أهمية العلم وفضله

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ٣١ يوليو ٢٠١٨
أهمية العلم وفضله

حماية لأجيال

يضمن العلم للأجيال الحصانة الكفيلة بحمايتهم من الانجرار خلف الأكاذيب والخزعبلات، ومن خلاله يبنى جيلاً واثقاً متسلحاً بالعلم، قادراً على أخذ حقه والسعي وراء ما يتمناه، فالعلم يجعل من حامله شخصاً متميزاً، فخوراً بنفسه دائماً، وسعيداً بما وصل إليه، ومتفائلاً بما سيحققه في المستقبل.[١]


خدمة الصالح العام

لقد سهل العلم الحياة على الإنسان؛ فمن خلال الاختراعات التي توصل لها البشر، أصبحت الأمور التي كانت في السابق صعبة التحقيق ممكنةً ومتاحةً بين الناس، فكل ما وصل إليه عالم التكنولوجيا من حداثةٍ وتطورٍ، ظهر من خلال العلم، إضافةً إلى ذلك فإنّه يجعل المجتمع يحقق الريادة والصدارة في مراكز القوة والمال.[٢]


إحراز التقدم

العلم هو السبيل إلى تقدم الأمم ورفعتها، فمن خلاله تبنى المجتمعات القوية والمتماسكة، ويُشار إلى أنّ جميع الدول المتقدمة قد اهتمت بالعلم، وشجعت أفرادها حتى أصبحوا علماء كبار، فهم أدركوا أن العلم هو السلاح الوحيد الذي بدونه ستعاني البشرية من الجهل، والتخلف، والرجعية.[٢]


العيش برفاهية

يجب أن يدرك طالب العلم أن رفاهية العيش لا يمكن الوصول إليها إلا بالعلم، فالعلم الذي يدرسه فيه منفعة لنفسه وللبشرية كافة، كما أنّ المعرفة بحد ذاتها قوة، وكلما زاد العلم رفع منزلة صاحبه مادياً واجتماعياً، كما وقد غير العلم أسس المعيشة، وطرقها القديمة، وحسن أوضاع الكثير من البلدان الفقيرة، وجعلها بلاد غنية بالموارد البشرية والمادية.[٣]


الحد من الأمراض

العلم في النواحي الطبية، ساهم بشكل كبير في الحد من الأمراض، والقضاء عليها، فالتطور العلمي الطبي تسارع بشكل ملحوظٍ في الآونة الأخيرة، وهذا خدم البشرية في كافة المناحي الطبية، كما أن العلم ساهم في الوقاية من الأمراض، فالإنسان المتعلم يدرك ما ينفعه وما يضره، ويحافظ على صحته، ويشارك في توعية الناس بما يضرهم حتى يتجنبوه.[٣]


المراجع

  1. "IMPORTANCE OF SCIENCE EDUCATION IN SCHOOLS", academicpartnerships.uta.edu,8-9-2017، Retrieved 26-7-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Stanley Loewen, "The Importance of Knowledge"، www.healthguidance.org, Retrieved 26-7-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Ethan Siegel (17-4-2017), "10 Reasons Why You Should March For Science"، www.forbes.com, Retrieved 26-7-2018. Edited.