أمراض بروستات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٦ ، ١٠ يونيو ٢٠١٩
أمراض بروستات

تضخم البروستات الحميد

يُعتبر تضخّم البروستات الحميد (بالإنجليزية: Benign prostatic hyperplasia) من الأمراض الشائعة لدى الرّجال، وخاصة مع تقدّم السنّ، ولا يُعرف السبب الكامن وراء الإصابة بهذا المرض، ولكن يُعتقد أنّه ناتج عن التغيّرات الهرمونيّة الجنسيّة، أو الإصابة بالسّكري، أو أمراض القلب، أو السّمنة، أو وجود تاريخ عائلي للإصابة بتضخّم البروستات الحميد، وتجدر الإشارة إلى ضرورة علاج هذا المرض لمنع الإصابة بمضاعفات، مثل: احتباس البول (بالإنجليزية:Urinary retention)، والتهابات المسالك البولية، وحصوات المثانة، وتلف المثانة والكلى، وتختلف الأعراض بين المُصابين، بحيث تزداد شدّتها مع مرور الوقت، ومن الأعراض الشائعة لتضخم البروستات الحميد ما يأتي:[١]

  • كثرة التبول.
  • الحاجة الدائمة والعاجلة للتبوّل، وعدم القدرة على تفريغ المثانة بشكلٍ تامّ.
  • ضعف تدفق البول، أو توقفه، أو التقطير في نهاية التبوّل.


التهاب البروستات

يعدّ التهاب البروستات (بالإنجليزية: Prostatitis) من أكثر المشاكل الشائعة عند الرجال الذين لم تتجاوز أعمارهم الخمسين عاماً، وقد يكون هذا الالتهاب حادّاً أو مُزمناً، وتختلف الأعراض المُرتبطة بالتهاب البروستات باختلاف المُسبب، فقد تظهر بشكلٍ تدريجيّ أو مُفاجئ، وقد تستمر لفتراتٍ تترواح من عدة أيام إلى شهور، وتتضمن هذه الأعراض ما يأتي:[٢]

  • الألم عند القذف، أو العجز الجنسي.
  • ألم في منطقة الحوض، أو المستقيم، أو البطن، أو أسفل الظهر.
  • الألم عند التبول، وظهور دم في البول.


سرطان البروستات

يُعدّ سرطان البروستات من الأمراض الخطيرة التي تنمو فيها الخلايا غير الطبيعية والخبيثة في البروستات، وقد تنتشر هذه الخلايا إلى أجزاء مختلفة من الجسم، وتعتبر غالبية أنواع سرطانات البروستات من السّرطانات الغدية (بالانجليزية:Adenocarcinoma)، ومن الجدير بالذكر عدم وجود أسباب واضحة لحدوث سرطان البروستات في العديد من الحالات، ولكن هناك بعض العوامل التي قد تزيد من احتمالية حدوثه؛ كالتقدم بالعمر، والسّمنة، ووجود تاريخ عائلي لسرطان البروستات، والتغيّرات الجينيّة، وتتضمّن أعراضه الشعور بالخدران والألم، ووجود مشاكل جنسية، تتمثل بضعف الانتصاب، ووجود دم في السائل المنويّ بعد القذف، ومشاكل في المسالك البولية، نتيجة زيادة نموّ الورم، والضغط على المثانة والإحليل.[٣]


المراجع

  1. "Benign prostatic hyperplasia (BPH)", www.mayoclinic.org,2-3-2019، Retrieved 2-4-2019. Edited.
  2. Jerry R. Balentine (22-8-2018), "Prostatitis (Inflammation of the Prostate Gland) Symptoms, Causes, Treatment, and Cure"، www.medicinenet.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  3. Christina Chun (14-1-2019), "Everything You Want to Know About Prostate Cancer"، www.healthline.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.