أنواع مصادر التعلم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٠ ، ٣٠ مايو ٢٠١٧
أنواع مصادر التعلم

مصادر التعلم

تحتوي البيئة التعليمية على عدة أنواع من مصادر المعلومات التي يتعامل معها المعلم، والتي تتيح للطالب فرصة اكتساب الخبرات والمهارات عن طريق التعليم الذاتي، بهدف تعزيز مهارات البحث والاكتشاف لديه، وفي هذا المقال سنعرفكم على أنواع مصادر التعلّم.


أنواع مصادر التعلم

تمّ تصنيف أنواع مصادر التعلم بناءً على عدّة معايير، وهي كالآتي:


مصادر التعلم وفقاً للحواس

  • مصادر تعلّم بصرية: هي المصادر التي تعتمد على حاسة البصر، مثل الصور، والخرائط، والكتاب المدرسي، والرسوم.
  • مصادر تعلم سمعية: هي كافة المصادر التي يتم استقبالها باستخدام حاسة السمع، مثل الإذاعة، والتسجيلات الصوتية، والهاتف، والإذاعة المدرسية التي تساهم في نقل الأحداث.
  • مصادر تعلم سمعية بصرية: هي كافة المصادر التي تعتمد على كل من حاسة البصر والسمع، بالإضافة للصورة والصوت، مثل برامج الكمبيوتر، والأفلام السينمائية، وبرامج الإنترنت التعليمية، وأفلام الفيديو.
  • مصادر التعلم الحسية أو الإدراكية: هي المصادر التي تعتمد على مخاطبة الحواس الأخرى، مثل: حاسة اللمس، والتذوق، والشم، مثل اللوحات التعليمية، ومعامل الكيمياء، والمعارض التعليمية.


مصادر التعلم وفقاً للخبرات المهيأة

  • الخبرات الهادفة المباشرة: حيث يمر التلميذ فيها بالعديد من الاحتكاكات والخبرات المباشرة.
  • الخبرات المعدلة: هي الخبرات التي تعتمد على الأشياء الحقيقة، والمجسمات، والأشاء المبسطة، والنماذج، والعينات.
  • الخبرات المماثلة: هي الخبرات التي تتضمن لعب الأدوار، والتمثيل.
  • العروض العملية التوضيحية: هي العروض التي ينشئها المعلم بهدف التوضيح للطلاب، وتعليمهم.
  • الزيارات الميدانية: تعتمد على اصطحاب الطلاب إلى بيئة معينة، بهدف التعليم، مثل المزارع.
  • التلفزيون التعليمي: يعتمد على الانتقال من الرؤية المباشرة للأشياء إلى الرؤية غير المباشرة عبر شاشة التلفزيون بالصورة والصوت.
  • لقطات الفيديو: تنخفض نسبة الواقعية في لقطات الفيدة مقارنةً بالتلفاز، وذلك بسبب اتصاف التلفاز بفورية عرض الأحداث، بينما يعرض الفيديو الأحداث القديمة والتاريخية.
  • الصور الثابتة والتسجيلات الصوتية: تم استبعاد الصوت والحركة من الصور، الأمر الذي جعلها ثابتة، ممّا جعلها أقلّ واقعية من
الفيديو، أو الصور المتحرّكة.
  • الرموز البصرية: حيث تكون بشكلٍ خطي، مثل الكاريكاتير، أو الرسوم البيانية، وتفاصيلها أقلّ من الصور الثابت، بسبب استبعاد التفاصيل غير الضرورية منها، مما يجعلها تظهر بصورة أقل واقعية.

* الرموز اللفظية: حيث تعد أقل واقعية من الرموز اللفظية التي فيها درجة عالية من التجريد، وهي عبارة عن الكلام سواء كان مكتوباً أو منطوقاً، ولا بد من الاعتماد على مصادر أخرى لتوضيح الرمز اللفظي.


مصادر التعلم وفقاً لطريقة الحصول عليها

  • مصادر تعلم جاهزة: هي المصادر التي تم إنتاجها عن طريق برمجيات خاصة وشركات، مثل البرامج التعليمية.
  • مصادر تعلم محلية الصنع: هي المصادر التي تم إنتاجها عن طريق المتعلم أو المعلم، مثل الرسوم، أو الصور، أو اللوحات.


مصادر التعلم وفقاً لطريقة العرض

  • مصادر تعلم تعتمد على الأجهزة والعروض التعليمية: مثل المقررات، وبرامج الفيديو التعليمية.
  • مصادر تعلم لا تحتاج لأجهزة في عرضها: مثل القواميس، واللوحات، والخرائط، والكتاب المدرسي.


مصادر التعلم وفقاً للحركة

  • مصادر تعلم ثابتة: هي مصادر لا تظهر الحركة مثل، الخرائط، والصور الثابتة، واللوحات.
  • مصادر تعلم متحركة: هي مصادر تظهر الحركة، وتعرض الطبيعة الحركية، مثل التلفزيون، وبرامج الفيديو، والكمبيوتر.


مصادر التعلم وفقاً للصوت

  • مصادر تعلم صامتة: مثل السبورة المغناطيسية، والخرائط.
  • مصادر تعلم ناطقة: مثل السبورة التفاعلية، ومعامل اللغات.


مصادر التعلم وفقاً لدرجة الحداثة

  • مصادر تعلم تقليدية كلاسيكية: مثل المطبوعات، والعينات، والأطالس.
  • مصادر تعلم رقمية إلكترونية: مثل الكمبيوتر، والمتاحف، والمكتبات الرقمية.


مصادر التعلم وفقاً لعدد المستفيدين

  • مصادر تعلم فردية: مثل الكتاب المدرسي، والكمبيوتر.
  • مصادر تعلم جماعية: مثل السبورة الإلكترونية.
  • مصادر تعلم عالمية كونية: هي المصادر التي تتجاوز حدود الدولة، وتوجد في مختلف أنحاء العالم عن طريق شبكة الإنترنت، مثل صفحات الويب.


مصادر التعلم وفقاً لدرجة الواقعية

  • مصادر تعلم واقعية حقيقية: مثل المتاحف، والجامعات، والمدارس.
  • مصادر تعلم افتراضية: مثل الفصول الافتراضية، والمتاحف الافتراضية.


مصادر التعلم وفقاً لطبيعة المصدر

  • مصادر تعلم بشرية: مثل المهندس، والمحامي، والطبيب.
  • مصادر تعلم غير بشرية: مثل مواقع الإنترنت، والبرامج التعليمية.
829 مشاهدة