أهداف الإدارة المدرسية الناجحة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٢ ، ٥ مارس ٢٠١٩
أهداف الإدارة المدرسية الناجحة

ضمان الفاعلية

تساهم الإدارة المدرسية في تحقيق أهداف المنظمة التعليمية، وتحقيق الفاعلية لها، كما تساعد على التحسين من الأنشطة المقدمة والتعزيز من عمليات التخطيط والتنظيم والتنفيذ لآليات العمل، وتعزّز من إنشاء وتقديم صورة جيدة للمنظمة التعليمية.[١]


تحقيق الكفاءة

تسعى الإدارة المدرسية إلى التعزيز من كفاءة المنظمة التعليمية؛ من خلال إنجاز الأهداف المحدّدة بأقل التكاليف وبمدة زمنية محددة، كما تعمل على تحقيق الاستخدام الملائم للموارد البشرية المتاحة، كالكادر التعليمي والطلبة والموظفين، وتحقيق الاستغلال الأمثل للمرافق المتوفرة كالمباني والملاعب والمعدات.[١]


تعزيز الرضا الوظيفي

يعرّف الرضا الوظيفي بأنه شعور الموظف بالرضا أو الإنجاز في مجال وظيفته، ويساهم الرضا الوظيفي في تحديد مدى حب الموظف لعمله،[٢] حيث تعمل الإدارة المدرسية على خلق الرضا الوظيفي لدى الموظفين، والحد من الازدواجية في المهمّات والعمل، وتعمل على تحسين عملية التواصل ما بين الموظفين والطلاب وما بين العاملين في المنظمة، كما تساهم الإدارة المدرسية في خلق بيئة ملائمة لبناء علاقات فعّالة بين العاملين، ومن خلال الإدارة المدرسية يتمكن المدير من فهم الوظائف والدور المُناط به وتُمكّنه من القيام بمهامه بفاعلية أكبر.[١]


تحقيق التكامل

تُعنى الإدارة المدرسية بتحقيق التعاون بينها وبين المعلمين، ودعم وقبول المعلم المتميز، وتوفير كل ما يحتاجه المعلم ليتمكن من إثراء عملية التعليم وتقديم أفضل ما يمكنه لذلك، من خلال إتاحة الحرية للمعلمين وتزويدهم بالمرافق المناسبة وتشجيعهم، ولا بد للإدارة من تعزيز الأنشطة الإيجابية وكل ما يؤدي للمنظمة بالنفع، ويعد تحقيق التكامل أحد أهداف الإدارة المدرسية؛ إذ إن العاملين في مجال التعليم من الموظفين والإداريين والطلاب يدركون بأن الهدف الرئيسي من العمل في هذا المجال هو من أجل المصلحة العامة، حيث يشارك الجميع بفاعيلة في تحقيق الأنشطة والسياسات المدرسية.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Objectives of Educational Management ", www.cssm.in, Retrieved 27-2-2019. Edited.
  2. "Job Satisfaction", www.businessjargons.com, Retrieved 27-2-2019. Edited.
  3. "The education and management system", shodhganga.inflibnet.ac.in, Page 12,13,14, Retrieved 27-2-2019. Edited