ألم الرقبة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٩ ، ١٣ فبراير ٢٠١٩
ألم الرقبة

ألم الرقبة

يُعرَّف ألم الرقبة على أنَّه تشنُّج يُصيب عضلات الرقبة؛ بسبب الجلوس بوضعيّة خاطئة، أو الانحناء، أو بسبب التهاب الفصل العظميّ، وفي حال كان ألم الرقبة مُصاحباً لضعف في اليدَين أو الشعور بالخدر، وفي حال سبَّب ألم الرقبة ألماً شديداً في الكتف يمتدُّ إلى الذراع، تجب مُراجعة الطبيب، ومن الجدير بالذكر أنَّ ألم الرقبة من النادر أن يكون عَرَضاً لمرض خطير.[١]


أسباب ألم الرقبة

ينتج ألم الرقبة عن العديد من الأسباب، ومنها ما يأتي:[٢]

  • الشدُّ العضليّ، والتوتُّر؛ وذلك بسبب الجلوس، أو النوم بوضعيّة غير مُريحة.
  • النوبات القلبيّة، وتُرافق ألم الرقبة الناتج عن الإصابة بالنوبة القلبيّة العديد من الأعراض، ومنها: ألم في الذراع، أو الفكِّ، والتقيُّؤ، والتعرُّق، والغثيان، وضيق النفس.
  • التهاب السحايا الذي يحدث في الأنسجة الرقيقة المُحيطة بالمُخِّ، والنخاع الشوكيّ، ويُرافق ألم الرقبة في هذه الحالة الصُّداع، والحُمَّى.
  • الإصابة في الحوادث، مثل حالات السُّقوط، وحوادث السيّارات، والرياضة.
  • الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويديّ.
  • الإصابة بترقُّق العظام.


الوقاية من ألم الرقبة

يُمكن إجراء بعض التغيُّرات على العادات اليوميّة المُتَّبعة؛ للوقاية من آلام الرقبة، وفيما يأتي بعض النصائح التي قد تُفيد في تجنُّب حدوث آلام الرقبة:[١]

  • الجلوس، والنوم بوضعيّة جيِّدة.
  • تجنُّب وَضْع الهاتف بين الأذن، والكتف عند استخدامه.
  • أخذ فترات استراحة مُتكرِّرة عند العمل، أو السفر لساعات طويلة.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنُّب حمل حقائب ثقيلة بأربطة حول الكتف.


علاج ألم الرقبة

يعتمد نوع العلاج المُتَّبع في حالات آلام الرقبة تِبعاً للمُسبِّب، ومن طُرُق العلاج المُتَّبعة ما يأتي:[٣]

  • استخدام الكمّادات الباردة؛ للتقليل من الالتهاب، وتسكين الألم، ثمّ التعرُّض للحرارة من خلال حمّام دافئ لإرخاء العضلات.
  • اللُّجوء إلى تناول الأدوية المُرخِّية للعضلات، ومُضادّات الالتهاب.
  • اللُّجوء إلى العلاج الطبيعيّ، وذلك من خلال مُمارسة بعض التمارين التي تُساعد على تخفيف آلام الرقبة، وتقوية العضلات، وتمدُّدها.
  • اللُّجوء إلى العلاجات التكميليّة، كالتدليك، والوخز بالإبر.
  • إجراء العمليّات الجراحيّة، مثل: عمليّة استئصال القرص العُنقيّ الأماميّ، وانصهاره.


المراجع

  1. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (16-05-2018)، "آلام الرقبة"، www.mayoclinic.org، اطّلع عليه بتاريخ 14-01-2019. بتصرّف.
  2. Ann Pietrangelo (31-07-2017), "What Causes Neck Pain?"، www.healthline.com, Retrieved 14-01-2019. Edited.
  3. Anne Asher, CPT (14-01-2019), "Causes of Neck Pain and Treatment Options"، www.verywellhealth.com, Retrieved 08-02-2019. Edited.