أنواع الحمام في العالم

أنواع الحمام في العالم


أنواع الحمام في العالم

ما يلي أنواع الحمام:


الحمام الملك

يتميّز هذا النوع بلونه الأبيض النقيّ والمناقير ورديّة اللون، وغالباً ما يواجه الموت في البريّة بسبب عدم امتلاكه لمهارات الطيران المناسبة، والقدرة على البقاء على قيد الحياة.[١]


الحمام الزاجل

يتميّز الحمام الزاجل بأنواعه بإمكانيّة تواجده بألوانٍ متعددةٍ ولكن غالباً ما يوجد باللون الأزرق أو الأبيض، ويُعرف بأنّه طائر قوي بغريزة توجيه قويّة، حيث أنّه يُدرّب للعودة إلى بيته، أو لسباقٍ أو حدث.[١]


حمام الزينة

يتميّز هذا النوع باقتنائه من قبل مربي الحمام والهواة، حيث يُعرض في المسابقات كالكلاب، بالإضافة لتربيته من قِبل البعض كحيوانٍ أليفٍ.[١]


الحمام الوحشي

غالباً ما يوجد هذا النوع في الأماكن السكنيّة والضواحيّ، ويشتهر بأنّه يعيش في الأبنية ويتغذّى على الطعام الموجود في الساحات العامّة.[١]


الحمام ذو الذيل المخطط

يعتبر أحد أنواع الحمام البريّة، ويعود موطنة الأصليّ إلى أمريكا الشماليّة وساحل المحيط الهاديّ، ويتميّز بذيله الطويل رماديّ اللون، وحزاماً أبيض اللون، وبقعةً قزحيّة اللون على مؤّخرة العنق.[١]


بعض خصائص وصفات الحمام

ما يلي بعض الحقائق الخاصّة بالحمام:[٢]

  • يُمكن أن يتناسل الحمام لأكثر من 21 مرّة قبل أن يُصبح الأمر ضارّاً.
  • يُمكن أن يتنقّل الحمام باستخدام المغناطيس الأرضيّ.
  • يضع الحمام دائماً بيضتان على الأقل يحتويان على ذكر وأنثى.
  • يعيش الحمام لأكثر من 30 سنةً.
  • يُعرف الحمام باسم فئران السماء.
  • يُعرف الحمام بأنّه من الأنواع الغزوية،؛ حيث يقلل من الطيور الصغيرة عندما يزداد عدده.
  • يعتبر السل، والسالمونيلاز من الأمراض التي تنتقل من الحمام للإنسان.
  • تمتلك الحمامة البالغة 10 آلاف ريشة.


تكاثر الحمام

فيما يلي المراحل التي يمر بها الحمام خلال موسم التكاثر:[٣]

  • يتودد الذكر إلى الأنثى من خلال النفخ والمشي بتبختر حولها.
  • تنجذب أنثى الحمام إلى الذكر الذي يمتلك نفس صفات والديها، وعند اختيارها للذكر تضع منقارها داخل منقاره للدلالة على اختيارها إياه.
  • تتحرّك الأنثى أمام الذكر مُحركةً ذيلها إلى الجانب، ثم يلمس كلًا منهما نتوءات الآخر ليحدث التلقيح خلال نصف ثانية، فيُدخل الذكر حيوانه المنوي في الجهاز التناسلي للأنثى.
  • ينتج الذكر الحيوانات المنوية خلال موسم التكاثر من خلال خصيتين داخل جسده.
  • تمتلك الأنثى مبيضًا واحدًا يحتوي على جميع خلايا البويضات التي تتكاثر من خلالها الأنثى طوال حياتها، كما يحتوي جهازها التناسلي على قناة بيض تحتوي البويضات المخصبة وتنتفخ نتيجة وجودها داخلها.
  • تتغذّى البويضة على المغذيات والمواد عبر المسار التناسلي للأنثى وتتكوّن القشرة، ثم تنتقل إلى رحم الأنثى وتُخزن داخله.
  • تضع الأنثى في العادة بيضتين، بحيث تضع البيضة الأولى، ثم تمر 24 ساعة، ثم تضع البيضة الثانية.


كيفية التفريق بين ذكر وأنثى الحمام

لا يمتلك الحمام سمات جسدية واضحة يُمكن من خلالها التمييز بين الذكر والأنثى، ولذلك يجب مراقبة سلوكها جيدًا للتمكن من التفريق بين الجنسين، ومن هذه السلوكيات ما يأتي:[٤]

  • يكون حجم ذكر الحمام غالبًا أكبر من حجم الأنثى.
  • يتشارك كلا الجنسين لاحتضان البيض، لكنّ الذكر يرعى البيض ويجلس في العش منذ الصباح حتى منتصف الظهيرة، بينما ترعى الأنثى البيض خلال الأوقات المتبقية من اليوم.
  • تختلف حركات الذكر عن الأنثى، إذ إنّ الذكر يحني رأسه، بينما تجر الأنثى ريش ذيلها على الأرض.
  • عند مشاهدة الجنسين معًا، فإنّ الذكر يضع نفسه فوق الأنثى، مما يُمكن التمييز بينهما بسهولة.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Types of Pigeons", www.pigeonrescue.org, Retrieved 30-4-2018. Edited.
  2. "9 Interesting Facts About Pigeons", pigeonpatrol.ca, Retrieved 30-4-2018. Edited.
  3. Dan Boone (22/11/2019), "Reproductive System of a Pigeon", SCIENCING, Retrieved 8/10/2021. Edited.
  4. Sophia Darby (26/9/2017), "HOW TO TELL IF PIGEONS ARE MALE OR FEMALE", pets on mom, Retrieved 8/10/2021. Edited.
512 مشاهدة
للأعلى للأسفل