أنواع الزيتون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٦ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٥
أنواع الزيتون

الزيتون

تُعتبر شجرة الزيتون من الأشجار المباركة حيث ورد ذكرها في القرآن الكريم، كما وتُعدّ من الأشجار المعمّرة الدائمة الخضرة، وتُعدّ ثمارها ذات أهميّة وقيمة غذائيّة كاملة، ولها فوائد تجميليّة وصحيّة، ولها دور في الاقتصاد الوطنيّ، ولشجرة الزيتون جذع صلب جداً، لها أوراق دائمة الخضرة وشاحبة، وتُثمر زيتوناً، ويُستخرج منه الزيت.


الوصف النباتي

  • الشجرة: شجرة الزيتون شجرة ذات قدرة عالية على تحمّل الظروف البيئيّة القاسية كالجفاف، والأراضي الصخريّة، والأراضي ذات التربة القليلة العمق والخصوبة، ويكون عمق الجذر السطحيّ غير عميق، وخاصة في الزراعة المرويّة، ويكون عمق الجذور ما بين أربعين إلى سبعين سنتمتراً، ويكون شكل الجذع في الأشجار صغيرة العمر أملساً مستديراً، أمّا الأشجار المتقدّمة في العمر فيفقد جذعها استدارته إثر نمو بعض الأجزاء الأخرى، ويكون سميكاً، فكلما ازداد عمر الشجرة زاد سُمك الجذع، ويكون ملتوياً وممتلئاً بالعروق والتعرّجات، ويصل ارتفاع شجرة الزيتون عادة ما بين ثلاثة إلى ستة أمتار.
  • الأغصان والأوراق: تتكوّن الشجرة من مجموعة من الأغصان والأوراق الجلديّة المتشابكة مع بعضها، وتكون عادة سميكة، ويتراوح عمرها ما بين سنتين إلى ثلاث سنوات، تتساقط أوراقها في فصل الربيع لتبدأ بالتنوير مجدداً في ذروات عنقوديّة مركبة تبدأ بالنمو.
  • الأزهار وحبوب اللقاح: تُقسم الأزهار في الزيتون إلى خنثى (كاملة) أو مختزلة المبيض وتكون مذكّرة، وتتم عملية التلقيح عن طريق حمل الرياح لحبوب اللقاح، وقد يكون التلقيح ذاتيّاً، ومن الجدير بالذكر أنّ بعض أنواع الزيتون تعاني كالإنسان من العقم الذاتيّ، فيلقّحها المزارع بطريقة التلقيح الخلطيّ، أي غرس البستان الواحد بأكثر من نوع من الزيتون.
  • ثمار الزيتون: تنمو ثمار الزيتون على شكل بيضويّ، وتكون صغيرة وطعمها شديد المرارة، تتّخذ اللون الأخضر المصفر، أو الأسود المتحوّل إلى بنفسجي، وتحتوي على نواة صلبة جداً، وتختلف أنواع الزيتون وأصنافها وأشكالها وأحجامها.


أنواع الزيتون

لشجر الزيتون سبعون نوعاً، وكلّ دولة لها تصنيف خاصّ لأشجار الزيتون التي تنمو في أراضيها، وتالياً بعض الأنواع والأصناف للزيتون في الوطن العربي بشكل عام:

  • الصوراني: يُعتبر الزيتون الصوراني أحد أصناف الزيتون السوريّ، ويمتاز بتوسّط حجم شجرته، ويكون شكلها كرويّاً تقريباً، أما الثمرة فيكون لونها أسود ذات شكل متطاول ومتوسطة الحجم، وتنتشر زراعتها في المناطق البعليّة التي تصل معدلات الأمطار فيها ما بين ثلاثمئة وخمسين إلى ستمئة ميلمتر سنوياً.
  • الكردي: تحمل شجرة الزيتون الكرديّ ثماراً ذات حجم صغير، سوداء اللون، وتمتاز شجرته بأنّ حجمها كبير جداً، ويعتمد على الزراعة البعلية.
  • القيسي: ثمار الزيتون من الصنف القيسي تكون خضراء اللون، حجمها كبير، شكلها مستدير.
  • الخضيري: ثماره سوداء اللون، حجمها متوسط، تتخّذ شكلاً متطاولاً.
  • التمراني: ثماره سوداء اللون، ذات شكل مستدير، حجمها متوسط، تنتشر زراعته في الساحل السوري، ويعتمد على الزراعة البعلية.
  • السوري: تنتشر زراعة هذا النوع من الزيتون في المناطق الجبليّة والمنخفضة الدافئة، ويمتاز بوفرة إنتاجه للثمار، وكما أنّه يُعتبر جيداً لاستخراج الزيت، وأوراقه عريضة، ويكون نموّه بطيئاً جداً، وأشجاره ذات حجم كبير.
  • النبالي: تنتشر زراعة هذا النوع من الزيتون في القدس، ويمتاز بأنّه صنف مبكّر النضج، وثمرته ذات شكل غير منتظم، وثماره ذات نواة صغيرة، ونسبة الزيت فيها قليلة.
  • المليسي: تنتشر زراعة هذا النوع في المناطق الحارة نسبياً، وتكون ثمرتها بحجم متوسط، وكما أنّ نموها ضعيف، ويمتاز جذعها بالسمك.
  • البري.
  • أربكوين


استخدامات الزيتون

  • يُستفاد من ثمار الزيتون الأكل بعد تغسيله وتخليله.
  • استخراج الزيت.
  • الاستفادة من أخشاب شجرة الزيتون في صناعة التّحف، ويمتاز بفخامته.
  • يمكن الاستفادة من أوراق شجرة الزيتون بنقعه وشرب السائل الناتج منه.
  • صناعة الصابون من مخلّفات الزيتون مادة تسمّى "البيرين".
  • صناعة الفحم الصناعي من مخلفات الزيتون.


آفات شجرة الزيتون

  • دودة أوراق الزيتون الخضراء.
  • ثاقبة أوراق الزيتون.
  • حشرة الزيتون القشرية البيضاء.
  • خنفساء القشور التي تصيب أشجار الزيتون.
  • خنفساء أغصان الزيتون.
  • حفّار قلف أشجار الزيتون.
  • ذبابة ثمار الزيتون.
  • سوسة قلف أشجار الزيتون.
  • ذبابة فاكهة البحر الأبيض المتوسط.
  • قمل الزيتون القافز.