقة فإنّ كلّاً من الباكستان، والبرازيل، وأوزبكستان تأتي في المراكز الرابعة، والخامسة، والسادسة تباعاً في إنتاج القطنِ على مستوى العالم.[٦]


المراجع

  1. "Cotton production in China from 2000 to 2017", www.statista.com, Retrieved 20-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Hezhong Dong, Jianlong Dai (17-9-2013)، "Intensive cotton farming technologies in China: Achievements, challenges and countermeasures"، www.sciencedirect.com, Retrieved 20-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب UNEP Country Projects, The Cotton Sector in China, Page 57،59. Edited.
  4. "Cotton production by country worldwide in 2017/2018", www.statista.com, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  5. Ting Zhang (2011), The Cotton Sector in China, Netherlands: The sustainable trade initiative, Page 6. Edited.
  6. ^ أ ب Khushboo Sheth (25-4-2017), "Top Cotton Producing Countries In The World"، www.worldatlas.com, Retrieved 20-4-2019. Edited.