أمراض بسبب تلوث المياه

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٤٣ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
أمراض بسبب تلوث المياه

الإسهال

يُعتبر الإسهال من المشاكل الخطيرة، إذ يساهم بنسبة 4% من إجمالي الوفيات، أغلبهم من الأطفال الذين يعيشون في المناطق النامية التي تشيع فيها مشكلة تلوث المياه، وقد يكون الإسهال مائياً (بالإنجليزية: Watery Diarrhoea) فيُسبّب فقدان الجسم للكثير من السوائل، وقد يكون مصحوباً بالدم، وكذلك يمكن أن يستمر الإسهال لعدة أيام أو يستمر لعدة أسابيع ويُعرف بالإسهال المستمر (persistent diarrhoea)، ويجدر الذكر أنّ قد يكون الإسهال عَرَضاً للإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية أو طفيلية.[١]


الزحار

يُعرف مرض الزحار (بالإنجليزية: Dysentery) بأنّه مجموعة من الاضطرابات المعوية التي تتمثل بالغثيان والمغص شديد والإسهال، وعند تفاقم المرض يُرافق هذه الأعراض خروج دم مع البراز وارتفاع في درجة الحرارة، وهناك نوعان من الزحار، الأول يسمّى بالزحار العصوي (بالإنجليزية: Bacillary dysentery) والذي يحدث بسبب عدوى بكتيرية، والثاني يسمّى الزحار الأميبي (بالإنجليزية: Amoebic dysentery) الذي يحدث نتيجة الإصابة بالأميبا، ويُصاب الشخص بالزحار بعد أربعة أيام تقريباً من تناول أطعمة ملوثة أو ماء ملوث.[٢]


الكوليرا

تحدث الكوليرا بسبب الإصابة بنوع من البكتيريا تُعرف باسم البكتيريا الضُميّة (بالإنجليزية: Vibrio cholerae) عند شرب أو تناول الماء الملوث أو الطعام الملوث، وتشمل أعراضها: الإسهال والتقيؤ والحمّى وآلام البطن الشديدة، وتعتبر الكوليرا أكثر شيوعاً بين الأطفال، إلا أنّها قد تصيب البالغين أيضاً، وفي الحقيقة فإنّ معدل الوفاة بسبب الكوليرا مرتفع بشكل مثير للقلق بالنسبة للأمراض المتعلقة بتلوث الماء.[٣]


التيفوئيد

تحدث حمّى التيفوئيد بسبب الإصابة ببكتيريا السالمونيلا التيفية (بالإنجليزية: Salmonella typhi) التي تنتقل عبر المياه الملوثة، وتظهر أعراضها على شكل: حمّى وفقدان الشهية والغثيان والصداع والإمساك وفقدان الوزن، ويجدر علاج التيفوئيد بشكل سريع للمحافظة على صحة المصاب وتجنّب انتشار العدوى.[٣]


الملاريا

تُعدّ أحد الأمراض الخطيرة التي تنتشر عن طريق البعوض الحامل للطفيليات، وتُعتبر الملاريا من الأمراض المُعدية والتي تسبب أعراضاً خطيرة قد تتفاقم إلى معاناة المصاب من فقر الدم والغيبوبة، ومن الممكن أن تُودي بحياة المصاب.[٢]


الأميبا

يُصاب الأشخاص بالأميبا بسبب نوع من الطفيليات ينتقل عن طريق الطعام الملوث والماء الملوث إلى الأمعاء، ويسبب أعراضاً عديدة أبرزها المغص الشديد وخروج البراز المائي (بالإنجليزية: Watery stools).[٣]


المراجع

  1. "Water-related diseases", www.who.int, Retrieved 24-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Ten diseases caused by water pollution", clensta.com,12-12-2018، Retrieved 24-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت HH Patel (27-2-2019), "Water-Borne Diseases"، www.news-medical.net, Retrieved 24-3-2019. Edited.