أمراض تناسلية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٣ ، ٢٢ أبريل ٢٠١٩

أمراض الجهاز التناسلي الأنثوي

تتضمّن أمراض الجهاز التناسلي الأنثوي الحالات الشّائعة الآتية:[١]

  • بطانة الرّحم المُهاجرة: (بالإنجليزية: Endometriosis) وهي حالة ينمو فيها النسيج الذي يُبطِّن الرحم عادةً في أجزاء أُخرى من الجسم؛ مثل: المبايض، أو الأمعاء، أو المثانة.
  • الأورام الليفية الرحميّة: (بالإنجليزية: Uterine fibroids) وهي أكثر الأورام غير السرطانيّة شُيوعاً عند النّساء في سن الإنجاب.
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات: (بالإنجليزية: Polycystic Ovary Syndrome) إذ تتطوّر أكياس مملوءة بالسوائل على المبايض نتيجة زيادة إفراز الهرمونات الذكريّة في الجسم على نحو أكثر من المُعتاد.
  • سرطانات الجهاز التناسلي الأنثوي: بما في ذلك سرطان الرّحم، وسرطان عنق الرحم، وسرطان المبيض، وسرطان المهبل، وسرطان الفرج.


أمراض الجهاز التناسلي الذكري

هُناك العديد من الأمراض المختلفة التي تؤثّر في الجهاز التناسليّ الذكريّ، نذكر في ما يأتي بعضاً منها:[٢][٣][٤]

  • الاضطرابات التي تؤثر على الخصيتين؛ منها:
    • إصابة الخصية.
    • دوالي الخصية (بالإنجليزية: Varicocele).
    • التواء الخصية (بالإنجليزية: Testicular torsion).
    • الخصية الهاجرة أو الخصية المعلّقة (بالإنجليزية: Cryptorchidism).
    • سرطان الخصية.
  • الاضطرابات التي تؤثّر على القضيب؛ مثل:
    • القُسَاح (بالإنجليزية: Priapism).
    • مرض بيروني (بالإنجليزية: Peyronie's disease).
    • التهاب الحشفة (بالإنجليزية: Balanitis).
    • اختناق القلفة الخلفيّ (بالإنجليزيّة: Paraphimosis).
    • سرطان القضيب (بالإنجليزيّة: Penile cancer).
  • اضطرابات أُخرى؛ مثل:
    • التهاب البربخ (بالإنجليزية: Epididymitis).
    • قصور الغدد التناسلية (بالإنجليزية: Hypogonadism).
    • الإحليل التحتي (بالإنجليزية: Hypospadias).
    • القيلة المائية (بالإنجليزية: Hydrocele).
    • تضخّم البروستات الحميد (بالإنجليزية: Benign prostatic hyperplasia).


الأمراض المنقولة جنسياً

تعرف الأمراض المنقولة جنسياً بأنها العدوى التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي، ونذكر من أنواع هذه الأمراض ما يأتي:

السيلان

يُعرّف السيلان (بالإنجليزية: Gonorrhea) بأنّه عَدوى بكتيريّة تُسبّبها البكتيريا النيسريّة البنيّة (بالإنجليزية: Neisseria gonorrheae)، والتي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسيّ، إذ إنّ هذه البكتيريا تبقى فقط على الأسطح الرّطبة داخل الجسم، وهي تتطلب شُروطًا محدّدة جدّاً للنموّ والتكاثر، ومن أكثر هذه الأماكن شُيوعاً؛ المهبل، وعُنق الرّحم، كما يُمكن أن توجد في الإحليل، أو المُستقيم، وفي المراحل المُبكرة قد لا تُعاني غالبية النّساء المُصابات من أيّ أعراض، ولكن قد تشمل الأعراض في حال ظُهورها: حرقة أثناء التبوَل، والإفرازات المهبليّة الصفراء، واحمرار وتورم الأعضاء التناسليّة، والحكّة المهبليّة.[٥]


الكلاميديا

تُعدّ الكلاميديا (بالإنجليزية: Chlamydia) من الأمراض المنقولة جنسيّاً، التي تُسبّبها البكتيريا المُتدثّرة الحثريّة (بالإنجليزية: Chlamydia trachomatis)، وعادةً لا تَظهر على النّساء المُصابات بالكلاميديا أيّ أعراض، وفي حال ظُهورها فإنّها تكون غير مُحدّدة، وقد تشمل هذه الأعراض: عدوى المثانة، وتغيّر في الإفرازات المهبليّة، وآلام خفيفة أسفل البطن.[٦]


داء المشعرات

يُعدّ داء المشعرات (بالإنجليزيّة: Trichomoniasis) من الأمراض المنقولة جنسيّاً، وينجم عن عدوى كائن طفيليّ مجهريّ الخلية يُسمّى المشعرة المهبليّة (بالإنجليزية: Trichomonas vaginalis)، ويُصيب هذا الكائن الحيّ عادةً المسالك البوليّة عند الرجال، والمهبل لدى النّساء، وهو غالباً لا يُسبّب أيّ أعراض، ولكن قد تظهر بعض الأعراض في غضون 5 إلى 28 يوماً من التّعرض للعدوى، وقد تشمل العلامات والأعراض الآتية: الإفرازات المهبليّة البيضاء، أو الخضراء، أو الصفراء، أو إفرازات من القضيب، بالإضافة إلى الحكة أو التهيّج في المهبل أو داخل القضيب، وكذلك الألم أثناء الجّماع، والتّبول المؤلم.[٧]


الهربس التناسلي

ينجم الهربس التناسليّ (بالإنجليزية: Genital herpes) عن فيروس الهربس البسيط (بالإنجليزية: Herpes simplex virus)، وهُناك أعداداً كبيرة من المُصابين بهذا الفيروس لا تظهر عليهم أيّ علامات أو أعراض، ولكن عادةً ما تشمل الأعراض إن وُجِدت: ظهور بثور جلديّة مؤلمة على الأعضاء التناسليّة أو الشّرج أو ما حولها، وقد تظهر في بعض الأحيان هذه البثور على الشفاه، وذلك حسب فئة الفيروس المُسبّب للعدوى.[٨]


الزهري

يُعد مرض الزُّهري (بالإنجليزية: Syphilis) من الأمراض المنقولة جنسياً، وينتج من الإصابة بعدوى من بكتيريا تُدعى اللولبية الشاحبة ( بالإنجليزيّة: Treponema pallidum)، وتعتمد أعراض مرض الزُّهري على مرحلة المرض، ومن الجدير بالذكر أنّ بعض الأشخاص المُصابين بمرض الزُّهري لا تظهر عليهم أيّ أعراض، بينما قد يعاني البعض الآخر من أعراض مُعتدلة، وبالنسبة لبعض الأشخاص الذين يُعانون من هذه الحالة، فإنّ اختفاء الأعراض لديهم لا يعني الشفاء التام؛ حيثُ إنّ البكتيريا تبقى في الجسم ويمكن أن تسبب مشاكل صحيّة خطيرة في وقت لاحق.[٦]


عدوى فيروس العوز المناعي البشري والإيدز

يُسبّب فيروس العوز المناعي البشري (بالإنجليزية: HIV) في مراحله المُتقدّمة الإيدز، ويُدمّر هذا الفيروس الجهاز المناعيّ للجسم عن طريق قتل خلايا الدّم التي تُكافح العدوى؛ بحيث يُصبح المُصاب مُعرّضاً بشكل كبير للإصابة بالعدوى الانتهازية، وأشكال معينة من السّرطان.[٨]


الثآليل التناسلية

تنجم الثآليل التناسلية (بالإنجليزية: Genital warts) عن أكثر من 40 نوعاً من فيروس الورم الحليميّ البشريّ (بالإنجليزية: HPV)، وتنتقل هذه الثآليل في المقام الأول أثناء الاتصال الجنسيّ.[٥]


التهاب الكبد الوبائي

يُعدّ التهاب الكبد الوبائي من نوع A، أو B، أو C من أنواع العدوى الفيروسيّة المُعدية التي تنتقل جنسياً، ويُعدّ النوع B ،C أكثرها خطورة. وقد لا تظهر على بعض المُصابين أيّ علامات أو أعراض أبداً، في حين أنّ البعض الآخر قد يطوّر الأعراض بعد عدّة أسابيع من التّعرض للعدوى، وتتضمّن هذه الأعراض: الغثيان والتقيؤ، وألم البطن، وفقدان الشهية، والحُمّى، والبول الداكن، واليرقان.[٧]


القرح اللين

يُعدّ القرح اللين، أو القُرحة الرخوة (بالإنجليزية: Chancroid) عدوى بكتيرية تُسببها بكتيريا المستدمية دوكرية (بالإنجليزية:Streptobacillus haemophilus ducreyi)، وتُسبّب تقرّحات مؤلمة على الأعضاء التناسليّة، وتنتشر فقط من خلال الاتصال الجنسيّ.[٦]


المراجع

  1. "Reproductive Health ", www.cdc.gov, Retrieved 20-4-2019. Edited.
  2. "Infertility and Testicular Disorders", www.webmd.com, Retrieved 20-4-2019. Edited.
  3. "Male Reproductive Problems: Penis Disorders", www.medicinenet.com, Retrieved 20-4-2019. Edited.
  4. "Male reproductive system diseases", www.dmu.edu, Retrieved 20-4-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Melissa Conrad Stöppler, MD (24-10-2018), "12 Common Sexually Transmitted Diseases "، www.medicinenet.com, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت Christian Nordqvist (29-6-2018), "What you need to know about STDs"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  7. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (13-3-2018), "Sexually transmitted disease (STD) symptoms"، www.mayoclinic.org, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  8. ^ أ ب "What are some types of and treatments for sexually transmitted diseases (STDs) or sexually transmitted infections (STIs)? ", www.nichd.nih.gov, Retrieved 23-3-2019. Edited.