أنواع المعادن في الجسم

أنواع المعادن في الجسم

أنواع المعادن في جسم الإنسان

يحتاج الجسم للمعادن (بالإنجليزية: Minerals) لأداء العديد من الوظائف الحيوية الضرورية لبقائه بصحة جيدة، ولصنع الإنزيمات والهرمونات، فجميع خلايا وعضلات الجسم تحتاج للمعادن مثل القلب، والدماغ، والعظام، والعضلات، يحصل الجسم على حاجته من المعادن عن طريق الأطعمة التي يتناولها الإنسان، لذلك يجب أن يكون غذاءه متنوعًا وشاملاً، للحصول على جميع المعادن التي يحتاجها، وفي بعض الأحيان يوصي الطبيب ببعض المكملات الغذائية لتعويض نقص المعادن التي يحصل عليها الجسم من الطعام.[١]


وهناك نوعان رئيسيان من المعادن، فيما يلي نبذة مختصرة عن كل منهما:[٢]


المعادن الكبيرة

المعادن الرئيسية أو الكبيرة هي التي يحتاجها الجسم بكميات كبيرة للقيام بوظائفه الحيوية مثل:[٢]


 الكالسيوم

من أهم المعادن التي يحتاجها الجسم لبناء العظام والأسنان والهيكيل العظمي في مرحلة النمو للأطفال، وللمحافظة على قساوة وصلابة العظام في مرحلة البلوغ، وتلعب الغدة الجار درقية دورًا حيويًا في الحفاظ على توازن مستويات الكالسيوم في الدم، أما الحصة اليومية الموصى بها للبالغين من الكالسيوم تتراوح ما بين 1200 -1000 ملجم.


الفوسفور

يدخل الفوسفور في تكوين جزء من العظام على شكل معدن هيدروكسيباتيت، وهو ضروري لتكوين أغشية الخلايا، كذلك يحتوي الحمض النووي والحمض النووي الريبي على الفوسفات، وتُقدّر الحصة اليومية الموصى بها من قبل الأطباء وأخصائيي التغذية بحوالي 700 ملجم يوميًا للبالغين.


المغنيسيوم

يحتاج الجسم المغنيسيوم في عمليات التمثيل الغذائي، ولإنتاج الطاقة، وتصنيع الجزيئات الحيوية، وتكوين أغشية الخلايا، والكروموسومات، ونقل الأيونات، ونقل الإشارات العصبية بين الخلايا، وتتراوح الحصة اليومية الموصى بها من المغنيسيوم ما بين 420 – 400 ملجم للذكور البالغين، أما للإناث البالغات فتتراوح ما بين 320 -310 ملجم.


الصوديوم والكلوريد

الصوديوم والكلوريد معًا يكوّنان كلوريد الصوديوم وهو ملح الطعام الذي يعتبر من المعادن الحيوية للجسم، فهو ضروري للحفاظ على حجم وضغط الدم، وهذين المعدنان مع البوتاسيوم تحافظ على تدرجات الشحن عبر جدران الخلايا، وتتراوح الحصة اليومية الموصى بها للبالغين من كلوريد الصوديوم (ملح الطعام) ما بين 3.8 – 1.5 جرام.


البوتاسيوم

البوتاسيوم يحتاجه الجسم كإلكتروليت، ويقدم وظيفة مساندة لبعض الإنزيمات، ونقص مستويات البوتاسيوم يعتبر أمر خطيراً إذ قد يسبب تشنجات العضلات، وأوجاع في البطن، وقد يسبب الوفاة في حالات النقص الشديدة، لذلك يجب أن لا تقل الحصة اليومية من البوتاسيوم للبالغين عن 4.7 غم.


الكبريت

الكبريت ضروري لتصنيع اثنين من الأحماض الأمينية هما الميثيونين والسيستين اللذان يدخلان في معظم بروتينات الجسم، ونظرًا لأن الكبريت يوجد بالطبيعة بكثرة لا يصنف من المعادن التي يجب أن تتوفر بكثرة في النظام الغذائي.


المعادن النادرة

وهي المعادن التي يحتاجها الجسم بكميات ضئيلة، وأهمها ما يأتي:[٢]


الحديد

يوجد نوعان من الحديد في الجسم الأول حديد الهيم الضروري لتصنيع خلايا الدم الحمراء، وحديد غير الهيم الذي يدخل في تصنيع العديد من البروتينات والإنزيمات الأيضية، وتقدر الحصة اليومية من الحديد للذكور البالغين حوالي 8 ملجم، وللنساء البالغات حوالي 18 ملجم، بينما النساء الحوامل تحتاج حصة أكبر تصل إلى 27 ملجم.


المنغنيز

المنغنيز يعمل كمضاد للأكسدة في الميتوكوندريا، ويدعّم عمل الإنزيمات المسؤولة عن التمثيل الغذائي، ونمو العظام، والتئام الجروح، لذلك قد يسبب نقصه هشاشة العظام، والصرع، وزيادة احتمالية الإصابة بالسكري، وتقدّر الحصة اليومية الموصى بها من المنغنيز للذكور البالغين حوالي 2.3 ملجم، وللإناث البالغات حوالي 18 ملجم.


النحاس

يدخل النحاس في تصنيع بعض الإنزيمات المسؤولة عن إنتاج الطاقة التي يحتاجها الجسم، ويدخل في تكوين النسيج الضام، ويعتبر معدن حيوياً لأيض الحديد، أما نقصه يمكن أن يسبب سوء امتصاص الغذاء الأمر الذي يؤدي إلى سوء التغذية، لذلك يجب أن لا تقل الحصة اليومية من النحاس عن 800 ميكروجرام للبالغين.


اليود

اليود ضروري لتدعيم عمل الغدة الدرقية، لذلك يوجد أنواع من ملح الطعام مدّعم باليود، لأن نقصه في الجسم قد يسبب لخمول الغدة الدرقية وتضخّمها، وتلف في خلايا الدماغ، لذلك يجب أن لا تقل الحصة اليومية من اليود عن 150 ميكروجرام.


الزنك

الجسم يحتاج الزنك لتدعيم الجهاز المناعي، والتكاثر، وعمليات التمثيل الغذائي الخلوي، بالإضافة لوظائف النمو، ويدخل في تكوين أغشية الخلايا، وتقدر الحصة اليومية الموصى بها من الزنك للرجال 11 ملجم، وللنساء 8 ملجم.


فلوريد

الفلوريد يدعّم مينا الأسنان، ويثبت المعادن في العظام، لذلك تقدر الحصة اليومية الموصى بها من الفلوريد لمن يشربون المياه المفلورة ما بين 3.4 – 1.4 ملجم، أما للذين لا يشربون المياه والمفلورة فتتراوح الحصة ما بين 1- 0.3 ملجم.


السيلينيوم

يوجد السيلينيوم في الجسم على شكل بروتينات سيلين الضرورية لعمليات التمثيل الغذائي، ولم تظهر الأبحاث السريرية أن نقصه يسبب أمراضاً واضحة، ولكنه قد يزيد احتمالية الإصابة بمرض كيشان، ومرض كاشين بيك.


هل توجد المعادن داخل جسم الإنسان؟

دائمًا يوصي أخصائيي التغذية بتناول الأطعمة المتنوعة الغنية بالعديد من المعادن، لعدم وجود المعادن في جسم الإنسان، ما عدا العظام والأسنان فإنهما يحتويان على المعادن، ذلك أن المعادن مادة صلبة بلورية غير عضوية، وهذا ما يسبب صلابة وقساوة العظام والأسنان.[٣]


المراجع

  1. "Minerals", med line plus, Retrieved 13/1/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت Catherine Shaffer (27/2/2019), "Macrominerals and Trace Minerals in the Diet", News Medical Life Sciences, Retrieved 13/1/2022. Edited.
  3. Dr. Christopher S. Baird (8/10/2014), "Does the human body contain minerals?", Science Questions With Surprising Answer, Retrieved 13/1/2022. Edited.
9 مشاهدة
للأعلى للأسفل