أمثلة عن الكناية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٤ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٥
أمثلة عن الكناية

الكناية

هي لفظ يعتمد على معنيين، واحدٌ ظاهرٌ غير مقصود، وآخر مخفي هو المقصود، بمعنى أن تدلّ كلمة أو جملة على شيء معيّن بشكل مباشر، ولكنها تخفي شيئاً غيره بشكل غير مباشر، وتعدّ الكناية من الأساليب اللغويّة المستخدمة في اللغة العربيّة، وترتبط بعلم البلاغة، وهو العلم الذي يُستخدم في صياغة الكلمات بطريقة مؤثرة، فيقال: فلانٌ بليغٌ، أي يؤثّر في الآخرين باستخدام أسلوب الكلام المقنع، لذلك تُستخدم الكناية في العديد من النصوص، وخصوصاً في القصائد الشعريّة العربيّة، فحرص أغلب الشعراء العرب في كافة العصور على استخدامها في أبياتهم الشعريّة، لوصف الموصوف في القصيدة بالصفات المقترنة به.

  • مثال توضيحيّ: وقفَ مرفوع الرأس.
    • المعنى الظاهر: هو رفع الرأس إلى أقصى ارتفاع ممكن.
    • المعنى المخفي: يدل على الفخر، والاعتزاز.


أنواع الكناية

للكناية ثلاثة أنواع، وهي: الصفة، والنسبة، والموصوف.


كناية عن الصفة

هي الكناية التي تدل على صفة تلازم المعنى المخفي في الجملة، ( كالصدق، والأمانة، والاحترام، والتقدير، والكرم، إلخ..)، بمعنى ذكر العنصر الموصوف مع صفة ما، ولكنها ليست المقصودة، وإنما المقصود صفة أخرى، تُفهم من معنى الجملة.

  • أمثلة:
    • نرفع القبعة للمعلمات والمعلمين. (المعنى الظاهر: هو رفع القبعة عن الرأس، أما المعنى المخفي: هو احترام، وتقدير المعلمات، والمعلمين).
    • قول الشاعر أبو فراس الحمداني: إذا الليلُ أضواني بسطتُ يدَ الهوى. (المعنى الظاهر: هو تخييم الليل على الشاعر، ويستدل عليه من كلمة (أضواني)، أما المعنى المخفي: فقد شبه الليل بإنسان وقد حل عليه، وهو في حال يُرثى لها).


كناية عن النسبة

هي الكناية التي تشير إلى الموصوف، وصفته، ولكنها لا تُنسب إليه مباشرةً، بل لشيء يدل عليه، أو يرتبط به، كالنسبة إلى: حُسن الخلق، وفصاحة اللسان، إلخ..).

  • مثال: قول المتنبي: وَأسْمَعَتْ كَلِماتي مَنْ بهِ صَمَمُ. (المعنى الظاهر: سماع الأصم لشعر المتنبي؛ وهذا ما دل على كناية السمع، وهي صفة موجودة في كل إنسان، ولكن الأصم: هو الإنسان الذي لا يسمع، ويستنتج المعنى المخفي من البيت، أن المتنبي قاله: لمدح نفسه وشعره).


كناية عن الموصوف

هي الكناية التي تذكر الصفة، ولا تذكر الموصوف، أي تشير إليه باستخدام شيء خاص فيه، كلقب، أو تركيب معين.

  • مثال: قال الشاعر إيليا أبو ماضي: تتوقّى، قبل الرّحيل، الرّحيلا.
    • المعنى الظاهر: يشير إلى الرحيل أي المغادرة.
    • المعنى المخفي: وهو الموصوف، ويدل الرحيل هنا على الموت، والذي يتضح عند قراءة البيت كاملاً، وهو: إنّ شرّ الجناة في الأرض نفسٌ .... تتوقّى قبل الرحيـلِ الرّحيلا.


خصائص الكناية

تعتمد الكناية في وصفها للمفردات على مجموعة من الخصائص، وهي:

  • تأكيد الصفة على الشيء بوجود دليل ثابت.
  • الإيجاز: أي الاعتماد على الكلام المختصر لتوصيل المعنى.
  • التهذيب: الابتعاد عن استخدام أي صفات غير أخلاقية، سواءً في المعنى الظاهر، أو المعنى المخفي.