ألم في بطني

كتابة - آخر تحديث: ٠٣:٢٧ ، ٢٢ أبريل ٢٠١٩
ألم في بطني

ألم البطن

يُمثل البطن المنطقة الممتدة من الحدّ السّفلي للأضلاع والحجاب الحاجز إلى عظام الحوض والخاصرة، ويُستخدم مصطلح ألم البطن للتعبير عن الألم أو الانزعاج الذي يشعر به الشخص في هذه المنطقة، والذي يكون صادراً عن أحد الأعضاء الموجودة داخل تجويف البطن، وفي هذا السّياق يُشار إلى أنّ أعضاء البطن تتضمّن المعدة، والأمعاء الدقيقة، والقولون، والكبد، والمرارة، والطّحال، والبنكرياس، وتجدر الإشارة إلى أنّ ألم البطن قد يكون ناشئاً من أنسجة جدار البطن المُحيطة بتجويف البطن، أو قد ينتشر من مواضع أخرى ليؤثر في البطن؛ مثل الحوض، وأسفل الرئتين، والكلى، والرحم، والمبايض.[١]


أسباب ألم البطن

يُمكن بيان أسباب ألم البطن استناداً إلى نوعه على النّحو التالي:[٢]


ألم البطن الحاد

يُعزى الشعور بألم البطن الحادّ إلى مجموعةٍ من العوامل والأسباب، والتي يُمكن بيانُها على النّحو التالي:[٢]

  • التهاب البنكرياس الحاد.
  • التهاب الزائدة الدودية.
  • التهاب المرارة.
  • حصى المرارة أو حصى القناة الصفراوية.
  • قرحة المعدة أو الاثني عشر المنثقبة.
  • تمدُّد الأوعية الدمويّة الأبهريّ المُتمزّق (بالإنجليزيّة: Ruptured aortic aneurysm).
  • فقدان الدم بشكلٍ مُفاجئ.
  • انسداد الأمعاء الدقيقة أو القولون بشكلٍ مُفاجئ.


ألم البطن المزمن

هُناك العديد من العوامل والاضطرابات التي تتسبّب بالشعور بألم البطن المُزمن، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٢]

  • التهاب البنكرياس المُزمن.
  • الإمساك.
  • الإسهال.
  • التهاب الرتوج (بالإنجليزية: Diverticulitis).
  • التهاب المعدة.
  • الارتجاع المعدي المريئيّ (بالإنجليزية: Gastroesophageal reflux disease).
  • مرض التهاب الأمعاء (بالإنجليزية: Inflammatory bowel disease).


حالات تستدعي مراجعة الطبيب

هُناك العديد من حالات ألم البطن التي تتطلب مراجعة الطبيب، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٣]

  • عدم تحسّن الألم بالرغم من مرور ساعتين على اتّخاذ تدابير الرعاية المنزلية لتخفيف ألم البطن.
  • ألم البطن الشديد.
  • زيادة الألم مع مرور الوقت، أو في حال أصبح أكثر حدّة أو أقوى في موضع مُعين.
  • انتفاخ البطن أو انتشار الألم.
  • الغثيان، والحمّى، والدوار المُصاحب لألم البطن.
  • عدم القدرة على إخراج الريح أو التبرّز لمدّةٍ تتجاوز ثلاثة أيام.
  • فقدان الشهية.
  • ظهور الدم في القيء، أو البول، أو البراز، أو حدوث النّزيف المهبلي خارج فترة الدورة الشهرية.


المراجع

  1. "Abdominal Pain (Causes, Remedies, Treatment)", www.medicinenet.com, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Abdominal Pain", www.ddc.musc.edu, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  3. "Abdominal pain", www.health.govt.nz, Retrieved 25-3-2019. Edited.