أنواع الفتق وتشخيصه وعلاجه

أنواع الفتق وتشخيصه وعلاجه


أنواع الفتق

للفتق (Hernia) أنواع عديدة، وفي هذا المقال سنتحدث عن أنواع الفتق الأكثر شيوعًا،[١] وهي مذكورة في الآتي:


الفتق الأربي

يعدّ الفتق الأربيّ أو المغبني (Inguinal Hernia) من أكثر أنواع الفتق شيوعًا، خاصةً بين الرجال، ويرتبط حدوثه غالبًا بالتقدم في العمر والضغط المستمر على البطن،[٢] والذي يتولد عنه منطقة ضعيفة في جدار البطن، تندفع خلالها الأنسجة الداخليَّة، وتظهر على صورة انتفاخ يُطلق عليه الفتق الأربي، ومن الجدير ذكرهُ أنّ معظم حالات الفتق الأربي تحدث نتيجة عدم انغلاق الفتحة الموجودة في جدار عضلات البطن قبل الولادة، مما يُضعف تلك المنطقة العضلية ويسمح للأنسجة الداخلية بالاندفاع خلالها.[٣]


وفي الحقيقة، يُصاحب الفتق الأربي ظهور عدد من الأعراض والعلامات، منها:[٣]

  • ظهور بروز في منطقة أصل الفخذ أو كيس الصفن، وهو العَرَض الرئيسيّ للفتق الأربي، وقد يبدو كالكتلة المستديرة، وربما يتشكَّل الانتفاخ على مدار أسابيع أو شهور، أو يظهر فجأة بعد السعال، أو الضحك، أو الإجهاد، أو رفع الأوزان الثقيلة.
  • الشعور بالألم أو الحرقة في منطقة البروز.


الفتق السري

الفتق السري (Umbilical Hernia)؛ هو ثاني أكثر أنواع الفتق شيوعًا،[٤]والذي يحدث نتيجة بروز الأمعاء أو جزء من الدهون بين عضلات البطن في منطقة السرة،[٥] ورغم أنَّ الفتق السري يُصيب الأفراد صغارًا وكبارًا، فإنَّه شائع بين فئة الأطفال حديثي الولادة، خاصّةً في حالات الولادة المبكرة، والأطفال دون سن ستّ سنوات، وبين البالغين، تعدّ النساء أكثر عرضة للإصابة بالفتق السري مقارنةً بالرجال.[٤]


ويُشار إلى أنَّ معظم حالات الفتق السري بين الأطفال حديثي الولادة تزول من تلقاء نفسها عندما يبلغ الطفل عمر 1 سنة أو 2 سنة، حيث تزداد قوة عضلات البطن، أمّا إذا استمر وجود الفتق حتى بلغ الطفل عمر 5 سنوات، فإنّ الجراحة تكون خيارًا مُمكنًا لتصحيح الفتق.[١]


فتق الحجاب الحاجز

فتق الحجاب الحاجز (Hiatal Hernia)؛ يعبر عن الحالة التي يبرز فيها جزء من المعدة نحو الصدر خلال عضلة الحجاب الحاجز الرقيقة، التي تفصل منطقة البطن عن الصدر، واختلاف هذا الفتق عن غيره من الأنواع الأخرى يتمثل في أنَّه يكون مصحوبًا باندفاع جزء من المعدة وليس الأمعاء عبر منطقة الضعف أو الثقب.[٦]


وفي الحقيقة، لا يرافق فتق الحجاب الحاجز في مُعظم الأحيان أيَّة أعراض أو حتى ملاحظة ظهور انتفاخ، إلّا أنّ بعض المصابين قد يشكون من مشكلة حموضة المعدة، أو حالة متقدمة أكثر تُعرف بالارتداد المعدي المريئي (Gastroesophageal Reflux Disease)، أو اختصارًا (GERD)، وهي مشكلة شائعة بين حالات الفتق الحجابي، وفيما يتعلّق بعلاج الفتق الحجابي، فهو يعتمد على شِدة الأعراض والمشكلة التي يعانيها الفرد، إذْ لا حاجة لتلقي العلاج إنْ كان الفتق غير مصحوب بظهور أيّة أعراض، بينما يلجأ الطبيب في بعض الأحيان إلى استخدام الأدوية، أو تغيير نمط الحياة في حالة ظهور الأعراض المزعجة للفتق.[٦]


الفتق الشرسوفي

يعدّ الفتق الشرسوفي (Epigastric Hernia) من أنواع الفتق الشائعة إلى حدٍّ ما بين البالغين والأطفال، الذي يحدث نتيجة وجود منطقة ضعيفة في جدار البطن فوق السرة وأسفل عظم القص الموجود في القفص الصدري، ويظهر الفتق على هيئة نتوء أو كتلة صغيرة.[٥]


الفتق الفخذي

الفتق الفخذي (Femoral Hernia)؛ وهو نوع الفتق الشائع بين النساء، خاصةً الحوامل والبدينات، والذي يظهر على صورة اندفاع لجزء من الأمعاء داخل القناة التي يمرّ خلالها الشريان الفخذي في منطقة أعلى الفخذ،[٧] وبصورة عامّة، لا يعدّ الفتق الفخذي من أنواع الفتق المتكرّرة والشائعة بين الأفراد، فلا تتجاوز نسبته من مجموع حالات الفتق 5% تقريبًا، وغالبًا ما يُعزى سبب حدوثه إلى زيادة الوزن، أو التعرّض للإجهاد الشديد أثناء السعال، أو ممارسة الرياضة، أو التبرّز.[٨]


وحقيقةً، يعدّ التصحيح الجراحي خطوة هامّة وضرورية لعلاج الفتق الفخذي، وذلك لتجنب حدوث عدد من المضاعفات الخطِرة، ويُشار في هذا السياق إلى أنَّ من أبرز الأعراض التي قد تُصاحب الإصابة بالفتق الفخذي ما يأتي:[٨]

  • تورّم في منطقة أصل الفخذ أو الجزء الداخلي من الفخذ.
  • الإحساس بعدم الراحة في منطقة الفخذ.
  • الشعور بآلام في المعدة والتقيؤ في الحالات الشديدة.


الفتق الجراحي

يحدث الفتق الجراحي (Incisional Hernia) نتيجة ضعف جزء من عضلات البطن جرَّاء وجود شقّ جراحي، ورغم إمكانية حدوثه في أيّ وقت بعد الجراحة، يظهر الفتق الجراحي غالبًا خلال 3-6 شهور بعد الخضوع للعملية، ويُعزى سبب حدوث هذا النوع من الفتق عادةً إلى وجود عوامل وأسباب عِدة، منها:[٩]

  • الانخراط مبكرًا في النشاط البدني المفرط بعد الجراحة.
  • زيادة الوزن بشكل كبير أو الحمل، مع وجود الشقّ الجراحي.
  • الضغط على البطن والشدّ بطريقة أو بأخرى، وذلك قبل التئام الجرح تمامًا.


ويعدّ الانتفاخ بالقرب من الشق الجراحي العَرَض الأكثر وضوحًا للفتق الجراحي، خصوصًا عند إجهاد العضلات بالوقوف، أو رفع الأوزان، أو السعال.[١٠]


أنواع أخرى

بالإضافة إلى ما سبق ذكرهُ من أنواع الفتق، نذكر في الآتي بعض الأنواع الأخرى:[٢]

  • فتق سبيجيليان (Spigelian Hernia)؛ ويحدث نتيجة بروز الأمعاء خلال البطن على جانب عضلة البطن، وأسفل السرة.
  • الفتق العضلي (Muscle Hernia)؛ ويحدث نتيجة بروز العضلة خلال منطقة البطن، ومن الممكن أن يحدث الفتق العضلي في عضلات الساق نتيجة التعرّض لإصابة رياضية.



تشخيص الفتق

يقوم الطبيب بتشخيص الفتق بالاعتماد على نتائج الفحص السريري وعدد من الاختبارات الأخرى، ويكون ذلك كالآتي:


  • الفحص السريري: يجري الطبيب فحص لموقع الفتق أثناء الجلوس، أو الوقوف، أو السعال.[١١]
  • التنظير الداخلي: (Endoscopy)، وفيه يُستخدم منظار مرن ومزوَّد بضوء وكاميرا، لإدخاله إلى المريء والمعدة لفحصهما.[١١]
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية: (Ultrasound Imaging)، وهو اختبار تصويري لمنطقة الحوض والبطن، والذي يوصي به الطبيب إذا كان المُصاب بالفتق امرأة وذلك بهدف استبعاد أسباب الألم المتعلقة بالجهاز التناسلي، مثل أكياس المبيض، والأورام الليفية، كما يمكن إجراء هذا الاختبار التصويري بالأمواج فوق الصوتية للرجال لفحص كيس الصفن أو تقييم الفتق الأربي، ويُشار إلى أنَّ هذا التصوير يستدعي استخدام الأمواج الصوتية للحصول على صور للبطن وأعضاء الحوض.[١٢]
  • التصوير المقطعي المحوسب: أو اختصارًا (CT Scan)، ويوصِي به الطبيب لاستبعاد الحالات المرضية الأخرى التي قد تُسبب ألم في البطن وتورّمه، ويُستخدم في هذا الفحص أشعة إكس للحصول على صور لمنطقة البطن والأعضاء الأخرى فيه، وقد تُستخدم أيضًا صبغة متباينة لحقنها في وريد الذراع.[١٢]
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: أو اختصارًا (MRI)، الذي قد يلجأ الطبيب إلى إجرائه في الحالات التي يشعر فيها المصاب بألم يزداد سوءًا عند ممارسة الرياضة، دون ملاحظة ظهور بروز أو كتلة مكان الفتق، إذْ أنّ الفتق الناتج عن الرياضة قد لا يظهر منتفخًا في بدايته، فيكشف الرنين المغناطيسي عن وجود التمزق في عضلات البطن، ويُذكر بأنَّ التصوير بالرنين المغناطيسي يتطلب وجود أمواج راديو ومجال مغناطيسي لتكوين صورًا لأعضاء البطن والتراكيب الأخرى فيه، وقد يُستخدم في الفحص أيضًا حقن الصبغات المتابية الوريدية، للحصول على صور أوضح للأعضاء الداخلية.[١٢]



علاج الفتق

يعدّ تقييم حالة الفتق وعلاجه من الأمور الضرورية والهامّة التي لا يُمكن تجاهلها، ويُعزى ذلك إلى المخاطر التي قد تنجم عن وجود الفتق، منها ظهور المشكلات الآتية:[١٣]

  • الفتق المنحبس (Incarcerated Hernia)؛ وهو مصطلح يُطلق على الفتق الذي لا يتمكن فيه النسيج المندفع خلال الفتق من العودة إلى مكانه الأصلي، وهو ما يزيد من الضغط والانزعاج الذي يشعر به المصاب.
  • الفتق المختنق (Strangulated hernia)؛ وهي الحالة الطبية الطارئة التي يحدث فيها فقدان التروية الدموية في الجزء البارز من النسيج خلال الفتق.


عامةً، يوصي الطبيب بأنواع من الطرق العلاجية لحالات الفتق بناءً على شِدة الحالة والأعراض المصاحبة لها، وهي كالآتي:

  • المراقبة ومتابعة الأعراض: في حالات الفتق غير المصحوبة بأية أعراض، يعتمد الأطباء المراقبة والانتظار، غير أنَّ هذه الطريقة قد تحمل مخاطرة في بعض حالات الفتق، كما هو الحال مع فتق الفخذ.[١٤]
  • العلاج بالأدوية: قد يصف الطبيب أنواع من الأدوية التي تقلل حموضة المعدة لعلاج أعراض فتق الحجاب الحاجز، ومن هذه الأدوية:[١]
    • مضادات الحموضة.
    • وحاصرات مستقبلات H2.
    • مثبطات مضخة البروتون أو اختصارًا (PPIs).
  • ارتداء حزام الفتق: في بعض الحالات يوصي الطبيب بارتداء حزام الفتق (Truss) للمساعدة على تخفيف الأعراض المزعجة، مع التأكيد على ضرورة استشارة الطبيب قبل استخدامه للتأكد من ملاءمته، ويُذكر بأنَّ هذا الحزام عبارة عن قطعة داعمة تساهم في تثبيت الفتق مكانه.[١]
  • العلاج الجراحي: يُذكر بأنَّ الجراحة تعدّ الطريقة الوحيدة التي يلجأ إليها الطبيب للتخلص من الفتق نهائيًّا وبفعاليّة، وفي الحقيقة، يعتمد اللجوء للجراحة على حجم الفتق وشِدة الأعراض المصاحبة له،[١]كما أنّ اختيار نوع الجراحة بمزاياه وعيوبه خطوة يجب على الطبيب اتخاذها بالتشاور مع المريض، إذْ يقع اختيار الطبيب على إجراء نوع واحد من بين جراحات الفتق الثلاث المذكورة في الآتي:[١٥]
    • الجراحة المفتوحة (Open surgery)؛ إذْ تنطوي الجراحة المفتوحة على قيام الطبيب بعمل شق في موضع الفتق، وإعادة النسيج البارز إلى مكانه، ومن ثمّ خياطة جدار العضلات الضعيف مرة أخرى، وربما تستدعي الحالة تركيب نوع معيّن من الشبكات الداعمة في منطقة الفتق لتوفير دعم إضافي.
    • الجراحة بالمنظار (Laparoscopic surgery)؛ حيث تعتمد جراحة المنظار على عمل شقوق صغيرة تكفي لإدخال الأدوات الجراحية خلالها، وإتمام الإجراء الجراحي كما في الجراحة المفتوحة.
    • إصلاح الفتق الروبوتي (Robotic hernia repair)؛ وهو نوع مشابه للجراحة المنظارية، إلّا أنّ تحكم الجرَّاح بأدوات الجراحة يكون عن بعد في غرفة التحكّم، وفي الوقت الحالي لم يعد يقتصر استخدام الجراحة الروبوتية على علاج الفتق في المناطق الصغيرة، بل يمكن استخدامها أيضًا لإعادة بناء جدار البطن مثلًا.



ملخص المقال

الفتق هو حالة مرضية ناتجة عن اندفاع الأعضاء الداخلية أو الأنسجة عبر منطقة الضعف في العضلات إلى جزء آخر، وللفتق أنواع عِدة؛ كالفتق الأربي، وفتق الفخذ، وفتق الحجاب الحاجز، والفتق السري، وأنواع أخرى، ويعدّ النتوء أو البروز العَرَض الواضح لها، غير أنها قد لا تكون ظاهرة في بعض الحالات، وهنا تبرز أهمية مراجعة الطبيب في حالة وجود شكوك حول الإصابة بالفتق، إذْ يقوم الطبيب بتشخيصها اعتمادًا على الفحص السريري، ونتائج الاختبارات التصويرية، وطرق أخرى، وعلى الرغم من إمكانية تجاوز مشكلة الفتق بطرق متعددة، إلّا أنّ الجراحة هي الطريقة الوحيدة الفعّالة لعلاج الفتق والتخلص منه بصورة نهائية.



فيديو عن الفتق

ولمزيد من المعلومات يمكنكم مشاهدة فيديو تتحدث فيه الدكتورة نغم القرة غولي أخصائية الجراحة العامة والثدي والمنظار.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Everything You Want to Know About a Hernia", healthline, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Hernia", nhs, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Common Types of Hernias", uofmhealth, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Types of Hernias", webmed, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Other Types of Hernia", thesurgeonscollective, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Common Types of Hernias Hiatal Hernia", uofmhealth, Retrieved 25/7/2021. Edited.
  7. "Understanding Hernia -- the Basics", webmed, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "How to tell if you have a femoral hernia", medicalnewstoday, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  9. "Incisional Hernia", Hopkinsmedicine, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  10. "Everything You Need to Know About Incisional Hernias", healthline, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  11. ^ أ ب "What Is a Hernia?", verywellhealth, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  12. ^ أ ب ت "Diagnosing Hernia in Adults", nyulangone, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  13. "What to Know About 6 Hernia Types", healthline, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  14. "Types and treatments for hernia", medicalnewstoday, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  15. "Hernia", my.clevelandclinic, Retrieved 10/7/2021. Edited.
1973 مشاهدة
للأعلى للأسفل