ألم في الحوض للحامل

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٦ ، ١٩ مايو ٢٠١٩
ألم في الحوض للحامل

ألم الحوض أثناء الحمل

يُطلق على ألم الحوض أثناء الحمل مصطلح ألم حزام الحوض (بالإنجليزية: Pelvic girdle pain)، أو ضعف الارتفاق العانيّ (بالإنجليزية: Symphysis pubis dysfunction)؛ وهو عبارة عن مجموعة من الأعراض الناجمة عن الضغط الزائد في منطقة الحوض، ومفاصل الحوض، وتحرّكها بشكلٍ غير منتظم، وعلى الرغم من عدم تسبّب هذا النوع من الألم لأيّ مضاعفات صحيّة على الجنين إلّا أنّه قد يكون شديداً على الأم الحامل ويسبّب تثبيط في قدرتها على الحركة، ويتصف هذه الألم بما يلي:[١]

  • ألم في أحد أو كلتا جانبي أسفل الظهر.
  • ألم في مركز الحوض.
  • ألم في منطقة العِجان (بالإنجليزية: Perineum)؛ وهي المنطقة بين الشرج والمهبل.
  • ألم ممتد إلى الفخذين.
  • زيادة شدّة الألم في بعض الحالات عند المشي، وصعود الدرج، والوقف على قدم واحد، أو تحريك القدمين بشكلٍ منفصل.


أسباب ألم الحوض أثناء الحمل

نتيجة إفراز الجسم لهرمون الريلاكسين (بالإنجليزية: Relaxin) أثناء الحمل، والذي بدوره يعمل على استرخاء الأربطة لتسهيل عمليّة الولادة وخروج الجنين، يحدث استرخاء في مفاصل الحوض، ممّا قد يحفّز الشعور بالألم في حال حدوث اضطراب في حركة المفاصل، وتنسيقها مع العضلات، وتجدر الإشارة إلى أنّه في العديد من حالات يتأقلم الجسم مع هذه التغيرات لذلك قد لا تعاني بعض النساء من أيّ ألم في منطقة الحوض أثناء الحمل، ويرتفع خطر الإصابة بألم الحوض أثناء الحمل في الحالات التالية:[٢]

  • فرط حركة المفاصل.
  • المعاناة من السُمنة قبل الحمل.
  • المعاناة من ألم الحوض في السابق نتيجة الحمل، أو نتيجة أسباب أخرى.
  • التعرّض لإصابة سابقة في الحوض.


التخفيف من ألم الحوض أثناء الحمل

يمكن اللجوء إلى العلاج الفيزيائيّ للتخفيف من ألم الحوض أثناء الحمل؛ والذي يهدف إلى تعليم بعض التقنيّات التي تساعد على تحريك جميع مفاصل الحوض بشكلٍ طبيعيّ، وبعض التمرينات التي تعزّز من قوة عضلات الحوض، بالإضافة إلى تعلّم الوضعيّات المناسبة للولادة، والمخاض، توجد مجموعة من النصائح التي تساعد على التخفيف من ألم الحوض أثناء الحمل، وتشمل ما يأتي:[٣]

  • الحرص على المحافظة على النشاط والحركة مع تجنّب ممارسة الأنشطة التي تزيد من شدّة الألم.
  • الحصول على الراحة الكافية.
  • ارتداء الأحذية المسطحة والمدعمة.
  • الجلوس عند ارتداء الملابس.
  • تطبيق الكمّادات الباردة على مكان الألم.
  • النوم بوضعية مريحة.
  • تجنّب الوقوف على قدم واحدة، وحمل الأوزان الثقيلة.
  • تجنّب ضمّ الساقين فوق بعضهما.
  • تجنّب حمل أو دفع الأوزان الثقيلة.


المراجع

  1. "Pelvic pain in pregnancy", www.nhs.uk, Retrieved 11-4-2019. Edited.
  2. "Pelvic pain in pregnancy", www.babycentre.co.uk, Retrieved 11-4-2019. Edited.
  3. "Pelvic girdle pain in pregnancy", www.pregnancybirthbaby.org.au, Retrieved 11-4-2019. Edited.