أنواع الليزر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٧ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٥
أنواع الليزر

أنواع الليزر

الليزر هو كلمة مختصرة لعبارة تكبير الضوء الصادر بواسطة الانبعاث المستحث، وفي وقتنا الحالي أصبح هناك العديد من الاستخدامات لليزر، فالليزر يستخدم في المجالات الطبية، كما أنّه يستخدم في مجالات الحماية والأمان للشركات وللقطع الثمينة، وهناك آلة تستخدم لإخراج الليزر، وهذه الآلة في العادة تتكوّن من مادة تعمل على تضخيم الضوء، وسائل لإمداد هذه الآلة بالطاقة، وعاكس ذي كفاءة عالية، ومرآة عاكسة، وأيضاً شعاع ليزر، وغالباً ما ينتج عن هذه الآلة ليزراً ذا تماسك زماني ومكانيّ عاليين، وتجدر الإشارة إلى وجود عدّة أنواع لليزر.


الليزر الصلب

الليزر الصلب Solid-state laser، وفي هذا النوع من الليزر يتمّ توزيع مصفوفات صلبة القوام، ويضمّ هذا النوع من الليزر العديد من الأنواع وهي:

  • ليزر الياقوت: هو عبارة عن بلورة ذات لون أحمر، وتتكوّن هذه البلورة من أوكسيد الألمنيوم المضاف إليه أيونات الكروم الثلاثية، حيث إنّ أيونات الكروم هي التي تولد وتنتج مستويات طاقة في البلورة، ويتمّ قطع بلورة الياقوت من الطرفين المقابلين قبل وضعها في جهاز الليزر، ويطلى هاذين الطرفين بعنصر الفضة، بحيث تتشكّل مرآتان واحدة منهما تعكس الضوء بشكل كامل، والأخرى تعكس الضوء بشكل جزئي.
  • ليزر النيوديميوم _ ياج: وهذا النوع من الليزر من أفضل وأهمّ وأجود أنواع الليزر المستخدمة في الوقت الحالي، وذلك لأنّها مكونة من بلورة هذا الياقوت مضافاً إليها أيونات النيوديميوم بنسبة تصل إلى اثنين ونصف بالمئة، وهذه الأيونات تأخذ مكان أيونات الأتريوم الموجودة داخل مادة الياج، وتجدر الإشارة إلى أنّ الياج هي كلمة مختصرة لمادّة Yttrium Aluminum Garnet.


الليزر الغازي

هذا الليزر متوفر بعدة أشكال ومن هذه الأشكال، ليزر الهيليوم، والنيون، وأيضاً ليزر ثاني أوكسيد الكربون:

  • ليزر الهيليوم_ نيون ويتكون هذا الليزر من مزيج من غاز الهيليوم وغاز النيون، ونسبة هذا المزيج من عشرة إلى واحد من غاز النيون، ويحفظ هذا المزيج في أنبوبة مغلقة، وإنتاج هذا الليزر يكون من خلال إجراء عملية تفريغ كهربائي.
  • ليزر ثاني أوكسيد الكربون: وهذا النوع من الليزر يعّد من أهم أنواع الليزر، وهو أيضاً يستطيع إنتاج كمية من الحرارة تستطيع صهر وحرق ما تواجهه في طريقها.


الليزر السائل

هذا النوع من الليزر يستخدم في الصبغات العضوية المعقدة، ومن الأمثلة على هذا النوع من الليزر، إضافة مادة الرودمين إلى محلول سائل، وهذا النوع من الليزر يساعد في الحصول على مدى طويل من الأمواج.


الليزر شبه موصل

يكمن اختلاف هذا النوع من الليزر عن الليزر الصلب في كيفية تمثيل مستويات الطاقة، ويترتب على هذا التمثيل اختلاف في عملية الانبعاث الضوئي، وكذلك ميكانيكية الضخ، ومستويات الطاقة في هذا النوع من الليزر تكون على شكل حزم عريضة، كما أنّ هذه المستويات تحتوي على عدد كبير من مستويات الطاقة، وفي العادة تكون هذه المستويات متقاربة بشكل كبير، ولا يوجد أي نوع من الاقترانات الذرية بينها، وإنّما صلة التواصل بينهما هو المادة البلورية، ومن الأمثلة على هذا النوع من الليزر ليزر زرنخيد الجاليوم.


الليزر الهجين

في هذا النوع من الليزر تُستخدم الغازات التفاعلية مثل الفلور والكلور، وتمزج هذه الغازات في مكونات أخرى خاملة مثل الأرجون والزينون وكذلك الكربتون.

324 مشاهدة