أنواع التدخين

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ١٤ يناير ٢٠١٦
أنواع التدخين

التدخين

التدخين من العادات الصحيّة السيئة، فهو محرمٌ في ديننا القويم، فهو من الخبائث فضلاً عن ضرره العظيم، ويجب التنويه أنه من يدعي ضرر التدخين على نفسه فحسب، وأنه لا يضر غيره، فهو مخطئ فمن حوله هم مدخنون سلبيون، يشتمّون القسط الأكبر من الدخان الذي ينفخه هو في الهواء، فالتدخين محرم شرعاً، إذ لا ضرر ولا ضرار، وبالدرجة الأولى يسبب مرض السرطان، وبالأخص سرطان الرئة، وأمراض القلب والجلطات، والأمراض الصدرية، وقد يؤثر على بعض الحواس، كحاستي الشم والذوق، فهو عبارة عن مواد خطيرة وسامة، كالنيكوتين والقطران، وغاز ثاني أوكسيد الكربون، وقد تعددت أنواع وطرق التدخين، ولم تقتصر فقط على الشكل المألوف وهي السيجارة، فصار للتدخين نكهات مختلفة تجذب بخبث أشخاصاً جدداً، حتى صارت النساء مدخنات.


أنواع التدخين

السيجارة

أكثر أنواع التدخين انتشاراً بين الناس السيجارة، والتي هي عبارة عن تبغٍ ناعمٍ، وملفوف بأحد أنواع الأوراق بشكلٍ أسطواني، تسبب الإدمان لمدخنيها، والسبب في ذلك لأن أصحاب المصانع ينقعون التبغ في عصير التفاح أو العنب، والخمر والكحول، وذلك في أوعية محكمة الإغلاق، وتُترك لعدة سنوات حتى يتحوّل لتبغٍ هشٍّ كما نراه في داخل السيجارة، وهذا ما يجعلها تستمر في الاشتعال حتى نهايتها.


الغليون

والذي كان يستخدم غالباً بين كبار السن، وذوي المراكز المرموقة، فهو يعتبر مظهراً للوجاهة وعلو القدر، وهو وسيلة لتدخين التبغ، وله أشكال متنوعة، ولكنه يتميز بتَنقِيته للنيكوتين الموجود في التبغ، وتبريده، ولكن مع كل هذا فلا يقل ضرره عن السيجارة نفسها.


الأرجيلة

إن من يجلس ساعتين أو ثلاثة ليتجرع هذا السم، وفي ظنه أنه أقل تأثيراً من السيجارة، فليعلم أن جلسته هذه تعادل تدخين خمسٍ وعشرين سيجارة، وبكل بساطة دون أن ينتبه لهذه المصيدة اللطيفة، حيث يتم تسخين التبغ عن طريف الفحم، ومن ثم تبريد الدخان عبر الماء، ولكن ذلك لا ينفص شيئاً من ضرره المعتاد، إذ إن السموم ما زالت على حالها، ولزيادة الإقبال عليها واستدراج المزيد من الأشخاص أصبحوا يضيفوا للتبغ نكهات متنوعة بطعم الفاكهة، حتى أصبحت الفتيات والنساء من طلابها.


التبغ غير المدخَن

حيث توضع كمية من التبغ داخل الفم، ويتم تخزينها فيه مدة زمنية ومضغها، فتتحلل فيها السموم، ويبدأ الجسم بامتصاصها والدم بنقلها، فيشعر المتعاطي بالنشوة والاسترخاء.


التدخين مضر على كافة الأصعدة وبكل أنواعه مضر بالصحة، وملوّث للهواء، ووهو وجه من انفاق المال بغير وجه حق، والمدخن محاسب يوم القيامة، وسيُسأل عن جسده فيما أبلاه، وعن ماله فيما أنفقه.