أنواع الأعشاب

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٢ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٥
أنواع الأعشاب

الأعشاب

تُعتبر الأعشاب من أكثر المواد الطبيعيّة انتشاراً واستخداماً، وتحديداً للأغراض الطبيّة والصحيّة، ويفضّل الكثير من الناس استخدامها؛ لأنها غنيّة بالعناصر الغذائية التي تمّد الجسم بالكثير من الفوائد، ومن جهة أخرى فهي إن لم تقدّم النفع فإنها لن تضرّ لا سيما إن استخدمها الإنسان بعد استشارة الطبيب؛ لذلك سوف نتناول هنا أبرز أنواع الأعشاب وأكثرها استخداماً، بحيث تضمّ ما يلي:


أنواع الأعشاب

البابونج:

وهي عشبة حوليّة يُطلق عليها اسم الشيح أو الكاموميل أو تفاح الأرض، ولها رائحة جميلة وعطرة، ويقدّم للجسم العديد من الفوائد ومن أبرزها ما يلي:
  • علاج الالتهابات الجلديّة والتهابات الأظافر والتقرّحات والجروح التي تصيب الفم.
  • التخلّص من التهاب المسالك الهوائيّة، سواء المتعلّقة بالحنجرة أو الأنف أو القصبة الهوائيّة.
  • التخلّص من سموم الجسم والالتهابات المعويّة، والحصى التي تصيب الكبد.
  • علاج مشاكل العين كالانتفاخات والرمد.
  • التخفيف من الاضطرابات العصبيّة كالقلق والتوتر.
  • إضافةً إلى علاج تقلّصات وآلام الظهر وخفض درجة الحرارة.


النعناع:

وهو أحد أكثر الأعشاب المعمرة والتي يُطلق عليها اسم الحبق، تعيش في مختلف دول العالم ويتم تناوله بغليه في الماء أو بإضافته إلى الطعام كالسلطة والمحاشي، أمّا عن فوائده فهي متعددة ومن أهمها ما يلي:

  • التخفيف من الآلآم الناتجة عن الاضطربات العصبيّة.
  • علاج أعراض القولون العصبيّ كالغازات.
  • علاج الغثيان والتقلصات المعويّة والبطنيّة، وتحديداً الناتجة عن الدورة الشهريّة.
  • فتح الشهيّة وبالتالي يساعد على اكتساب الوزن.
  • إضافةً إلى إعطائه الجسم طاقة وحيوية عالية.


الكراوية:

تُعتبر الكراوية من أشهر المشروبات التي تُقدّم كطبق رئيسيّ في العديد من الدول العربيّة وتحديداً الشام، بحيث يُضاف إليها مكسرات مختلفة وجوز الهند، أمّا عن فوائدها فهي عديدة وأهمها ما يلي:
  • التخلّص من الغازات، وتحسين قدرة المعدة على هضم الطعام.
  • علاج احتقان الجهاز الهضمي، وانتفاخات البطن.
  • مدّر للحليب.
  • الوقاية من الإصابة بالسرطان.
  • التخفيف من الآلآم الناتجة عن الروماتيزم.
  • كما أنه يدخل في صناعة الكثير من الأطعمة كالمعجنات والفطائر.


الميرمية:

وهي من أشهر الأعشاب الطبيعية وأكثرها استخداماً، تنمو تحديداً في الجبال، ويُشرب منقوعها في الماء أو من خلال إضافتها للشاي، ويطلق عليها اسم القصعين، أمّا فوائدها فهي عديدة ومن أبرزها ما يلي:
  • يُستخدم كمضاد للكثير من الالتهابات والجراثيم وتحديداً التي تصيب الجهاز الهضمي.
  • يعالج الكثير من المشاكل المتعلّقة بالفم والأسنان كالتهاب اللثة.
  • التخفيف من التعرّق وتحديداً الليلي.
  • يساعد على تنظيم مواعيد الحيض والتخفيف من آلام الدورة الشهرية.