أنواع الأصباغ الغذائية

أنواع الأصباغ الغذائية
يوجد أنواع كثيرة من الأصباغ الغذائية النافعة والتي تستعمل بشكل كبير في الأطعمة والحلويات وفيما يأتي ذكر لأبرزها:[١]


أصباغ الطعام السائلة التقليدية (صبغة سائلة)

يُصنع مُلوِّن الطعام السائل عادةً من صبغة اصطناعية في محلول مائي، وغالبًا ما تُباع في زجاجات ضغط بلاستيكية صغيرة، وهي مناسبة جدًا للمبتدئين في الطبخ، لأنه يمكن إضافة العديد أو القليل من القطرات حتى يتم الوصول إلى اللون المطلوب ودون التأثير في الطعم.[١]

تُستخدم هذه الأصباغ مع الحلويات مثل الكيك، إذ يمكن استخدام أكثر من علبة للحصول على لون غني، وقد لا يتطلب الأمر سوى إضافة بعض القطرات من الصبغة للحصول على اللون المطلوب، كما أنه أفضل نوع يستخدم للحصول على صبغة فاتحة، تُعدّ الصبغة السائلة التقليدية للطعام خيارًا غير مكلف.[١]


أصباغ الجل السائل

تشبه صبغة الجل السائلة الصبغة السائلة التقليدية، وتتكون من ألوان اصطناعية مع محلول مائي أو من الجلسرين، تُباع في زجاجات صغيرة بالقطارة، وتتميز زجاجة صبغة الجل السائلة بأنها مضغوطة، وتكون الصبغة هلامية وسميكة، وذات لون مُركّز جدًا، إذ يمكن إضافة القليل من الصبغة للحصول على الألوان المطلوبة.[١]

تتميز صبغة الجل السائل بصنع الألوان الزاهية، وبالرغم من مواصفات هذه الصبغة إلا أنها تمتلك جانبًا سلبيًا، وهو أنها ليست متوفرة بسهولة مثل الصبغة السائلة التقليدية، وقد يكون من الصعب إلى حد ما العثور عليها، كما أن قوامها الكثيف يجعل من الصعب دهنها بالتساوي في العجين، ولذا عادةً ما تستخدم مع المثلجات والحلويات بكثرة وذلك بسبب سهولة فردها.[١]


أصباغ البودرة

تصنع صبغة البودرة من ألوان اصطناعية بدون ماء أو جلسرين، وتُباع في عبوات زجاجية على شكل مسحوق جاف تمامًا، ويمكن استخدامها بعدة طرق، كما يأتي:[١]

  • يمكن نثرها على الأطعمة لإضفاء لمسة نهائية لطيفة وجميلة.
  • يمكن كتابة بعض الحروف أو الرسومات بها.
  • يمكن إضافتها إلى المزيج الجاف.
  • يمكن خلطها مع القليل من الماء وإضافتها على المطبق المُراد صُنعه.

مع ضرورة الانتباه عند إضافتها، وذلك لأن إضافة كمية كبيرة منها تؤدي إلى صُنع لون داكن جدًا، تستخدم صبغة البودرة مع الوصفات التي لا يجب إضافة أي نوع سوائل لها، مثل الماكرون والشوكلاتة.[١]


الأصباغ الطبيعية

تتكون الأصباغ الطبيعية من مصادر نباتية مُختلفة، وتتوفر في زجاجات تقطير صغيرة، ويكون لون الصبغة حسب لون المكون الرئيسي لها، كما أنها من أفضل أنواع الصبغات، وذلك لأنها طبيعية تمامًا، ويمكن تصنيعها في المنزل، على النحو الآتي:[٢]

  • الحصول على اللون الأصفر من الكركم أو الزعفران.
  • الحصول على اللون البرتقالي من عصير الجزر.
  • الحصول على اللون الأحمر من البنجر.
  • الحصول على اللون الأخضر من عصير السبانخ.
  • الحصول على اللون البني من الكاكاو.

يوجد للأصباغ الغذائية مصادر عديدة منها النباتي مثل صبغة الكلوروفيل، والكاروتينات، والفلافونويد والبيتالين، ومنها من مصدر حيواني مثل صبغة الأرجون الصوري. [٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ "The Different Types of Food Coloring and When to Use Them", tasteofhome. Edited.
  2. "TYPES OF FOOD COLOURS", happyfoodstube. Edited.
  3. "What pigments are in fruit and flowers?", webexhibits. Edited.
20 مشاهدة
للأعلى للأسفل