أهمية الرياضة في حياتنا اليومية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٤ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٥
أهمية الرياضة في حياتنا اليومية

الرّياضة

هناك مقولة مشهورة تقول:" استخدمه وإلّا خسرته"، فأيّ شيء في الحياة إن أهملناه سيتعرّض للتّلف ونخسره، كذلك جسم الإنسان، إن لم نحرّك عضلاته بشكل مستمرّ سوف يتعرّض للمرض والضّعف، وسيصبح الجسم أكثر كسلاً وخمولاً وعرضةً للإصابة بالأمراض والسّمنة، وللرّياضة تأثير على الدّماغ وصحّته أيضاً، بالإضافة إلى العديد من الفوائد.


فوائد ممارسة الرّياضة

  • تحسّن القدرة على التّحمّل عن طريق تدريب الجسم ليصبح أكثر كفاءة، فيستخدام طاقةً أقلّ في إنجاز الأعمال، وتساعد على تحسين مستوى التّكييف الخاصّ بالجسم، وتنظيم ضربات القلب، وتنظيم التّنفّس.
  • تحافظ على الّلياقة البدنيّة والصحّة العامّة للجسم، وتساهم في حماية الجسم من الإصابة بأمراض القلب، والسّرطان، وارتفاع ضغط الدّم، ومرض السكّري، وغيرها من الأمراض.
  • تقلّل فرص الإصابة بهشاشة العظام، وأمراض المفاصل والرّوماتيزم، كما يُنصح بممارسة الرّياضة لمن يعاني من مشاكل في الظّهر والرّقبة.
  • تحافظ على الوزن، فالرّياضة تساعد على حرق السّعرات الحراريّة، والحفاظ على مظهر الجسم متناسقاً، بالإضافة إلى تأخير الشّيخوخة.
  • تحافظ على ليونة الجسد ورشاقته، فممارسة الرّياضة تمنح الجسم مزيداً من الّليونة، وبذلك تقلّل من فرص الإصابة بالكسور، وتساهم في تقليل مشاكل الظّهر والرّقبة، كما تخفّف من الألم.
  • تحسّن المزاج، فهي تساعد على التّخلّص من التّوتّر النّاتج عن مشاكل الحياة المختلفة، مثل ضغوط العمل، والمشاكل الاجتماعيّة، أو المشاكل الأكاديميّة وغيرها، فثلاثون دقيقةً من الرّياضة أو المشي السّريع، تساعد على تحفيز الدّماغ لإفراز مواد كيميائيّة مسؤولة عن سعادة الإنسان. بالإضافة إلى أنّ الحفاظ على الجسم صحيّاً ورشيقاً يمنح شعوراً أفضل، ويعزّز الثّقة بالنّفس.
  • تحسّن قدرة العقل على التّركيز والتّذكّر وممارسة العمليّات العقليّة المختلفة.
  • تنشّط الدّورة الدّمويّة في جسم الإنسان.
  • تساعد من يريد الإقلاع عن التّدخين في الإقلاع عنه.
  • يُنصح الموظّفين بممارسة الرّياضة بشكل مستمرّ للوقاية من المشاكل النّاتجة عن الجلوس لوقت طويل، مثل الدّسك، والسّمنة وغيرها.


رياضات يُنصح بها

من الرّياضات التي يُنصح بها كثيراً، رياضة السّباحة والمشي.وهناك العديد من الرّياضات اليوميّة المختلفة، فإن لم يتوفّر لديك الوقت للانضمام إلى نادي رياضيّ، أو لم يتوفّر نادٍ قريب من مكان سكنك، فيمكنك ممارسة المشي في حديقة أو ممشى قريب من منزلك. ويمكنك الاستغناء عن استخدام المصاعد، واستخدام الدّرج بدلاً منها، وإن أردت اركن السيّارة في مكان أبعد بقليل وامشي نحو المكان المقصود، أو تابع دروس الرّياضة على اليوتيوب، فهناك الكثير من القنوات التي تساعدك على تعلّم حركات رياضيّة مختلفة.