أنواع الرجيم

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٠ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٦
أنواع الرجيم

أنواع الرجيم

تسبّب الزيادة في الوزن الخجل للعديد من الأشخاص، كما أنّ زيادة الوزن هي إحدى أسباب الإصابة بالعديد من الأمراض، لذا يلجأ الكثيرون إلى اتّباع أنظمة رجيم للتخلّص من وزنهم الزائد، لذا سنعرض في هذا المقال أفضل أنواع الرّجيم، وهي كالآتي:


الرّجيم السريع

على من يتّبع الرّجيم السريع أن يأكل وجبة واحدة يوميّاً، ويجب أن تحتوي هذه الوجبة على 500 سعرة حراريّة فقط، ومن الممكن أكل وجبتين من الحساء الذي يحتوي على الفيتامينات، ولكن لا يمكن اتّباع هذا الرّجيم لمدة طويلة، لأنه يفتقر للعديد من العناصر الغذائيّة المفيدة للجسم، وتجدر الإشارة إلى أنّه على من يتّبع هذا النظام الغذائي معرفة مقدار السعرات الحراريّة التي يحتويها طعامه بشكل جيد.


رجيم حساء الكرنب

يفرض هذا الرّجيم على من يتّبعه تناول الفواكه والخضراوات، ويمتاز بأنّه يساعد على نقصان الوزن بوقت قصير، ولكن هذا النوع يسبّب للجسم فقدان العديد من العناصر الغذائيّة المفيد بشكل كبير، حيث إنّ السعرات الحراريّة الموجودة فيه تكون بكميّات قليلة جداً، لذا من الخطأ اتباعه لمدة طويلة.


رجيم النقاط الغذائية

يحدد هذا الرجيم نقاطاً لمجموعة من الأطعمة أو الأغذية المتوفّرة، بحيث يأكل الشخص كلّ ما يريده من الطعام ولكن بكميّة محددة.


رجيم تقسيم الوجبات

تُقسّم الوجبات بحيث تحتوي الوجبة على 40% من الكربوهيدرات، و 30% من البروتينات، و30% من الدهون والزيوت، وهذه الطريقة تحرق الدهون المتراكمة في الجسم.


رجيم منع الدهون

يفرض هذا الرّجيم  على متّبعيه الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون والزيوت مثل التسالي، والمكسّرات، والزّيوت، ويمتاز هذا الرجيم باحتوائه على سعرات حراريّة منخفضة، كما أنّه يساعد في التخلّص من الدهون المتراكمة في الفخذين والأرداف، ولكن يجب الحرص على تناول الأسماك الدهنيّة مرة أو مرتين في الأسبوع.


رجيم التمر والحليب

يُعتبر من أسهل أنواع الرّجيم، وهو يساعد على إنقاص أربعة كيلوغرامات من وزن الجسم، ويعتمد هذا الروجيم على تناول التمر والحليب لمدة أسبوع، فيتمّ تقسيم التمر والحليب إلى وجبات لطوال اليوم، كما يجب على من يتّبعه الإكثار من شرب الماء، ومن الممكن أيضا شرب الشاي والقهوة بلا سكر، وتجدر الإشارة إلى أنّ الحليب والتمر يحتويان على كميّات وفيرة من المعادن والفيتامينات، ولكن يجب الامتناع عن استخدام هذا الرّجيم أكثر من مرة، لأنّه يمكن أن يسبّب آثاراً سلبيّة لجسم الإنسان.


رجيم أتكنز

يرى البعض أنّ هذا الرّجيم من أفضل الطرق المستخدمة في إنقاص الوزن، ويرى البعض الآخر أنّه خطير جداً؛ لأنّه يؤثر بشكل سلبيّ على صحة الإنسان، وعلى من يتّبع هذا الرّجيم الامتناع عن تناول الفواكه والكربوهيدرات، وعليه أن يتناول البروتينات وأنواع محدّدة من الدهون، وهذا الرّجيم لا يسبب أضراراً للإنسان إذا اتّبعه لأسبوع أو أسبوعين، ولكنّ أضراره تظهر إذا اتبعه الإنسان لفترة طويلة.