أنواع الديدان

أنواع الديدان

ما هي أنواع الديدان؟

تندرج الديدان تحت قائمة الحيوانات اللافقارية التي تتشابه في امتلاكها لما يزيد عن طبقتين من الخلايا، ولكنها تختلف عن بعضها بعضًا في العديد من الصفات، وقد صٌنفت لثلاثة أنواع رئيسية؛ وهي: الديدان المفلطحة، والديدان المُسطحة، والديدان المستديرة.[١]

الديدان المُسطحة

تتخذ الديدان المُسطحة شكلًا مسطحًا كبيرًا، ومنها الكثير الذي يعيش في البحار، كما تتميز الديدان المُسطحة بامتلاكها لقناة هضمية واحدة غير مُكتملة لها فُتحة واحدة فقط، ويتكاثر هذا النوع من الديدان بطريقة جنسية.[٢]

الديدان الشريطية

يغزو هذا النوع من الديدان الإنسان بالإضافة إلى جميع أنواع الحيوانات الفقارية الأخرى المختلفة، وتجدر الإشارة إلى أنّها نادرًا ما تصيب الزواحف والبرمائيات، وفي الغالب، تتخذ الأمعاء مكانًا مُناسبًا للعيش فيه، وشكل جسمها يتخذ شكلًا شريطيًا منبسطًا يمتلك قطعًا متتالية، ومن هنا جاءت تسميتها بالديدان الشريطية.[٣]

مواضيع قد تهمك

وتتسم الديدان الشريطية بعدم امتلاكها لجهاز تنفسي أو قناة هضمية، وتتغذى على الأطعمة التي تمَّ هضمها من خلال امتصاصها بخاصية الانتشار الغشائي، الذي ساعدها على ذلك أن تمتلك جسدًا يُغطيه طبقة من الكيوتيكل الذي يُنفد الماء منه، ومن الأمثلة على الديدان الشريطية؛ الديدان البقرية، والديدان الخنزيرية، والديدان الكلبية.[٣]

الديدان المستديرة

يغزو هذا النوع من الديدان الإنسان، ويُلحق به الضرر الكبير من خلال الأمراض التي يحملها له، ويُمكن أن تُصيب الإنسان عندما يتناول الأطعمة الملوثة ببيوض الديدان أو عندما يشرب الماء الملوث، ثمَّ يفقس من بيضه ليُنتج يرقات في أمعاء الإنسان والتي تعيش في الغشاء المُبطن للأمعاء.[٤]

ومن الأمثلة على هذا النوع من الديدان دودة الإسكارس، ودودة الدراكونتا، ودودة الفلاريا الخيطية، التي تُسبب مرض الفيل ودودة الفلاريا التي تُسبب عمى النهر.[٤]

أنواع الديدان التي تصيب الإنسان

تتعدد أنواع الديدان الطفيليّة التي يُمكن أن تصيب الإنسان، وفيما يأتي أبرزها:

الديدان الشريطية

تنتمي الديدان الشريطية (بالإنجليزية: Tapeworms) إلى فئة الديدان المُسطّحة، ويُمكن الإصابة بها من خلال شرب الماء الملوّث ببيوض أو يرقات الديدان الشريطيّة، إضافة إلى تناول اللحوم النيئة، أو غير المطبوخة جيدًا.[٥]

وتستقر الدودة الشريطية داخل جدار الأمعاء في جسم الإنسان، ويُمكن أن تُنتج بعض أنواعها يرقات قادرة على الانتقال إلى أماكن أخرى داخل جسم الإنسان، وتظهر الدودة الشريطيّة على شكل شريط أبيض طويل، إذ يُمكن أن تنمو ليصل طولها نحو 24 م، إضافةً إلى قدرتها على العيش داخل جسم الإنسان لمدّة تصل لنحو 30 عامًا.[٥]

الديدان المثقوبة

تُعد الديدان المثقوبة (بالإنجليزية: Flukes) إحدى أنواع الديدان المُسطحة، ويُصاب بها الحيوانات على نحو أكثر من البشر، ويُشكّل الجرجير، وبعض أنواع النباتات المائيّة الأخرى، أبرز المصادر التي يُمكن أن يُصاب الإنسان من خلالها بالديدان المثقوبة، كما أنّ شرب الماء الملوّث قد يكون سببًا في الإصابة بها أيضًا.[٥]

تعيش الديدان المثقوبة في عدّة أجزاء من جسم الإنسان، منها: الأمعاء، والدم، والأنسجة، إذ توجد عدّة أنواع منها، لكن معظمها لا يتجاوز طولها بضعة سنتيمترات.[٥]

الديدان الشصية

تُعد الديدان الشصية (بالإنجليزية: Hookworms) من أنواع الديدان الاسطوانيّة، ويُمكنها الانتقال من خلال البراز، أو التربة الملوّثة، ويجدر الذكر أنّ الديدان الشصية قادرة على اختراق الجلد، خاصةً عند احتكاك أقدام الإنسان الحافيّة، بالتربة الملوّثة بيرقات الديدان الشصية.[٥]

تعيش الديدان الشصية داخل الأمعاء الدقيقة، إذ تتمكن من الالتصاق بجدار الأمعاء بواسطة تركيب يُدعى الخُطّاف، وعادًة ما تنمو ليصل طولها إلى أقل من 1.3 سم فقط.[٥]

الديدان الدبوسية

تُعد الديدان الدبوسية (بالإنجليزية: Pinworms) من الديدان الصغيرة غير الضارّة، والتي غالبًا ما تُصيب هذه الديدان الأطفال بكثرة، إذ تعيش هذه الديدان وتنمو في القولون والمستقيم، وتضع الأنثى بيوضها حول منطقة فُتحة الشرج، والتي تحدث عادة أثناء فترة الليل، إذ يمكن أن تعيش بيوضها على الفراش، والملابس، وغيرها من المواد.[٥]

ويُمكن أن يُصاب البشر بالديدان الدبوسية عند ملامسة بيوضها، فهي ذات حجم صغير جدًا يُمكّنها من الانتشار في الهواء، وبالتالي إصابة الإنسان عبر استنشاقها، وعادًة ما تنتقل بسهولة بين الأطفال، ومقدّمي الرعاية الصحيّة.[٥]

يجدر بالذكر إلى أنّ عدوى الديدان الدبوسية غير ضارة ويُمكن علاجها، باستثناء بعض الحالات، إذ يمكن أن توجد داخل الزائدة الدوديّة، والتي غالبًا ما تنتشر بين الأطفال، ونادرًا ما تُصيب البالغين، إذ يمكن أن تكون سببًا نادرًا في حدوث التهاب الزائدة الدودية الحاد.[٥]

الديدان الشعرية

تنتمي الديدان الشعرية (بالإنجليزية: Trichinosis) إلى الديدان المستديرة، وتنتقل عبر الحيوانات،[٥] ويُعد تناول اللحوم النيئة، أو غير المطبوخة جيدًا، والتي تكون مُصابة بيرقات الديدان الشعرية، أحد أسباب الإصابة بها، وغالبًا ما تحدث عدوى هذه الديدان بين الحيوانات آكلة اللحوم كالدببة، أو الحيوانات القارت كالخنازير.[٦]

وتنمو اليرقات حتى تنضج داخل الأمعاء، مع إمكانية انتقالها إلى أجزاء أخرى من جسم الإنسان، كالعضلات، والأنسجة المختلفة، وذلك في أثناء عملية تكاثرها داخل الأمعاء.[٥]

المراجع

  1. "Worm", britannica, Retrieved 25-06-2018. Edited.
  2. Jonathan B Losos, Kenneth A. Mason, Susan R. Singer , Peter H. Raven, George B. Johnson, Mc Graw Hill، علم الأحياء: biology، صفحة 651. بتصرّف.
  3. ^ أ ب عبدة السيد شحاته‎، أمراض ناتجة عن الغذاء، صفحة 296. بتصرّف.
  4. ^ أ ب إسماعيل عبد الفتاح عبد الكافى‎، المفاهيم و المصطلحات البيئية، صفحة 84. بتصرّف.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز Ann Pietrangelo (7/3/2019), "Parasitic Worms in Humans: Know the Facts", healthline, Retrieved 25/10/2021. Edited.
  6. "Parasites - Trichinellosis (also known as Trichinosis)", cdc, Retrieved 25/10/2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

632 مشاهدة
Top Down