أهمية التربة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٦ ، ١٩ يناير ٢٠١٦
أهمية التربة

التربة

تُعرف التربة على أنّها عبارة عن طبقة سطحية مفككة تتواجد في القشرة الأرضية، بحيث تمتزج وتتوحد مع الكائنات الحية، وتتكوّن نتيجة تحلل بعض المواد في التربة، وتحديداً التي تتواجد على عمق يتراوح ما بين خمسين إلى مئة سنتيمتر، وتتألف التربة من مجموعة من الطبقات التي يطلق عليها اسم المسكات، وتكون بالشكل التالي.


طبقات التربة

  • المسكة A: وتسمى بمسكة التراكم التي تتراكم فيها الكائنات الحية الميتة إضافةً للذبال.
  • المسكة B: وتسمى بمسكة الاستقبال، لأنها تقوم باستقبال مجموعة من المواد المترسبة، ويكبر حجم هذه المواد المترسبة عندما تكون عملية الغسل كبيرة.
  • المسكة C: وهي الصخور الأصلية التي يتفكك سطحها العلوي نتيجة أسباب أو عوامل معينة.


ويتم دراسة جميع الأمور المتعلقة بالتربة من خلال علم يعرف بعلم التربة، وهو فرع من فروع العلوم التطبيقية الذي يقوم بتوفير المعلومات المتعلقة بالزراعة، كما يتضمن دراسة كاملة للغابات والبيئة والجيولوجيا.


مكونات التربة

تتكون التربة من مجموعة من المواد، وهي بالشكل التالي:

  • المواد المعدنية، وهي مجموعة من الحبيبات التي تشكل الجزء الرئيس للتربة، وتنتج من تفتت المواد الصخرية بسب عملية التعرية.
  • المواد العضوية، وهي عبارة عن بقايا للكائنات الحية؛ كالنباتات والحيوانات المتحللة بشكل جزئي أو كلي؛ بسبب مهاجمة الكائنات الحية الدقيقة لها.


عوامل تكون التربة

هناك مجموعة من العوامل المختلفة التي تؤدي إلى تكوّن التربة، ومن أبرزها ما يلي:

  • التعرية الجوية، التي تحدث نتيجة انصهار وتجمد المياه المتسربة بين الصخور بشكل متكرر.
  • عمليات الحت، نتيجة السيول المائية، أو المواد الكيميائية، أو المعدنية الناتجة عن بقايا النباتات أو الحيوانات، أو نتيجةً للعمليات الكيميائية المختلفة.
  • الترسيب، بفعل التيارات الهوائية التي تحمل جزيئات من التربة من منطقة إلى منطقة أخرى.


أهمية التربة للكائنات الحية

التربة مهمة جداً للحياة والإنسان والكائنات الحية ككل، ومن فوائدها ما يلي:

  • تثبت جذور النباتات في الأرض حتى تنمو وتكبر بشكل طبيعي.
  • تزود النباتات والأعشبة المغروسة بالمياه والأملاح المعدنية، والتي تشكل الغذاء.
  • تعمل على نقل الأغذية وتشكل مكاناً للإيواء والراحة للحيوانات.
  • تعمل على تحليل المواد العضوية عن طريق الكائنات الحية الدقيقة، وتحديداً التي تعيش في التربة، بحيث تعمل على إعادتها إلى دورتها الطبيعية.


وفي النهاية حتى تقوم التربة بوظائفها المختلفة وتقدم فوائدها للنظام البيئي كاملةً، يجب أن نحافظ عليها نظيفة، من خلال تجنب إلقاء النفايات فيها أو طمرها في الأرض، والتقليل من كمية المواد والأسمدة الكيميائية المضافة إليها؛ لأنّها تفقدها الكثير من خصوبتها.