فتق الحجاب الحاجز و أنواعه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٠ ، ٦ يوليو ٢٠١٨
فتق الحجاب الحاجز و أنواعه

فتق الحجاب الحاجز

يُعرّف الحجاب الحاجز على أنّه نسيج عضلي فاصل بين تجويفيّ البطن والصدر، يمر خلاله المرىء عبر فتحة مخصصة باتجاه المعدة، وفي حال بروز أو اندفاع جزء من المعدة من التجويف البطني باتجاه تجويف الصدر عبر الحجاب الحاجز يُصاب المريض بما يُعرف بفتق الحجاب الحاجز (بالإنجليزية: Hiatal hernia)، الذي يرتبط بمجموعة من العوامل والأسباب كالسمنة، والتدخين، والحمل، والسعال المستمر، والاستفراغ، ورفع الأحمال الثقيلة، وتجدر الإشارة إلى أنّ الإصابة بفتق الحجاب الحاجز لا تقتصرعلى فئة عمرية معينة، إلّا أنّ فرصة الإصابة به تزداد بعد بلوغ الخمسين من العمر.[١][٢]


أنواع فتق الحجاب الحاجز

في الحقيقة يمكن تقسيم حالات الإصابة بفتق الحجاب الحاجز إلى نوعين رئيسيين، وفيما يلي بيان لكل منهما:[١]

  • الفتق الانزلاقي: يُعدّ الفتق الانزلاقي (بالإنجليزية: Sliding hiatus hernia) أكثر أنواع فتق الحجاب الحاجز شيوعاً، وغالباً ما يتصف بكونه صغير الحجم، حيث يندفع كلاً من العضلة العاصرة الواقعة في أسفل المريء بالإضافة إلى الجزء العلوي من المعدة بشكل عامودي خلال الحجاب الحاجز باتجاه التجويف الصدري.
  • الفتق المتدحرج: (بالإنجليزية: Rolling hiatus hernia) وهو الأقل شيوعاً، ويُعرف أيضاً باسم الفتق جانب المريء، حيث يندفع جزء من المعدة عبر فتحة في منطقة من الحجاب الحاجز إلى جانب المريء باتجاه الصدر، ليصبح جاراً للمريء بشكلٍ أفقي، ويُصاحب هذا النوع من الفتق العديد من المضاعفات.


أعراض فتق الحجاب الحاجز

غالباً لا يشعر المصاب بأيّ أعراض عندما يكون حجم الفتق صغيراً، وقد لا يتم الكشف عن الإصابة إلا بعد إجراء فحوصات مخبرية لأسباب أخرى، حيث تبدأ الأعراض بالظهور عندما يصبح حجم الفتق كبيراً بما يكفي لارتداد الطعام غير المهضوم والحمض المعديّ من المعدة إلى المريء عبر العضلة العاصرة، التي أصبحت ضعيفة بما يكفي ليُحدث الارتداد المعدي المريئي، وفيما يلي تفصيلٌ لبعض أعراض فتق الحجاب الحاجز:[٣][٤][١]

  • المعاناة من حرقة المعدة: حيث يُصاحب ارتداد الحمض المعوي شعورٌ بحرقة وألم في المعدة، كما أنّ الحمض المرتد من المعدة قد يتسبّب بحدوث التهابات في المريء.
  • الانتفاخ: فقد يعاني المصاب بفتق الحجاب الحاجز من الانتفاخ وكثرة التجشؤ، وتزداد هذه الأعراض سوءاً بعد تناول الطعام.
  • الشعور بألم في الصدر: الذي يشبه ألم الذبحة الصدرية ويظهر كضغطٍ في الصدر، وقد يمتد الألم إلى الرقبة والذراع.
  • السعال المستمر: فقد يعاني مرضى فتق الحجاب الحاجز من السعال المستمر خاصة في المساء، وذلك بسبب ارتداد الحمض المعدي واحتمالية تهييجه للقصبة الهوائية.
  • ظهور مشاكل في الفم والحلق: ومن الأمثلة عليها ألم الحلق، ومشاكل اللثة، ورائحة النفس الكريهة، وبحة الصوت.
  • حدوث انسداد في الجهاز الهضمي: وتُعدّ من الحالات النادرة التي قد تنتج عن الفتق المتدحرج، وتظهر على المصاب في هذه الحالة أعراض أكثر شدة؛ كالتقيؤ والألم الشديد في البطن أو الصدر.


تشخيص فتق الحجاب الحاجز

يتم الكشف عن فتق الحجاب الحاجز من خلال القيام بعدة إجراءات وفحوصات طبية منها ما يلي:[٥]

  • الأشعة السينية للجزء العلوي من الجهاز الهضمي، التي تتم من خلال تناول سائل يملؤ الجهاز الهضمي، مما يعكس صورة ظلية للجهاز الهضمي تُسهّل على الطبيب الكشف عن حالة المصاب.
  • التنظير العلوي.
  • اختبار حركية المريء (بالإنجليزية: Esophageal manometry).


علاج فتق الحجاب الحاجز

غالباً ما يتم اللجوء إلى العلاج عند بدء ظهور الأعراض، وفيما يلي تفصيل للعلاجات المُتبعة:[٦][٧]

  • تعديل نمط الحياة: تعديل بعض ممارسات الحياة قد يُخفف من حدّة بعض الأعراض المرافقة للفتق، ويتضمن ذلك القيام بما يلي:[٦][٧]
    • تناول وجبات صغيرة خلال اليوم بدلاً من تناول وجبات كبيرة.
    • تجنب تناول الأطعمة التي تزيد من حموضة المعدة كالطعام المقلي والمليء بالدهون، وحساء البندورة، والشوكلاتة، والكافيين، والبصل، والثوم، والنعنع.
    • الامتناع عن التدخين وتناول الكحول.
    • تجنب الاستلقاء بعد الطعام أو تأخير الطعام إلى ساعات متأخرة من اليوم.
    • تناول الطعام قبل ساعتين إلى ثلاثة ساعات على الأقل من موعد الذهاب إلى النوم.
    • الحفاظ على غذاء ووزن صحي.
    • النوم مع رفع الرأس حوالي 15 سنتيمتر.
    • تجنب الشد والدفع بقوة أثناء التبرز.
    • عدم رفع الأشياء الثقيلة وطلب المساعدة في حملها.
    • تجنب شد الأحزمة حول منطقة البطن.
  • الخيارات الدوائية: في حال الشعور بحرقة المعدة وارتجاع الحمض يمكن استخدام العلاجات التالية:[٦][٧]
    • مضادات الحموضة: (بالإنجليزية: Antacids) والتي تقوم في مبدئها على معادلة الحمض المعدي، وتجدر الإشارة إلى أنّ الإفراط في استخدام مضادات الحموضة قد يتسبّب بظهور بعض الآثار الجانبية كالإسهال ومشاكل الكلى.
    • حاصرات مستقبل هستامين 2: (بالإنجليزية: H2 receptor blockers) وهي من الأدوية المتاحة دون وصفة طبية، والتي تقلل من عملية إنتاج الحمض المعدي، ومن الأمثلة عليها دواء رانيتيدين (بالإنجليزية: Ranitidine).
    • مثبطات مضخة البروتون: (بالإنجليزية: Proton pump inhibitors) حيث تقوم هذه المجموعة بتقليل إنتاج الحمض المعدي مع ترميم الضرر الحاصل في المريء مع مرور الوقت وتُعدّ من الأدوية المتاحة دون وصفة؛ ومن الأمثلة عليها الأوميبرازول (بالإنجليزية: Omeprazole).
  • الخيارات الجراحة: التي تتم عن طريق دفع المعدة إلى منطقة البطن وتضييق فتحة المريء، وذلك عن طريق التنظير البطني أو بضع الصدر (بالإنجليزية: Thoracotomy)، ويتم اللجوء إلى الجراحة كحلٍ أخير في حال لم تتم الاستجابة المطلوبة بعد تناول الأدوية الموصوفة، أو في حال ظهور العديد من المضاعفات كالالتهابات الشديدة وتضيّق المريء.


فيديو عن فتق الحجاب الحاجز

ولمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة فيديو للدكتورة نغم القرةغولي أخصائية الجراحة العامة والثدي والمنظار عن فتق الحجاب الحاجز.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Hiatus Hernia,What is a hernia and what is a hiatus hernia?", /patient.info, Retrieved 23/5/2018. Edited.
  2. "What causes a hiatal hernia?,Who is at risk for developing a hiatal hernia?", my.clevelandclinic.org, Retrieved 23/5/2018. Edited.
  3. "Hiatal Hernias and Acid Reflux", www.healthline.com, Retrieved 23-05-2018. Edited.
  4. "What Are Hiatal Hernia Symptoms and Signs?", www.emedicinehealth.com, Retrieved 23/5/2018. Edited.
  5. "hiatal hernia , diagnosis", www.mayoclinic.org, Retrieved 24/5/2018. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Hiatal hernia, treatment", www.mayoclinic.org, Retrieved 24/5/2018. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Reducing your risk of hiatal hernias", www.healthline.com, Retrieved 24/5/2018. Edited.