أهداف الإرشاد الطلابي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٤٥ ، ١٩ يونيو ٢٠١٨
أهداف الإرشاد الطلابي

الإرشاد الأكاديمي

يهدف الإرشاد الطلابي في الأساس إلى تقديم المشورة الإرشادية بشأن اختيار التخصصات، وتقديم النُصح للطلاب فيما يتعلق بصعوبات التعلم لديهم، وتقديم التوجيه التربوي للتلاميذ في جميع مراحل التعليم الأساسي، فهدف الإرشاد هو مساعدة التلاميذ على وضع خططهم الدراسية الخاصة بهم، ويتم ضمان الاستمرارية من خلال التعاون بين جميع المعلمين المشاركين في التوجيه خلال المسار التعليمي لكل تلميذ، وتوجد إرشادات مهمة خاصة في الدراسات الإنتقالية، حيث ينبغي تحديد مبادئ أنشطة التوجيه وتقسيم العمل بين مختلف المشاركين في المناهج الدراسية المحلية، لأنها هامة لجميع المعلمين لتوجيه الطلاب في الدراسات في مواضيع مختلفة، ومساعدتهم على تطوير تعلمهم لمهارات وقدرات التعلم، ومنع ظهور المشاكل المتعلقة بالدراسات، فينبغي أن يساعد الإرشاد جميع التلاميذ الوصول إلى أفضل النتائج الممكنة لهم.[١]


الإرشاد النفسي والاجتماعي

يساعد الإرشاد الطلابي على تقديم المشورة بشأن القضايا النفسية والاجتماعية المختلفة، فقد يقوم مرشدو المدارس بتقديم معلومات للطلاب حول التنمّر الذي قد يتعرضوا له أو يشاهدوه، أو يمكن أن يقوموا بتقديم ندوات حول مهارات الدراسة اللازمة.[٢]


خدمات الاحتياجات الخاصة

يمكن أن يقوم المرشدون بتقيدم المساعدة والمشور للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، حتى يتمكنوا من الاندماج في الفصول الدراسية وقد، يشرفون على البرامج التي تتناول متطلبات الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، أو صعوبات التعلم.[٢]


التدخل المبكر

يتلقى العديد من مرشدي الطلاب تدريبات مختلفة تتعلق بصعوبات التعلم، والاهتمامات النفسية التي تظهر بشكل شائع لدى الأطفال والمراهقين، فيمكنهم أن يقوموا بتقديم إحالات، وتوصيات، وتعليمات للآباء بشأن مشكلات الصحة العقلية لدى الأطفال.[٢]


الإرشاد الوظيفي

يستطيع مرشدو الطلاب تقديم معلومات عامة فردية، أو جماعية لتوجيه الطلاب في الفصول الدارسية لتوفير أساس لهم لفهم اهتماماتهم وقدراتهم وتحدّياتهم، كما أنّهم يوفروا الإشادات التي تتمحور حول الطلاب والتي تسمح لهم بتطوير خطة التعلّم الشخصية للتخرج العالي ومسارهم الوظيفي، وربط مميزاتهم الأكاديمية، والمساقات التعليمية العالية من أجل مرحلة التعلم اللاحقة، وتطوير عادات العمل المنتجة في الفصل الدراسي التي تنطبق على القوى العاملة.[٣]


المراجع

  1. "Guidance and Counselling in Early Childhood and School Education", www.eacea.ec.europa.eu, Retrieved 4-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "School Counseling", www.goodtherapy.org,12-1-2018، Retrieved 4-6-2018. Edited.
  3. "GUIDANCE AND COUNSELING", www.normanpublicschools.org, Retrieved 4-6-2018. Edited.