أهمية الغضاريف للعظام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٣ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٥
أهمية الغضاريف للعظام

الغضاريف

تعدّ الغضاريف بأنّها عبارة عن طبقة ورديّة اللون، ليّنة ورقيقة، تُغطّي البُنى الأنبوبية والأجوفة في الجسم، وهي لا تحتوي على أوعية دموية أو أعصاب أو أوعية لمفية، وتتغذى على الانتشار كما أنّها تنمو ببطء، وتتوقّف عن النمو في سن العشرين؛ فهي عبارة عن أنسجة ضامة كثيفة مركبة من خلايا خاصة تسمى خلايا غضروفية، وتُنتج كميّات كبيرة من المسندة بين الخلويةح بحيث تتركب من ألياف الكولاجين الوفيرة من المادة الأساسية الغنية بالبروتيوغليكان وألياف الإلاستين.


صُنّف الغضروف إلى ثلاثة أصناف، وهي: الغضروف المياليني، والغضروف المرن؛ بحيث تتواجد في عدّة أماكن للجسم، ونذكر منها القفص الصدري، والأنف، والأذن، والسطح المفصلي للعظام، والأقراص بين الفقرات، والأنابيب الشعبية، ومسالك البول، وجهاز التنفس، وجهاز الهضم، والغضاريف ذات خصائص ميكانيكيّة متوسطة بين الأنسجة الكثيفة الضامة والعظام، وللغضروف العديد من الفوائد على العظام والجسم التي سنذكرها في هذا المقال.


أهمية الغضاريف للعظام والجسم

  • تسهّل حركة المفاصل، ونقصها يؤدّي إلى حدوث مشاكل في الهيكل العظمي، والشعور بآلام دائمة، ويؤدّي نقصها أيضاً إلى الإصابة بمرض الروماتزم، والكساح عند الأطفال.
  • تعطي الغضاريف شكلاً لجسم الإنسان.
  • تحدّ من الاحتكاك، كما تساعد العظام في تلقّي الصدمات.
  • تعمل الغضاريف مع العظام على حماية أعضاء الجسم الحسّاسة وهي: القلب، والدماغ، والرئتين.
  • تحفّز من إنتاج الكولاجين، وتساعد العظام في بناء الجسم عند مرحلة النمو عند تناول البروتينات والكالسيوم والحديد التي تتواجد في عدد من الأطعمة.


أطعمة مهمّة للعظام

  • البيض، والحليب، والألبان، والأجبان.
  • اللحوم الحمراء، والدجاج، والأسماك.
  • الخضار الورقيّة؛ كالبقدونس، والكرفس، والبصل الأخضر، وأوراق السبانخ والخس، والبروكلي.
  • ينصح الأطباء بالتقليل من تناول الملح قدر الإمكان؛ لأنّه يمتص الكالسيوم في الجسم، ممّا يُسبّب في عدم انتظام عمل الغضروف الذي توقّف عن النمو وخاصّةً عند الأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم الثلاثين عاماً.


مواد تحافظ على الغضاريف

توصل العلماء إلى أنّ هناك عدّة مواد تحافظ على الغضاريف من تدهورها وخشونتها، وتساعد الخلايا في بناء أنسجة الغضاريف، ومن هذه المواد:

  • مادة الجلوكوزامين: هو مركّب طبيعي يتم تناوله في الغذاء؛ بحيث يساعد في الحفاظ على تماسك الغضاريف ويوقف تدهور وخشونة المفاصل.
  • حمض الهيالورنيك: يعمل على تزييت وتشحيم المفصل وذلك عند حقن الركبة به، كما يساعد الركبة في تلقي الصدمات.
  • مادة الجلوكوزامين: وهو مركّب طبيعي ينتج في الخلايا، ويعمل على تكوين الغضاريف؛ بحيث تخلق الخلايا مادة الجلوكوزامين من الجلوكوز الطبيعي في الجسم، وتمتاز هذه المادة بسهولة تناولها فتأتي على شكل أقراص، كما أنّه ليست لها أعراض جانبية، ويتم استخراج هذه المادة من أصداف بحرية، فهي تعمل على منع تلف المفاصل وإبطاء تآكلها.