أهمية العلم في حياة الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٥ ، ١١ يونيو ٢٠١٨
أهمية العلم في حياة الإنسان

العلم أصل كل شيء

تنبع أهمية العلم كونه الأصل لكل شيء؛ حيث يساعد العلم على إيقاظ الناس من غفلتها، وتحرير عقولهم من القيود والخرافات التي لا فائدة منها، كما يؤدي العلم إلى تطور الشعوب، والقضاء على الكسل والوهن والفساد، ومن الجدير ذكره هنا أنَ العلم هو أساس كل عبادة تُؤدّى؛ إذ لا يُمكن الصلاة من دون علم بكيفية أدائها، وركعاتها، وأحكامها، وما إلى ذلك، وكذلك الأمر بالنسبة للصيام، والزكاة، والحج، والجهاد، وبالتالي فالعلم الأساس الذي يُبنى عليه كل شيء.[١]


العلم سلاح قويّ

تتمثل أهمية العلم بكونه السلاح الذي يعيد أمجاد الأمة، ودينها، وأرضها، وعزتها، كما ويعتبر العلم الكنز الوحيد الذي يبني رجالاً بكل معنى الكلمة، بحيث يكون هؤلاء الرجال قادرين على تغيير واقعهم من الظلم إلى العدل، وإعادة النصر والحياة من جديد، كما ويُساعد العلم على توجيه الإنسان إلى الطريق السليم، ويكشف الضلال والأباطيل التي تمس العقيدة السمحاء، وبمعنى آخر فإنَّ العلم هو السبيل الوحيد لتحقيق جميع الغايات والأهداف[١].


أهمية العلم في حياة المسلم

لقد بلغت منزلة العلم في الإسلام مبلغاً عظيماً، حيث لا تكاد تخلو سورة من سور القرآن الكريم في حديثها عن العلم، إذ اعتبر ظهور الإسلام بمنزلة ثورة أحدثت تغييراً على البيئة التي سبقت ظهور الإسلام؛ فبقدوم الإسلام قَدِمَ العلم، ذلك العلم الذي يُضيء الدنيا بضوء الهداية الربانيّة، والإسلام منذ نزوله دعا إلى الاهتمام بالعلم؛ إذ يقول المولى في محكم تنزيله: ((اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ))[٢]، كما وحرص رسولنا الكريم على بيان مكانةا لعلم وأهميته للمسلم؛ فهذا الحديث النبوي الشريف يقول: ((الدُّنيا مَلعونةٌ، مَلْعونٌ ما فيها، إلَّا ذِكْرَ اللهِ وما والاه، أو عالِمًا أو مُتعلِّمًا))[٣].[٤]


فضل العلم

قارن الإمام ابن القيم رحمه الله بين العلم والمال، وأورد فضل العلم على المال، وهي على النحو الآتي:[٥]

فضل العلم فضل المال
ميراث الأنبياء ميراث الأغنياء والملوك
يحرس صاحبه ويحميه يتطلب من صاحبه الحماية
يزداد بالبذل والعطاء يزول بالنفقات ويزداد بالصدقات
يرافق صاحبه حتى وإنْ كان في قبره لا يرافق صاحبه بعد موته ما عدا الصدقة الجارية
العلم حاكم المال محكوم عليه
يكتسبه المؤمن الصالح التقيّ يكتسبه جميع الفئات سواء أكان باراً، أو فاجراً، أو مسلماً، أو كافراً
يحتاج الملوك وغيرهم للعالم يحتاج الفقراء وأصحاب الحاجة لمالك المال
لا يخاف عليه الفناء يمكن أن يفنى بين يوم وليلة
يدعو للآخرة وعبادة الخالق يدعو للدنيا الزائلة
يتمتع صاحبه بالحياة والذكر حتى بعد الممات يُمكن أن يتسبب بالهلاك لصاحبه
سعادته مستمرة وباقية سعادته فانية
مكانة العالم في ذاته وعلمه مكانة الغني بقدر ماله
يدعو العالم بعلمه إلى الآخرة يدعو الغني بماله إلى الدنيا


فيديو أهمية العلم

ما هي أهمية العلم في حياتنا ، شاهد الفيديو لتعرف


المراجع

  1. ^ أ ب فتحي حمادة (29-1-2013)، "فضل العلم وأهميته"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 6-3-2018. بتصرّف.
  2. سورة العلق، آية: 1-5.
  3. رواه الألباني، في صحيح ابن ماجه، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 3336، حسن.
  4. أ.د. راغب السرجاني (3-5-2010)، "أهمية العلم وقيمته في الإسلام"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 3-6-2018. بتصرّف.
  5. محمد محمود عبد الخالق، "فضل العلم على ما سواه"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 3-6-2018. بتصرّف.