أنواع الأحصنة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٥ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٥
أنواع الأحصنة

الأحصنة

ظهرت أهمية الأحصنة للإنسان منذ آلاف السنين، حيث كانت الوسيلة الرئيسة للتنقل ونقل الحاجات المختلفة، ويتوفر في الوقت الحالي العشرات من أنواع الأحصنة الأصيلة حول العالم المختلفة الأصول والمنشأ، وساعد الاهتمام بالتلقيح والتزاوج بين السلالات المختلفة من الأحصنة خلال القرون الماضية في ظهور أنواع جديدة من الأحصنة، وتتمتع بصفات وميزات مختلفة عن غيرها، وفيما يلي عرض لبعض أنواع الأحصنة.


أنواع الأحصنة

الحصان العربي

من أشهر أنواع الأحصنة الأصيلة، تبعاً للاكتشافات الأثرية التي حدثت في عدد من مناطق السعودية فإن أصول الحصان العربي تمتد خلال سلسلة متتالية تنتهي في الألفية الثالثة لما قبل الميلاد، مما جعله من أقدم أنواع الأحصنة في العالم، مما جعله يستخدم حول العالم في إنتاج أصناف أفضل جودة من الأحصنة الأصيلة، والحصول على سلالات جديدة، منها ينقسم الحصان العربي إلى ثلاثة أنواع رئيسة، هي:

  • حصان الكحيلان، وهو من أقوى أنواع الأحصنة العربية من حيث القدرة على التحمل.
  • حصان المونيقي، يستخدم بكثرة في سباقات الخيل، لكونه أسرع أنواع الأحصنة العربية.
  • حصان السيغلافي، يتميز بجمال مظهره الخارجي ورشاقته المتناهية خلال الحركة.


حصان البارب

ظهرت الجذور الأولى لحصان البارب في مناطق شمال أفريقيا، تواجد حصان البارب في دول أوروبا في القرن السادس عشر، إلا أنه انتقل بأعداد كبيرة إليها خلال القرن الثامن عشر في فترة الاستعمار المغربي لإسبانيا، حيث اشتهر استخدامه بكثرة في الحروب؛ نظراً لتمكنه من تحمل الظروف البيئية القاسية على اختلافاتها، بالإضافة إلى مقاومته للمرض والجوع والتعب، مما ساهم في استخدامه في إنتاج سلالات جديدة من الأحصنة بمزجه مع الأحصنة الأصيلة.


الحصان الإنجليزي

من الأنواع الأصيلة للأحصنة، يعود تاريخ ظهور الحصان الإنجليزي إلى فترة القرن الثامن عشر، حيث قامت العائلة الملكية في إنجلترا بالمزج ما بين ثلاثة من الأحصنة الأصيلة الفحلة، لإنتاج نسل جديد من أجل تخصيصها للاستخدام الملكي آنذاك، وهي الأحصنة العربية الأصيلة، والأحصنة، وهي فحلان عربيان أصيلان، وفحل آخر تركي.


حصان الإنكلو-عربي فرنسي

بدأت المحاولات في إنتاج هذه السلالة خلال النصف الأول من القرن الثامن عشر، من خلال الحصول على السلالة الإنجليزية العربية في بداية الأمر، ثم إنتاج السلالة الانكلو-عربي فرنسي، تعود هذه السلالة في جذورها إلى فحلين إحداهما عربي أصيل والآخر تركي، أما الأفراس فعددها 3، وتعود إلى السلالات الإنجليزية الأصيلة، يصنف هذا النوع من الأحصنة على أنه أفضل الأحصنة المخصصة للركوب حول العالم، نظراً إلى بنيانها القوي، وأنها ذات شكل مميز عند منطقة الركوب.